الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

اتحاد العرب: نجحنا في تفعيل تعزيز الوحدة العربية بين جمعيات المراجعين الداخليين

صدى البلد

انطلقت فعاليات المؤتمر الأول للاتحاد العربي لجمعيات المراجعين الداخليين ، بالقاهرة تحت شعار معاً نطوّر.

وشهد المؤتمر إعلان الاتحاد عن انضمام كل من جمعية المدققين الداخليين البحرينية، الجمعية التونسية للمدققين الداخليين، وجمعية المدققين الداخليين بالصومال، إلى عضويته.

من جانبه، أكد أمين عام الاتحاد العربي لجمعيات المراجعين الداخليين  عبدالله بن صالح الشبيلي، أن الاتحاد يسعى دائما ومنذ الوهلة الأولى لتأسيسه إلى تعزيز الوحدة العربية فيما يتعلق بالمهنة، وتفعيل الدور المناط بالاتحاد فيما يتعلق بمهنة المراجعة الداخلية، من خلال رفع الكفاءة المهنية للممارسين.

وأشاد بالجمعيات الأعضاء التي بذلت جهودا مضنية ليكون الاتحاد فاعلا بشكل مستمر تجاه كل المستجدات والأحداث المهنية المرتبطة بالمراجعة الداخلية والصادرة عن المعهد الدولي للمراجعين الداخليين".

ونوّه الشبيلي بأن الاتحاد يعتمد على استراتيجيات واضحة مبنية على أسس ومبادئ راسخة في مهنة المراجعة الداخلية"، تقود إلى استدامة تطوير المهنة في الوطن العربي ورفع مستوى الكفاءة لممارسيها". مبيناً دعم الاتحاد لأعضائه ومنسوبيه وتأهيلهم وتسليحهم بالمعرفة والمهارات القيادية وأفضل الممارسات العالمية، إضافة إلى تمكين المراجعين الداخليين في الوطن العربي من الأدوات الفاعلة لمواكبة النهضة الشاملة والتطور الاقتصادي في المنطقة العربية.

وشهد المؤتمر على مدار اليومين حضور عدد كبير من قادة وراد المهنة في الوطن العربي والعالم، وصل ما يقارب 1500 مهني يمثلون 9 دول عربية، كما شهد الإعلان عن مذكرات تعاون مختلفة إضافة إلى إعلان الاتحاد عن انضمام كل من جمعية المدققين الداخليين البحرينية، الجمعية التونسية للمدققين الداخليين، وجمعية المدققين الداخليين بالصومال، إلى عضويته.

وعلى مدار اليومين تم عقد 8 جلسات حوارية وورش عمل بمشاركة نخبة من رواد وقادة المهنة في الوطن العربي وممثلين للمعهد الدولي للمراجعين الداخليين.

وناقش المؤتمر أبرز التطورات على ساحة أعمال المراجعة الداخلية دولياً، من حيث التقنيات المبتكرة وتحليل البيانات، والمخاطر وارتباطها بأعمال المراجعة الداخلية، بالإضافة إلى السلوك الأخلاقي والمسؤوليات المهنية.

يشار إلى أن المؤتمر استهدف جمع قادة المهنة عربياً تحت سقف واحد، ليمثل منصة مهنية عربية متقدمة محفزة للتفكير وتحديد فرص التطوير والبناء عليه. ويحاور ويحلل أبرز التحديات المهنية على الصعيد العربي، وأفضل الحلول والممارسات المهنية وفق المعايير الدولية. 

وأوصى المؤتمر بكل ما يضمن تجاوز التحديات ورفع الكفاءة المهنية بناءً على ما أثمرت به جلسات المؤتمر، إضافة إلى تفعيل التعاون المشترك وتعزيز الوحدة العربية بين جمعيات المراجعين الداخليين الأعضاء، والتكيف مع الأحداث والنقلات المتسارعة في مختلف المجالات، من خلال استعراض أفضل الممارسات العربية في المهنة بشكل خاص وعلى إطار المنظومة الرقابية بشكل عام.