الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

رئيس مدينة مرسى علم يكلف بصيانة كابلات وأعمدة الإنارة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

وجه واصف عدلى، رئيس مدينة مرسى علم، ضياء سليم سكرتير المدينة، وقسم الكهرباء بالوحدة المحلية للمدينة، بمواصلة أعمال الصيانة الدورية لأعمدة الإنارة بالشوارع الفرعية والرئيسية والمرور اليومي على جميع المناطق بالمدينة لرصد أي شوارع غير مضيئة.

 

وأجرى  قسم الكهرباء بالوحدة المحلية للمدينة، صيانة كابلات كهرباء وأعمدة الإنارة بشارع 1، والتأكيد على صلاحية كابلات الكهرباء المغذية للأعمدة بالمناطق المجاورة، وذلك استكمالا للأعمال اليومية التى يقوم بها القسم للتأكد من انتظام العمل بمنظومة الإنارة العامة. 

 

يأتي ذلك فى إطار تنفيذا لتوجيهات عمرو حنفى محافظ البحر الأحمر، بتكثيف العمل الميداني ومتابعة جميع الأعمال بمدن المحافظة.

 

وكانت قامت لجنة مشتركة من أقسام المتابعة الميدانية والبيئة بالوحدة المحلية لمدينة القصير ومفتشو إدارة التموين بالمدينة، بالمرور على محطات الوقود والمخابز، وذلك تزامنا مع عدم الاستقرار بالحالة الجوية بمدن محافظة البحر الأحمر.

 

وأفادت اللجنة بأن جميع المواقع تعمل بكافة طاقتها دون أى تأثير، حيث تضمنت الأعمال مراجعة كميات المحروقات المدونة بالسجلات ومطابقة الأرصدة الفعلية لها والتأكد من اكتفاء الاستراتيجي منها، كما شملت أعمال اللجنة متابعة حركة الإنتاج بالمخابز وتوافر حصص الدقيق المقررة بكل مخبز.

 

كان اللواء أشرف البيه رئيس مدينة القصير، أكد أن المدينة على استعداد تام لمجابهة الأمطار والسيول المحتملة، مشيرا إلى أن هناك غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة، فضلا عن تواجد الفرق ومجموعات العمل المكونة من أفراد جاهزة للسيطرة على أى طارىء، مشيرا إلى أنه يوجد معدات جاهزة لشفط مياه الأمطار وانقاذ أى عالقين حيال وقوع ذلك .

 

يذكر أن اللواء عمرو حنفى محافظ البحر الأحمر، اكد على ضرورة تفعيل غرف العمليات وجاهزية المعدات وفرق الطوارئ بالمديريات والوحدات المحلية لمواجهة أية أحداث تنتج عن موجة تقلبات الطقس وإبلاغ  غرفة العمليات  الرئيسية بديوان عام المحافظة بمستجدات الوضع .

 

وفى ذات السياق تم المرور على البرابخ بالطريق للتأكد من عدم وجود تجمعات مياه .

وكانت قد اعادت السلطات المختصه بمحافظه البحر الاحمر فتح طريق راس غارب الغردقه والذي تم اغلاقه منذ ليله امس بسبب الامطار الغزيره والسيول التي ضربت الطريق وتسببت في اضرار ونحر في اجزاء مختلفه على مسافات وتحديدا بالكيلو 40 طريق راس غارب الغردقه.

 

وكان اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الاحمر قرر تعطيل الدراسة أمس الأحد، بجميع المدارس الحكومية والخاصة والمعاهد الأزهرية بمدن الغردقة وسفاجا ورأس غارب، وذلك نظرًا لتوقعات الهيئة العامة للأرصاد الجوية والتي تشير إلى تعرض البلاد لحالة من عدم الاستقرار النسبي في الأحوال الجوية، حفاظاً على أمن وسلامة أبناؤنا الطلاب.

 

وكانت أمس حاله من البهجه والسعاده سعد الدين ابناء مدينه الغردقه وذلك بعد مشاهد كانت هي الاولى من نوعها تشاهدها عيونهم طوال حياتهم بمدينه الغردقه وهي تساقط الثلوج التي ظهرت بوضوح على الارصفه والشوارع بمدينه الغردقه بعد امطار رعديه ثلجيه غزيره لم تستمر سوى 10 دقائق وقد انتشرت على صفحات فيسبوك صور لا هذه المشاهد التي اعتبرها اهالي مدينه الغردقه مشاهد تاريخيه وان الغردقه تحولت الى قطعه من اوروبا في لحظات.

 

حيث شهدت مدينة الغردقة أمس نزول أمطار ثلجية غزيرة مع برق ورعد وغيوم  فيما رفعت محافظة البحر الأحمر من درجة استعدادها تحسباً لأى اضرار.

 

 

وكانت إدارة الأزمات بديوان عام محافظة البحر الأحمر، أعلنت فى بيانا لها؛ احتمالية سقوط أمطار تصل إلى حد السيول. 

 

وأضاف البيان، أن هناك حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، مع توقعات بسقوط أمطار متوسطة إلى غزيرة تصل إلى حد السيول على أماكن مُتفرقة بالمحافظة، مطالبين بتوخي الحذر أثناء القيادة على الطرق السريعة.

 

 

وأعلنت الأجهزة التنفيذية في محافظة البحر الأحمر رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ استعدادًا لموجة الطقس السيئ التي حذرت منها هيئة الأرصاد الجوية وأعلنت أنها قد تصل إلى حد السيول في مناطق من سيناء وخليج السويس الزعفرانة - رأس غارب - رأس شقير، على فترات متقطعة، وأمطار خفيفة بمناطق من جنوب الصعيد متوقعة بنسبة 30% على فترات متقطعة، وتنشط الرياح في مناطق من السواحل الشمالية الشرقية وسيناء وشمال الصعيد على فترات متقطعة.

 

من جانبه أصدر اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر، توجيهاته  لجميع رؤساء المدن بالمحافظة، برفع حالة الطوارئ، والاستعداد لمواجهة الأمطار حال سقوطها، واتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لسرعة التعامل مع أي تجمعات للمياه.

 

وشدد محافظ البحر الأحمر، على ضرورة قيام رؤساء القرى والمدن والمديريات الخدمية، بتكثيف التواجد الميداني، وإخطار غرفة العمليات المركزية