الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

دعاء صلاح الذرية وهداية الأبناء من القرآن

دعاء صلاح الابناء
دعاء صلاح الابناء

دعاء صلاح الذرية من القرآن،  حذر الشرع الشريف من الانشغال عن الأبناء في تزكية النفس وتعليم أمور الدين قال تعالى المالُ وَالبَنونَ زينَةُ الحَياةِ الدُّنيا وَالباقِياتُ الصّالِحاتُ خَيرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوابًا وَخَيرٌ أَمَلًا ، ووقال تعالى-: (حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ويعد الدعاء للأبناء ودعاء الأبناء لوالديهم من أسباب الفوز بالجنة.
ومما ذكر من دعاء صلاح الذرية من القرآن رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا.
-رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ.
-فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا* يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ ۖ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا.
-رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ.
ومم ورد من أحاديث نبوية شريفة عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أنه قال: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعَوِّذُ الحَسَنَ والحُسَيْنَ، ويقولُ: إنَّ أَبَاكُما كانَ يُعَوِّذُ بهَا إسْمَاعِيلَ وإسْحَاقَ: أَعُوذُ بكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ، مِن كُلِّ شيطَانٍ وهَامَّةٍ، ومِنْ كُلِّ عَيْنٍ لَامَّةٍ).
عن ابن عباس -رضي الله عنه-: أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ دَخَلَ الخَلَاءَ، فَوَضَعْتُ له وَضُوءًا قالَ: مَن وضَعَ هذا؟ فَأُخْبِرَ فَقالَ: اللَّهُمَّ فَقِّهْهُ في الدِّين.
عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنه قال:قَالَتْ أُمِّي: يا رَسولَ اللَّهِ، خَادِمُكَ أنَسٌ، ادْعُ اللَّهَ له، قَالَ: اللَّهُمَّ أكْثِرْ مَالَهُ، ووَلَدَهُ، وبَارِكْ له فِيما أعْطَيْتَهُ.


دعاء لهداية الأبناء
دعاء لهداية الأبناء، يستحب لكل مسلم أن يتقرب إلى الله عز وجل بكثرة العبادة من صلاة وصيام وقيام ودعاء، ويستحب للمسلم أن يكثر من الدعاء لنفسه ولأبنائه ولأهل بيته لصلاح ذريته، والدعاء بهداية الأبناء ورد عن عدد من العلماء ويبحث الكثيرين من الأباء عنه عبر جوجل، وجاء الدعاء في القرآن الكريم على صور متعددة منها دعاء الأنبياء والصالحين لأولادهم.
-اللهم أمدد في أعمار ذريتي بالصحة والعافية في طاعتك ورضاك، اللهم نزه قلوبهم عن التعلّق بمن هم دونك وما هو دونك واجعلهم ممن تحبهم ويحبونك، اللهم ارزقهم حبك وحب نبيك محمد -صلى الله عليه وسلم- وحب كل من يحبك وحب كل عمل يقربهم إلى حبك".
-اللهم اهدِ ذريتي وطهّر قلوبهم من النفاق وأعمالهم من الرياء وأعذهم من الخيانة وألسنتهم من الكذب والنّفاق".-"اللهم اجعل ذريتي هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين، اللهم جنبهم الفواحش والمحن والزلازل والفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم سلمهم من شر الأشرار آناء الليل وأطراف النهار واهدهم لما تحبه وترضى واغفر لهم يا غفار، اللهم لا تزغ قلوبهم بعد إذ هديتهم وهب لهم من لدنك رحمة وهيئ لهم من أمرهم رشداً".
-اللهم افتح على أولادى فتوح العارفين، وعلّمهم ما جهلوا، وذكرهم ما نسوا، وافتح عليهم من بركات السماء والارض إنّك سميعٌ مُجيبٌ، اللهم يا معلّم موسى -عليه السلام- علّمهم، ويا مفهّم سليمان -عليه السلام- فهّمهم، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتيهم الحكمة وفصل الخطاب.

