الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

سوريا: نحتفظ بحقنا في الرد على الممارسات التركية على أراضينا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية إن بلاده تحتفظ بحقها الذي يكفله الدستور والقانون، في الرد على الممارسات العدائية التركية ووضع حد لها.

 

ونقلت وكالة أنباء سوريا "سانا" عن المصدر قوله: "ندين ممارسات تركيا وانتهاكاتها لأراضينا ونعتبرها عملا عدوانيا وخرقا لسيادتنا واستقلالنا".

 

وأكد المصدر المسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين، أن سوريا "تدعو الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه الممارسات العدائية للنظام التركي وبما يتسق مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالوضع مع سوريا والتي تؤكد على احترام سيادتها واستقلالها وسلامتها ووحدة أراضيها".

 

ومطلع الشهر الماضي، زعمت تركيا أن قواتها في سوريا موجودة بسبب مخاطر الإرهاب وأنها تتصرف بموجب القانون الدولي وتدعم وحدة الأراضي السورية، وأن هناك مباحثات على مستوى الأجهزة في البلدين بما يتعلق بقضايا الأمن والإرهاب. وردت دمشق بنفي وجود مثل هذه المباحثات.

 

ونقلت "سانا" آنذاك عن مصدر رسمي بوزارة الخارجية والمغتربين قوله تعقيبًا على مزاعم تركيا، إن "سوريا تنفي بشكل قاطع وجود أي نوع من التواصل والمفاوضات مع النظام التركي، وبخاصة في مجال مكافحة الإرهاب".

 

وأضاف المصدر: "بات معروفًا للقاصي والداني أن النظام الحاكم في تركيا هو الداعم الرئيسي للإرهاب وجعل من تركيا خزاناً للتطرف والإرهاب الذي يشكل تهديدًا للسلم والاستقرار في المنطقة والعالم، ويخالف، بشكل فاضح، قرارات الشرعية الدولية حول مكافحة الإرهاب".