الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ماذا يفعل المأموم إذا صلى المغرب خلف إمام يصلي العشاء؟ الأزهر يرد

الصلاة
الصلاة

قال الشيخ أبو اليزيد سلامة، الباحث الشرعي بالأزهر الشريف، إن جمهور الفقهاء يرون عدم جواز أن يصلي المفترض خلف إمام يصلي فرضا آخر، بخلاف الشافعية.

وأضاف أبو اليزيد سلامة، في البث المباشر لصفحة الأزهر الشريف، على فيس بوك، أن الشافعية قالوا إنه يجوز للمصلي مأموما أن يصلي خلف إمام يصلي فرض آخر، بمعنى أن المأموم الذذي دخل المسجد وقت صلاة العصر وهو لم يصلي الظهر فيجوز له الإقتداء بإمام يصلي العصر.

وأشار إلى أن الشافعية قالوا إن المأموم الذي لم يصلي صلاة المغرب، وصلاة خلف إمام يصلي العشاء ، فقالوا إن المأموم يجلس في الركعة الثالثة ولا يقوم وينوي المفارقة ويسلم.

وتابع: والرأي الأرجح أن المأموم يجلس ولا يقوم مع الإمام للركعة الرابعة وينتظر حتى يصل إليه المأموم ليسلم معه، منوها أننا لا ننصح بذلك لأن هذه الحالة غريبة عن الناس فتحدث بلبلة بينهم.

وقت صلاة العشاء

 

يبدأ وقت العشاء من خروج وقت المغرب، وهو مغيب الشفق الأحمر عند جمهور العلماء، وأجمع أهل العلم إلا من شذ عنهم على أن أول وقت العشاء الآخرة إذا غاب الشفق، والشفق هو حُمْرة تظهر في الأفق حين تغرب الشمس، وتستمر من الغروب إلى قُبَيْلِ العشاء.

والدليل على ذلك ما روي عن عبدِ اللهِ بنِ عَمرِو بن العاصِ رَضِيَ اللهُ عَنْهما، أنَّه قال: «سُئِلَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن وقتِ الصلواتِ، فقال: «وقتُ صلاةِ الفجرِ ما لم يَطلُعْ قرنُ الشمسِ الأوَّلُ، ووقتُ صلاةِ الظهر إذا زالتِ الشمسُ عن بَطنِ السَّماءِ، ما لم يَحضُرِ العصرُ، ووقتُ صلاةِ العصرِ ما لم تَصفَرَّ الشمسُ، ويَسقُط قرنُها الأوَّلُ، ووقتُ صلاةِ المغربِ إذا غابتِ الشمسُ، ما لم يَسقُطِ الشفقُ، ووقتُ صلاةِ العشاءِ إلى نِصفِ اللَّيلِ».

هل يجوز صلاة العشاء قبل الفجر بساعة

 

هل يجوز صلاة العشاء قبل الفجر بساعة ، فجاء فيه أن أهل العلم اختلفوا في آخر وقت يُصلي فيه الشخص العشاء حاضرًا، بحيث تكون صلاة العشاء بعد هذا التوقيت «قضاءً»، كما ورد أن من العلماء من قال إن وقت صلاة العشاء ممتد إلى آخر ثلث الليل الأول، ومنهم من قال إلى نصفه، ومنهم من قال إلى طلوع الفجر الصادق الذي منه بدء الصوم، وهذا هو الراجح، وعليه الفتوى.