الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

البابا فرانسيس يدعو إلى مساعدة الصومال في مواجهة خطر المجاعة

البابا فرنسيس
البابا فرنسيس

دعا البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، اليوم /الأحد/، إلى تقديم مساعدات غذائية عاجلة للصومال في مواجهة خطر حدوث مجاعة في البلد الذي يشهد موجة جفاف غير مسبوقة، وأشار إلى أن الحرب في أوكرانيا صرفت الانتباه عن مشكلة الجوع في العالم. 

وقال البابا فرانسيس -في عظته الأسبوعية في ساحة القديس بطرس، بحسب ما نقلته صحيفة "الجارديان" البريطانية- إن "سكان هذه المنطقة، الذين يعيشون بالفعل في ظروف محفوفة بالمخاطر للغاية، معرضون الآن لخطر مميت بسبب الجفاف"، في إشارة إلى منطقة القرن الإفريقي.

وأضاف أنه يريد لفت الانتباه إلى "الأزمة الإنسانية الخطيرة التي عصفت بالصومال وبعض المناطق في البلدان المجاورة"، معربًا عن أمله في أن يستجيب التضامن الدولي بكفاءة لهذه الأزمة.

وتابع بابا الفاتيكان "لسوء الحظ، أدت الحرب [في أوكرانيا] إلى صرف الانتباه والموارد لكن هذه هي الأهداف التي تتطلب أقصى درجات الالتزام؛ مكافحة الجوع والرعاية الصحية والتعليم".

وكانت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) ذكرت -في وقت سابق من الشهر الجاري- أنها قد تعلن حالة المجاعة رسميًا في ثماني مناطق في الصومال الشهر المقبل إذا ما استمر نفوق الماشية، وشهدت أسعار السلع الأساسية ارتفاعًا أكبر، وتعذر وصول المساعدات الإنسانية إلى الفئات الأكثر ضعفًا.

وأفادت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للاجئين الأسبوع الماضي بأن حوالي مليون شخص نزحوا داخليًا في الصومال منذ يناير.

ويعد الصومال واحدا من أكثر دول العالم عرضة للتأثر بالمناخ.