ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مباريات الأهلى المؤجلة.. تفصيل حسب الطلب

مجدي أبوزيد

مجدي أبوزيد

السبت 17/نوفمبر/2018 - 06:01 م
لجنة المسابقات بالاتحاد المصرى لكرة القدم، برئاسة الكابتن عامر حسين، لم تكن عادلة عند تحديد مواعيد مباريات النادى الأهلى، ببطولة الدورى العام، والتى تم تأجيلها بسبب مشاركة النادى فى دورى أبطال أفريقيا، بعد أن تجاهلت اللجنة عند تحديد المواعيد الجديدة ترتيب المباريات على حسب ما تم إعلانه فى جدول الدورى أول الموسم.

مباريات النادى الأهلى، طبقًا للجدول المعلن، كان ترتيبها من الأسبوع الأول حتى الأسبوع السابع عشر كالآتى: الاسماعيلى، المصرى، دجلة، حرس الحدود، الإنتاج الحربى، الداخلية، الجونة، بيراميدز، بتروجيت، الاتحاد السكندرى، مصر المقاصة، النجوم، إنبى، طلائع الجيش، سموحة، المقاولون العرب، الزمالك.

وبسبب مشاركة النادى الأهلى فى دورى أبطال أفريقيا، وكأس زايد، قامت لجنة المسابقات بتأجيل لقاءات الفريق مع كل من وبالترتيب؛ الداخلية، الجونة، بيراميدز، بتروجت، المقاصة، النجوم، إنبى، طلائع الجيش، سموحة بعدد 9 مباريات، بالاضافة الى قيام اللجنة بتأجيل مباراته مع بيراميدز فى دور الــ 16 بكأس مصر.

الطبيعى، ومن منطلق مبدأ تكافؤ الفرص والعدل، انه عند تحديد مواعيد المؤجلات، أن يراعى رئيس لجنة المسابقات ترتيب المباريات طبقًا للجدول المعلن أول الموسم، إلا أن الكابتن عامر حسين، ضرب بكل هذا عرض الحائط، بل وتحدى الجميع واختار اللقاءات بعناية فائقة، بحيث تكون مع فرق أقل قوة، واستبعد الفرق القوية، والأغرب أن المباريات التى تم تحديدها تقام جميعها داخل القاهرة، مما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية، وينسف فكرة المنافسة الشريفة.

وحسب الطلب وطبقًا لما تم الاتفاق عليه داخل الجبلاية من المنتمين للأهلى، قام رئيس اللجنة بترحيل مباريات الأهلى الصعبة مع بيراميدز والمقاصة وسموحة والزمالك بالدورى، ومباراة بيراميدز بالكأس، الى مابعد فترة الانتقالات الشتوية، حتى يكون الأهلى قد دعم صفوفه بصفقات جديدة، وعودة نجوم الفريق المصابين.

فرئيس لجنة المسابقات تجاهل ترتيب الجدول المعلن فى واقعة غريبة وبدلا من ان يلعب الاهلى طبقا لترتيب مبارياته مع الداخلية، الجونة، بيراميدز، بتروجت، المقاصة، النجوم فوجئنا به يقرر ان يلتقى الاهلى فرق المقاولون ثم الجونة ثم طلائع الجيش ثم النجوم ثم الداخلية وأخيرًا انبى، ومن تلقاء نفسه قرر تأجيل مباراة الزمالك والأهلى في الأسبوع الـ17، بالإضافة إلى مباراة الإسماعيلي بالجولة الـ18 من بطولة الدورى.

حتى بعد أن تم تأجيل لقاء السوبر المصرى السعودى بين الأهلى واتحاد جدة المقرر له 27 نوفمبر، كان من المفترض أن يستبدل بمباراة بيراميدز والأهلى فى كأس مصر، إلا ان رفض رئيس لجنة المسابقات لم يفعل هذا وقام بتقديم لقاء المقاولون ضمن الاسبوع الـــ 16 ليقام نفس اليوم وقام بتسكين مباراة بتروجيت والأهلى المؤجلة من الاسبوع العاشر لتقام يوم 1 ديسمبر متخطيًا لقاء بيراميدز فى الدورى المقرر فى الأسبوع الثامن.

رئيس لجنة المسابقات، تفنن فى تفصيل جدول لمباريات الاهلى وتخطى جميع المباريات الصعبة وقام بترحيلها الى بعد فترة الانتقالات الشتوية وتدعيم صفوف الاهلى، مثل لقاءات بيراميدز والمقاصة وسموحة والزمالك ولما وجد أن لقاء الاسماعيلى يأتى فى بداية الدور الثانى ومن المفترض ان يلعب بالاسماعيلية وسيحدث فيه مشكلة عند طلب الاسماعيلى خوض اللقاء على ملعبه قرر تأجيله أيضًا، كما أصبح لقاء الاهلى وبيراميدز فى دور الــــ16 بكأس مصر فى عالم المجهول

وعندما أبدت جماهير الزمالك إستياءها من قيام رئيس لجنة المسابقات، بتفصيل جدول سهل لمباريات الإهلى، خرج علينا الكابتن عامر حسين ليخدع الجميع ويتحدث عن أداء الزمالك عدد 4 مباريات خلال يناير 2017 كانت مؤجلة للفريق الأبيض من الدور الأول بدورى عام 2016 بسبب مشاركة الزمالك وقتها فى دورى الأبطال.

أؤكد، أن إدعاءات رئيس لجنة المسابقات، غير صحيحة، ولم يكن هناك أى مباريات أداها الزمالك فى شهر يناير 2017، بسبب مشاركة منتخب مصر فى كأس الأمم بالجابون، وأؤكد أن الزمالك أدى 15 مباراة خلال الدور الأول فى الدورى، عام 2016، من إجمالى 17 مباراة، بدأت يوم 29 سبتمبر بلقاء النصر للتعدين، وانتهت يوم 29 ديسمبر 2016 بلقاء الاهلى، وتأجلت له مباراتين فقط لاغير، أمام المقاصة وطلائع الجيش، وليس 4 مباريات كما إدعى رئيس لجنة المسابقات وصدر مشهدا غير صحيح للرأى العام.