الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

غضب طلابي في جامعات أمريكية بسبب غزة.. والشرطة تعتقل العشرات

مظاهرات في جامعات
مظاهرات في جامعات امريكية

علقت جامعة كولومبيا المحاضرات داخل أسوار الجامعة الاثنين، واندلعت مظاهرات في جامعات أمريكية أخرى عقب تصاعد التوترات في الجامعات الأميركية بسبب الحرب في الشرق الأوسط.

وألقت الشرطة القبض على عشرات المتظاهرين في جامعة ييل صباح يوم الاثنين بعد إعلان مسؤولين في جامعة نيو هافن بولاية كونيتيكت رفضهم التحذيرات خلال عطلة نهاية الأسبوع بالمغادرة.

بعد اعتقالات الأسبوع الماضي في كولومبيا، أقام المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين مخيمات في جامعات أخرى في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك جامعة ميشيغان، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة نورث كارولينا.

جاءت التحركات في الجامعات قبل ساعات من بدء عطلة عيد الفصح اليهودي مساء الاثنين.

وألقت الشرطة الأمريكية، الأسبوع الماضي، القبض على أكثر من 100 متظاهر مؤيد للفلسطينيين في جامعة كولومبيا، كانوا قد أقاموا معسكرا في حرم الجامعة الواقعة في نيويورك.

وأرسل حاخام في جامعة كولومبيا يوم الأحد، رسالة عبر الواتساب إلى أكثر من 200 طالب يهودي، يحثهم فيها على مغادرة الحرم الجامعي في مدينة نيويورك إذا لم يشعروا بالأمان.

وقالت رئيسة جامعة كولومبيا، مينوش شفيق، في مذكرة موجهة إلى طلبة الجامعة يوم الاثنين إنها "تشعر بحزن عميق" لما يحدث في الحرم الجامعي.

وأشارت إلى أن أعضاء هيئة التدريس والموظفين يجب أن يعملوا عن بعد حيثما أمكن ذلك، ويجب على الطلاب الذين لا يعيشون في الحرم الجامعي البقاء بعيدًا.

وقالت شفيق إن هناك صراعا رهيبا يدور في الشرق الأوسط، وإنها تدرك أن الكثيرين يعانون من أزمة أخلاقية عميقة.

وكتبت شفيق: "لكن لا يمكن أن نجعل مجموعة واحدة تملي الشروط وتحاول تعطيل معالم مهمة مثل التخرج لتعزيز وجهة نظرها".

وأكدت أنها ستتعاون خلال الأيام المقبلة، مع مجموعة عمل من العمداء ومديري الجامعات وأعضاء هيئة التدريس إيجاد حل للأزمة.

وقال العديد من الطلاب في جامعة كولومبيا وكلية بارنارد إنه تم إيقافهم نتيجة لاحتجاجات الأسبوع الماضي، بما في ذلك طالبة بارنارد إسراء هيرسي، وهي ابنة النائبة الأمريكية الديمقراطية إلهان عمر.

وقال الضابط كريستيان بروكهارت، المتحدث باسم شرطة نيو هيفن، إن ضباط الشرطة ألقوا القبض على حوالي 45 متظاهرا في ييل بولاية كونيتيكت ووجهوا لهم تهمة التعدي على ممتلكات الغير، مشيرا إلى أنه تم إطلاق سراحهم جميعا بناء على وعود بالمثول أمام المحكمة.

 


-