ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تيران وصنافير والمتاجرة الإخوانية بالوطنية

جرجس بشرى

جرجس بشرى

الثلاثاء 17/يناير/2017 - 05:52 م
من يقرأ واقع وتاريخ جماعة الإخوان يعلم جيدًا كيف تتاجر هذه الجماعة بأي شيء للوصول للحكم ، وكيف تتنفس الكذب والتضليل والمراوغة وركوب أي موجة كالهواء ، وتشرب العمالة والخيانة وتغيير الأقنعة كالماء ؛ ولعل ركوب هذه الجماعة على ثورة 25 يناير 2011 كان يؤكد على ذلك بعد أن رأيناها ترفض وعبر بيانات رسمية عدم مشاركتها في الثورة .

أما بعد ثورة 30 يونيو 2013 واطاحة الشعب المصري بحكم الجماعة رأيناها تتحين أي فرصة للانقضاض على الدولة المصرية باتباع أساليب تكتيكية مخادعة وصولا للهدف الاستراتيجي الذي يُعد الشغل الشاغل للجماعة والمتحالفين معها من القوى الدولية وانصارها وأذرعها في الداخل وهو اسقاط الجيش المصري وجهاز الشرطة والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي انحاز لمطالب المصريين في 30 يونيو وخاطر بنفسه لاجل مصر ووحدتها وسيادتها على كل شبر من اراضيها، ولعل هذه الاساليب التكتيكية الجديدة التي انتهجتها الجماعة هي المتاجرة بهموم الشعب المصري ومعاناته ، ومحاولة الركوب على الوطنية الجارفة لدى الشعب المصري وغيرته على ارضه وكل ذرة من ترابه المقدس وكل نقطة ماء من المياه المصرية.
 
وقد ظهر ذلك بوضوح في دعواتهم لثورة " الغلابة " في محاولة لحشد الشارع المصري للخروج للميادين والشوارع والاندساس وسط الجموع المحتشدة وفقا لتصوراتهم المريضة للمطالبة باسقاط الرئيس والهتاف ضد جيش مصر الذي يعد أكبر عائق للتنظيم الدولي والقوى المخابراتية المتحالفة معه لتحقيق الهدف الاستراتيجي لهم وهو وصولهم للحكم مرة اخرى ، ولكن الشعب المصري ادرك بوعيه ووطنيته وذكائه هذا الفخ واحبط هذا المخطط ولم يخرج للتظاهر حماية للدولة المصرية مفضلا بالاحرى أن يكتوي بنيران الغلاء والجوع على أن تُمس بلده أو ينال أحد من وطنه.

كما رأينا جماعة الإخوان تتستر ببجاحة وراء ستار الوطنية مستغلة الوطنية العارمة للمصريين وغيرتهم على ارضهم ودماء شهدائهم في قضية اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والمملكة العربية السعودية الشقيقة.

نعم رأينا تمثيليات مضحكة للإخوان وهم يولولون على قنواتهم الفضائية ويدّعون أن الجيش المصري العظيم باع ارضه وفرط في جزيرتي تيران وصنافير ، وأن السيسي والجنرالات يجب محاكمتهم بتهمة الخيانة !

يقول الإخوان هذا وهم من فرطوا وباعوا مصر وقرارها لصالح الإدارة الامريكية وقطر وتركيا وإسرائيل وقت أن كانوا في الحكم ، وهم ايضا من خططوا لبيع سيناء المصرية لتحقيق حلمهم في دولة الخلافة ، وايضا ضمانة لأمن إسرائيل على المدى القريب والبعيد ، فالخيانة إذا أرادت أن تتجسد فسوف تتجسد في أوضح معانيها في هذه الجماعة التي تاجرت بالدين والدم والارض وهموم فقراء شعبنا ، كما ظهرت متاجرة وتستر الجماعة وراء الوطنية بشكل كبير بعد حكم المحكمة الإدارية العليا ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية وأكدت بحكم نهائي بات لا يجوز الطعن عليه بمصرية الجزيرتين ، حيث تعالت اصوات كثير من أعضاء الجماعة وانصارهم وابواقهم بتوجيه اتهامات للرئيس السيسي والحكومة بالخيانة العظمى والمطالبة بمحاكمتهم ، في وقت كانت الجماعة في السابق تهاجم القضاء المصري العظيم الذي هو احد اهم صمامات الأمن والأمن للدولة المصرية وتصفه بأوصاف يعف قلمي عن ذكرها ، ولكن المصلحة والانتهازية تدفع الجماعة لعمل وفعل وقول أي شيء حتى لو اضطرت لعمل عجين الفلاحة وصولا لاغراضها الدنيئة والمنحطة.

وإنني هنا اقف فخرا  لقضاء مصر العادل الذي يؤكد كل يوم لجموع المصريين أنه الحصن الآمن الذي يطمئن إليه المصريون في حماية الأرض والعرض والسيادة والتراب المقدس بل والجيش المصري نفسه الذي دافع عنه القضاء المصري في حيثيات الحكم رافضا وصف حكومة شريف اسماعيل ما جاء بالاتفاقية بأن مصر احتلت الجزيرتين مؤكدا أن جيش مصر لم يكن يوما جيش احتلال ، فحكومة المهندس شريف اسماعيل ضللت الرئيس السيسي وتسابقت بشكل مريب في محاولات مستميتة لإثبات سعودية الجزيرتين اكثر من الشعب السعودي الشقيق والحكومة السعودية نفسها وهو ما يستوجب على الفور إقالتها ومحاكمتها.

فكما أن حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين جعلها والعدم سواء ، فانه ايضا جعل حكومة شريف إسماعيل والعدم سواء في عيون المصريين وهو ما يستوجب على البرلمان عدم تحدي احكام القضاء وسحب الثقة من الحكومة ومحاسبتها حسابا عسيرا ، بعد ان سمحت بسياساتها الغبية لجماعة إرهابية أن تتاجر مرة بسياساتها ضد فقراء شعبنا ومرة اخرى باصرارها على سعودية الجزيرتين وتضليلها للرئيس والشعب في هذا الملف باغفال ملفات تثبت مصرية الجزيرتين وهذا ما اعترف به اللواء ممدوح مقلد ليلة أمس.

وأقول للإخوان إن متاجرتكم بقضية الجزيرتين باتت مفضوحة وكلنا نثق في جيش مصر ووطنية رئيسها، ومحاولاتكم المستميتة للوصول للحكم تحت شعارات براقة ستفشل بقوة وحدة ووعي وعبقرية المصريين ، ومخططاتكم الآثمة سُتداس تحت اقدام المصريين.

[email protected]
Advertisements
Advertisements