الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

كيف يتم تعويض المسافرين جويا حال إصابتهم بأضرار ؟ القانون يوضح

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

نظم قانون الطيران المدني، ضوابط عملية النقل الجوي والتي من ضمنها تحديد آلية عمل شركات الطيران وشروط الحصول علي تراخيص المنشآت، إضافة إلي إيضاح كيفية التعامل مع أجهزة ومعدات الطائرات من أجل تحقيق الأمن والسلامة للركاب، كما وضع القانون آلية لإصلاح الخسائر وتعويض المتضررين حال إصابتهم بأضرار جسيمة مثل حوادث التصادم أو سقوط الطائرة وغيرها.

 

 حالات التعويض عن الأضرار التى تسببها الطائرات للغير على سطح الأرض


لكل من أصيب بضرر على سطح الأرض الحق فى التعويض بمجرد ثبوت أن الضرر قد نشأ مباشرة عن طائرة فى حالة طيران، أو من شخص أو شىء سقط منها،وتعتبر الطائرة فى حالة طيران منذ اللحظة التى يبدأ فيها استخدام قوة المحركات بغرض الاقلاع الفعلى حتى لحظة وقف القوة المحركة بعد اتمام الهبوط.


أما فيما يتعلق بالمركبات الأخف من الهواء، فان حالة الطيران تبدأ لحظة انفصالها عن الأرض حتى لحظة تثبيتها عليها،وفيما عدا الحالات الواردة فى هذه المادة، تسرى القواعد العامة المعمول بها فى الدولة.(٨)

المسئولية عن التعويض


يكون الناقل الجوى مسئولاً عن التعويض المشار إليه فى المادة السابقة وبالنسبة للطائرات الخاصة يكون مالك الطائرة مسئولاً عن ذلك التعويض.
وتكون المسئولية التضامنية فى حالة استعمال الطائرة دون رضاء مستثمرها:


(١) اذا استعمل شخص طائرة بغير رضاء مستثمرها، فان هذا - المشغل ما لم يثبت أنه قد اتخذ من جانبه العناية اللازمة لتفادى هذا الاستعمال، يكون مسئولا بالتضامن مع من استعملها بغير رضائهعن الأضرار المبررة للتعويض المشار اليه فى المادة (١٢٧) ويكون كل منها ملتزما بهذا التعويض وفقا للشروط الواردة فى هذا الفصل وحدود المسئولية المقررة به.


(٢) يكون الشخص الذى له حق استعمال الطائرة لمدة تقل عن أربعة عشر يوما مسئولا بالتضامن مع الشخص الذى خوله هذا الحق فى دفع التعويض عن الأضرار المبررة للتعويض المشار اليه فى المادة (١٢٧)
 

 الاعفاء من التعويض أو تخفيضه


ولا يلتزم الشخص الذى يعتبر مسئولا وفقا لأحكام هذا الفصل بالتعويض اذا نتج الضرر مباشرة عن نزاع مسلح أو اضطرابات داخلية أو اذا منع هذا الشخص من استعمال الطائرة بأمر السلطات العامة أو اذا أثبت أن الضرر ناجم عن خطأ أو اهمال أو امتناع المتضرر أو تابعيه أو وكلائه.


واذا أثبت الشخص المسئول أن المتضرر أو تابعيه أو وكلائه قد ساهموا فى وقوع الضرر، يخفض التعويض بنسبة مساهمتهم.


ولا يكون هناك محل للاعفاء من التعويض أو تخفيضه فى حالة خطأ تابعى المتضرر أو وكلائه، اذا أثبت أنهم كانوا يعملون خارج حدود صلاحيتهم.


 اشتراك الطائرات فى احداث الضرر


اذا نشأ ضرر للغير على سطح الأرض يستحق عنه تعويض، نتيجة تصادم طائرتين أو أكثر فى حالة طيران، أو بسبب اعاقة احداهما سير الأخرى، أو اذا نشأ مثل هذا الضرر من طائرتين أو أكثر معا، فتعتبر كل طائرة متسببة فى وقوع الضرر ويكون مستثمر كل منهما مسئولا وفقا لأحكام هذا الفصل.


 الحدود القصوى لمبالغ التعويض


تسرى الحدود القصوى لمبالغ التعويض عن الأضرار التى تسببها الطائرات للغير على سطح الأرض فى اقليم الدولة طبقا للاتفاقيات الدولية المعنية التى تكون الدولة طرفا فيها.


المسئولية غير المحدودة عن أضرار الطائرات


(١) تكون مسئولية - المشغل وفقا لأحكام هذا الفصل غير محدودة اذا أثبت المتضرر أن الضرر قد نجم عن فعل أو امتناع من قبل - المشغل أو تابعيه أو وكلائه بقصد احداث الضرر أو كان ذلك برعونة مقرونة بعلم احتمال وقوع الضرر ويشترط فى حالة وقوع الفعل أو الامتناع من قبل التابعين أو الوكلاء اثبات أنهم كانوا يمارسون وظائفهم وفى حدود اختصاصهم.


(٢) اذا استولى شخص على طائرة بطريقة غير مشروعة واستعملها دون رضاء من له حق استعمالها كانت مسئوليته غير محدودة.