ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

السيسي يدشن المرحلة الأولى من محطات توليد الكهرباء خلال زيارة ميركل

الإثنين 27/فبراير/2017 - 02:06 م
صدى البلد
Advertisements
على صالح
يستعد الرئيس عبد الفتاح السيسي لتدشين المرحلة الأولى من محطات توليد الكهرباء في بني سويف والبرلس، والعاصمة الإدارية الجديدة المنفذة من قبل شركة «سيمنز» الألمانية، خلال زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى مصر، و التي من المقرر أن تجرى الخميس المقبل.

وقال «أولريكه ديمر» المتحدث باسم نائب الحكومة الألمانية، وفقا لتقرير الصحف الالمانية و التي أفادت بأنه من المقرر أن تصل إلى القاهرة، يوم الخميس المقبل، في زيارة رسمية تستغرق يومين» مشيرا إلى أن رئيس الوزراء شريف إسماعيل سيكون في شرف استقبالها بمطار القاهرة الدولي.

وتشير التقارير إلى تفقد مستشار الرئيس للمشاريع وطنية، المهندس إبراهيم محلب، ووزير الكهرباء محمد شاكر محطة توليد الكهرباء العاصمة الادارية الجديدة امس؛ لمراجعة الإجراءات النهائية قبل الافتتاح.

وركزت تقارير الإعلام الألماني على تصريحات مصادر حكومية بان المرحلة الأولى من المحطات الثلاث ستضيف 4،800 ميجا وات، بما في ذلك 2،400 ميجا وات من ست وحدات من محطة بني سويف، و1،600ميجا وات من ست وحدات اخرى في البرلس، و800 ميجا وات من وحدتين في محطة توليد الكهرباء في العاصمة الادارية الجديدة.

وأشارت المصادر إلى أن جميع وحدات مرتبطة بالشبكة الوطنية تعمل بكفاءة، لافتة الى أن كل منهما حقق الناتج الإضافي.
 
وأشارت المصادر إلى أن شركة «سيمنز» التزمت بجدول زمني لتنفيذ هذه المشاريع الثلاثة، وسوف ربط الانتاج قبل الموعد المحدد.

ووقعت الشركة القابضة لكهرباء مصر عقود مع الشركة الألمانية العام الماضي لتنفيذ ثلاث محطات الطاقة العاملة بنظام الدورة المركبة بقدرة إجمالية من 14400 ميجا وات من محطات توليد الكهرباء الثلاث في البرلس، بني سويف، ورأس المال الجديد الإدارية.

ووفقا لتقارير الإعلام الالماني فإن «سيمنس» تنفذ المشاريع الثلاثة في ضوء مخطط اقتراض من البنوك المصرية، في حين أن يتم سداد القرض على مدى عدة سنوات وفق القيمة الإجمالية للعقد بـ6 مليارات دولار، ويمول البنك الألماني للتنمية، ودويتشه بنك، وإتش إس بي سي، للمشاريع بقيمة 4 مليارات.

وتوفر المصارف العربية أيضا تمويل المشروع بالجنيه المصري لدفع مستحقات الشركات المصرية العاملة في المشروع، ومنها السويدي الكتريك وشركة أوراسكوم.

وكان مجلس الوزراء قد وافق وافق تأمين مخصصات المشروع لدفع ثمن عقود سيمنز "وشركائها المحليين، فضلا عن تدفق الغاز اللازمة للإنتاج في 22 متر مكعب يوميا لكل موقع.
Advertisements
AdvertisementS