-اللهم عافهم في أبدانهم ظاهرًا وباطنًا، واحفظهم من كلّ سوءٍ ومكروهٍ، وعافهم في أنفسهم ودينهم ودنياهم وأخلاقهم، وارزقهم عيشًا قارًّا ورزقًا دارًّا، اللهم جنّبهم الفواحش ما ظهر منها وما بطن، اللهم مُنّ عليّ ببقاء أولادي، وبإصلاحهم لي، وبإمتاعي بهم، وأمدد في أعمارهم مع الصحة والعافية في طاعتك ورضاك

-للهم ربّ الأرباب ربِّ لي صغيرهم، وقوّي لي ضعيفهم، وعافيهم في أبدانهم وأسماعهم وأبصارهم وأنفسهم وجوارحهم.

اللهم أشدد بهم عضدي، وأقم بهم أودي، وكثّر بهم عددي، وزيّن بهم محضري، وأحيي بهم ذكري، وأكفني بهم في غيبتي، وأعنّي بهم على قضاء حاجتي، واجعلهم لي مطيعين غير عاصين ولا عاقّين ولا مخالفين ولا خاطئين، وأعنّي على تربيتهم وتأديبهم وبرهّم، واجعلهم لي قرة عينٍ في الدنيا والآخرة، وأعذني وذريتي من الشيطان الرجيم يا أرحم الراحمين

-اللهم اجعلهم لي محبين، وعليّ مقبلين مستقيمين مطيعين، غير عاصين ولا عاقّين ولا خاطئين. اللهم ارفع عنهم البلاء والنقم، وارزقهم حسن الختام والوفاة على حقيقة الإسلام وأنت راضٍ عنهم، يا أرحم الراحمين.

اللهم آتِ نفوسهم تقواها، وزكّها أنت خير من زكّاها، اللهم اجعلهم أبرارًا أتقياء بصراء سامعين، ولك مطيعين، ولأوليائك محبين، ولأعدائك مبغضين، اللّهم اشدد بهم عضدي، وأقم أودي، وكثّر عددي، وزيّن محضري، وأحيي ذكري، وأكفني بهم في غيبتي، وأعنّي على حاجتي 
-اللهم علّم أبنائى وبناتى ما جهلوا، وذكّرهم ما نسوا، وافتح عليهم من بركات السماء والأرض إنّك سميع الدعاء، اللهم إنّي أسالك لهم قوة الحفظ، وسُرعة الفهم، وصفاء الذهن، اللهم اجعلهم هُداةً مهتدين».
اللهم اجعلهم أوفر عبادك حظًا في الدنيا والآخرة، واجعلهم من أوليائك وخاصّتك الذين يسعى نورهم بين أيديهم وإيمانهم، ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون، اللهم اجعلهم حفظةً لكتابك، ودعاةً ومجاهدين في سبيلك، ومبلّغين عن رسولك محمدٍ - صلّى الله عليه وسلّم-».

اللهمّ يا رزّاق، يا وهّاب، يا كريم، ارزقني ذريَّة صالحة مُصلحة، واجعلها يا ربي من عُمَّار هذه الأرض، وأهل الجنَّة وأبعد عنها خطوات الشيطان اللهم آمين.

دعاء للأبناء
اللهمّ يا الله أنت الذي وهبتني دون أن أسألك فلا تحرمني وأنا أسألك، اللهم أصلح حالي وتقبل مني وأصلح ذريتي وأجعلهم من عبادك الصالحين يا واهب الصلاح والعطاء، اللهم وأجعلهم من حملة كتابك الكريم والعاملين به اللهم آمين.

اللهم ادفع عن أبنائي كلَّ شرٍّ ويسِّر لهم كلَّ خير بفضل منك يا ذا الفضل العظيم. اللهم كن لأبنائي معينًا وفي الشدائد كافيًا ولا تكلهم إلى أنفسهم طرفة عين. اللهم لا تضلَّ أبنائي بعد إذ هديتهم واجعلهم في زمرة الصالحين يا كريم.

اللهم احشر أبنائي مع الأنبياء والشهداء والصديقين والصالحين في جنة النعيم. اللهم ارفع درجة أبنائي في عليين واحشرهم مع من تحبُّ يا أكرم الأكرمين.

اللهم لا تفرق بيني وبين أبنائي واجمعنا على رضاك في الدنيا وفي جنتك يوم نلقاك يا أرحم الراحمين. اللهم إن كانت حياة أبنائي خيرًا فأحيهم على الإيمان وإن كانت غير ذلك فتوفهم وأنت راضٍ عنهم.

 


-