الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

نهاية مأساوية لقناصة برازيلية أثناء هجوم روسي في خاركيف.. صور

نهاية مأساوية لقناصة
نهاية مأساوية لقناصة برازيلية أثناء هجوم للقوات الروسية

لقيت عارضة أزياء وقناصة برازيلية مصرعهما إثر هجوم صاروخي روسي على مخبئها المحصن في مدينة خاركيف شمال شرقي أوكرانيا.

ووفقا لما نشرته صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، اليوم، فإن مقتل ثاليتا دي فالي، 39 عاما يأتي بعد 3 أسابيع فقط من انضمامها للقتال مع القوات الأوكرانية في حربها مع روسيا. 

ولم تكن هذه هي المرة الأولي التي تقاتل فيها القناصة البرازيلية، حيث شاركت في هجمات سابقة ضد تنظيم داعش الإرهابي بالعراق.

وبجانب مصرع ثاليتا دي فالي، قتل الهجوم أيضا الجندي البرازيلي السابق، دوجلاس بوريجو، 40 عاما أثناء عودته للمخبأ الأوكراني. 

ووثقت ثاليتا تجاربها في الصراعات الحربية على قناتها على «يويتوب» حيث حصلت مقاطع الفيديو الخاصة بها حول محاربة داعش على 32000 مشاهدة.

وتكشف مقاطع الفيديو الخاصة بها كيف تلقت تدريبات القناصة عندما انضمت إلى البشمركة، القوات العسكرية لإقليم كردستان العراق المستقل.

ووصف ثيو رودريجو فييرا، شقيق ثاليتا، بأنها بطلة لديها دعوة لإنقاذ الأرواح والمشاركة في المهمات الإنسانية، مؤكدا أنها كانت في أوكرانيا منذ ثلاثة أسابيع فقط  حيث كانت تعمل كقناصة ومنقذة.

وأضاف أنه بعد أن نجت ثاليتا من قصف في العاصمة الأوكرانية كييف، أوضحت لعائلتها أنها لا تستطيع التحدث كثيرا لأن طائرات بدون طيار روسية كانت تراقب أنشطة الهواتف المحمولة، وأنها ستتصل فقط لإعلامهم بأنها بخير.

وسبق للقناصة البرازيلية الجنسية أن درست القانون بعد أن عملت كعارضة أزياء وممثلة في شبابها، كما شاركت في إنقاذ الحيوانات مع المنظمات غير الحكومية.