الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

مظاهرات لبنان

بعد سقوط قتلى وجرحى في المظاهرات.. تهديد قوي من الجيش اللبناني

مظاهرات في لبنان
مظاهرات في لبنان

هدد الجيش اللبناني اليوم، الخميس، بإطلاق النار على أي مسلح في طرقات بيروت، وذلك بعد سقوط قتلى وجرحى خلال مظاهرة مطالبة بتنحية قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت طارق البيطار.

ووفقا لوسائل الإعلام اللبنانية، طلب الجيش اللبناني من المدنيين إخلاء الشوارع في منطقة الطيونة ببيروت، وقم بإغلاق الطرق المؤدية إلى منطقة الاشتباك.

وقال الجيش إن المتظاهرين تعرضوا لإطلاق نار أثناء توجههم لقصر العدل، مشيرا إلى سقوط قتيلان و 7 جرحى.

وأعلن أنه تمكن من اعتقال أحد مطلقي النار في العاصمة بيروت؛ مؤكدا أنه سيتم اطلاق  النار على أي مسلح يطلق النار في العاصمة اللبنانية.

وانتشر الجيش اللبناني بشكل مكثف في العاصمة اللبنانية وقام بتطويق المنطقة التي شهدت اطلاق النار للسيطرة على العنف، وتسيير دوريات في منطقة الاشتباكات.

وأكد الجيش اللبناني على استعداده لتنفيذ مداهمات في بيروت.

ونقلت شبكة "إل بي سي" اللبنانية عن مديرة طوارئ مستشفى الساحل د. مريم حسن قولها إن: "قتيل وثمانية جرحى وصلوا الى المستشفى".

كما أفادت مصادر مستشفى الرسول الأعظم للـLBCI بوصول قتيل الى المستشفى ولم يصل اي جريح حتى الآن.

واتجه عدد من مناصري حركة أمل من أمام قصر العدل باتجاه منطقة الطيونة ببيروت وسط سماع رشقات نارية كثيفة بين الحين والآخر.

ووقعت اشتباكات خلال المظاهرة في الطيونة مما أدى الى اطلاق رصاص كثيف. وانتشرت تعزيزات أمنية مكثفة للجيش اللبناني.

وتقول المعلومات الأولية إن الاشتباك حصل بين مجموعتين. وأدى الاشتباك الى تكسير زجاج، واحراق بعض الدراجات النارية.

ورفضت محكمة التمييز اللبنانية، اليوم الخميس، الطلب الثاني المقدم ضد قاضي التحقيق في قضية مرفأ بيروت طارق البيطار، من أجل تنحيته عن الملف.

وحسب موقع "لبنان 24"، أصدرت محكمة التمييز المدنية، قرارًا بعدم قبول طلب الرد الثاني المقدم من النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر والمتعلقة بتنحية المحقق العدلي القاضي طارق البيطار عن التحقيقات شكلاً لعدم الاختصاص النوعي.