الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بطولة أحمد السقا..بعد أيام انتهاء تصوير فيلم السرب

فيلم السرب
فيلم السرب

قارب المخرج احمد نادر جلال على الانتهاء من تصوير فيلمه الجديد “السرب” والذى يشارك فيه مجموعة كبيرة من النجوم وذلك تمهيدا لعرضه فى عام 2022. 

ويقوم المخرج حاليا بتصوير بعض المشاهد المتبقية ويبدأ بعدها فى عمليات المونتاج والمكساج ،تمهيدا لتحديد موعد لعرض الفيلم. 

قصة فيلم السرب 

فيلم “السرب” عمل وطنى جديد يوثق فيه بطولات القوات المسلحة، وكيف تتصدى للإرهاب، ومدى التضحيات الكبيرة التى لا يبخل بها حماة الوطن من أجل رفعة وكرامة هذا البلد، واختار صناع الفيلم ملحمة وطنية جديدة، والتى تعود حدثها الى عام 2015، وتحديدا فى درنة بليبيا عندما استشهد 21 مصريا على يد تنظيم داعش الغاشم، والذى قام بتصوير مشهد ذبحهم بكل خسة، ولكن لم يمر وقتا طويلا حتى استطاعت نسور الجو بأمر من الرئيس عبد الفتاح السيسى بالثأر للشهداء.

فيلم “السرب” مقتبس من قصة حقيقية تتمثل فى واقعة استشهاد 21 مصريا ذبحا على أيدى عناصر تنظيم داعش الإرهابى فى مدينة درنة الليبية، وقامت عناصر التنظيم بنشر فيديو الجريمة على وسائل التواصل الاجتماعى، الأمر الذى أثار غضب المصريين قيادة وشعبا، وعلى الفور، دعا الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى اجتماع عاجل لمجلس الدفاع الوطنى برئاسته؛ لبحث طريقة الرد على هذه الفعلة الشنيعة التى تتنافى مع كافة الأعراف والأديان، وتم اتخاذ قرارا بضرب معسكرات داعش فى ليبيا، وذلك بالتنسيق مع السلطات الليبية.  

أحمد السقا فى فيلم السرب 

فيلم “السرب” يشارك فى بطولته عدد كبير من النجوم المصريين والعرب، ولعل من أبرزهم أحمد السقا وشريف منير فى دور قائد القوات الجوية "الفريق شريف المصرى" ومحمد دياب فى دور العقرب أحد قيادات داعش وآسر ياسين فى دور مقدم طيار هشام جلال وهو أحد طيارى السرب الذى نفذ المهمة العاجلة فى عمق الأراضى الليبيبة، ومعه كل من كريم فهمى ومحمود عبد المغنى وأحمد حاتم فى شخصية الشاذلى وكما يشارك فى بطولة الفيلم كل من قصى الخولى وهند صبرى ومنى زكى وعمرو عبد الجليل، وهو من تأليف عمر عبد الحليم وإخراج أحمد نادر جلال.       

مؤلف فيلم السرب 

وكان قال المؤلف عمر عبد الحليم لـ “صدى البلد” : أن كتابة فيلم "السرب" استغرقت عاما تقريبا، خاصة أن العمل مستند الى وقائع وأحداث حقيقية، وهذا يستلزم دراسة وبحث ومسئولية فى الطرح الدرامى لهذا الحدث، لابد أن يكون السيناريو على قدر الحدث والملفات التى تم توافرها، بجانب الاضافة لرؤيتك كمؤلف الى الوضع السياسى المصرى فى هذا التوقيت، والذى تأثرنا به كثيرا وتألمنا به، والذى مازال أثره مستمرا حتى الآن، فضلا عن البعد الإنسانى، والذى يحول العمل الى دراما سينمائية من لحم ودم، ولذلك استغرق العمل فى كتابته عام كامل، ونسخة الكتابة التى يتم تصويرها حاليا، التى تم الاستقرار عليها هى النسخة  12 تقريبا، وبرغم من أن هذا الأعمال كان يشغل بالى وتفكيرى معظم الوقت إلا أننى قدمت عدد من الأعمال فى هذه الفترة ولعل من أبرزها مشاركتى فى مسلسل "إلا أنا" كؤلف، ومشاركتى كممثل فى مسلسل "الاختيار"، ولكن الاهتمام الأكبر بالنسبة لى كان لسيناريو فيلم "السرب".