الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قتـ لى ومصابين في حادث الطعن بمركز التسوق بـ سيدني |صور

حادث طعن في مركز
حادث طعن في مركز تسوق بسيدني

أفادت تقارير إعلامية بوفاة أربعة أشخاص على الأقل، من بينهم سيدة وابنها، في حادث الطعن بمركز التسوق في منطقة بوندي في سيدني الاسترالية، اليوم السبت.

وقال مصدر شرطة غير مصرح له بالتحدث علنا إن "الكثيرين" في حالة حرجة.

وأضاف أن الشرطة أطلقت النار على المجرم؛ ولكن من غير الواضح ما إذا كانت الطلقة قاتلة.

وتعمل وحدة العمليات التكتيكية أيضا في مكان الحادث، الذي وقع قبل الساعة 4 مساء مباشرة، عندما أكدت الشرطة استدعاء خدمات الطوارئ إلى ويستفيلد بعد تقارير عن طعن العديد من الأشخاص. وتم حث الناس على تجنب المنطقة.

وقالت الشرطة: "لا تزال التحقيقات مستمرة فيما يتعلق بالحادث ولا توجد تفاصيل أخرى".

وتظهر منشورات متعددة على وسائل التواصل الاجتماعي حشودا تهرب مع احتشاد خدمات الطوارئ في المركز.

وتظهر الصور ومقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي ما لا يقل عن سبع سيارات إسعاف وست سيارات شرطة خارج مركز التسوق.

وأكدت شرطة نيو ساوث ويلز أن هناك عملية للشرطة تحدث في مركز التسوق.

 

كانت إيلي ويليامز، البالغة من العمر 21 عاما، تنهي الغداء في الطابق العلوي من قاعة الطعام في ويستفيلد بوندي مع صديقتها حوالي الساعة 3.40 مساء عندما رأت مجموعات من الناس يركضون ويصرخون.

وأفاد شهود عيان بأن الناس كانوا مرتبكين للغاية وكانوا يركضون ويصرخون حيث كان رجلا يطعن الناس في الطوابق السفلى.

وأضافوا أنه :تم سماع ثلاث طلقات نارية وبدأ الجميع في الصراخ.

وقبل قليل، قالت الشرطة الأسترالية، إن حادث طعن وقع بمدينة سيدني؛ مشيرة إلى تعرض عدة أشخاص للطعن بمركز تجاري في منطقة بوندي.

ووفقا لوكالة "رويترز"، تم إجلاء مئات الأشخاص من مركز تسوق في سيدني بعد طعن مشتبه به، حسبما أفادت وسائل إعلام استرالية.

وتجري الشرطة عملية في المركز التجاري المزدحم بالقرب من شاطئ بوندي بعد الطعن المشتبه به، وفقا لموقع "ايه يو نيوز" الإخباري.

وأخبر شاهدان رويترز أنهما سمعا طلقات نارية.

وقال أحد الشهود إنهم رأوا امرأة ملقاة على الأرض قبل أن تحتمي في متجر مجوهرات.

وأكدت شرطة ولاية نيو ساوث ويلز أن عملية الشرطة جارية ولكنها لم تقدم المزيد من التفاصيل.

وأظهرت العديد من المشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي حشودا فارة من المركز التجاري وسيارات الشرطة وخدمات الطوارئ تندفع إلى المنطقة.


-