ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الكونفدرالية.. بوابة الزمالك لمنصة التتويج الافريقى

مجدي أبوزيد

مجدي أبوزيد

الإثنين 28/يناير/2019 - 02:10 م
لأول مرة فى تاريخ مشاركات الزمالك الأفريقية سواء فى دورى الأبطال أو الكونفدرالية، يقع الفريق الأول للكرة فى مجموعة سهلة نوعًا ما خلال مرحلة دور المجموعات، عندما أوقعته قرعة كأس الكونفدرالية ضمن فرق المجموعة الرابعة، رفقة نصر حسين داى الجزائرى، وبترو اتليتكو الانجولى وجورماهيا الكينى.

وينطلق مشوار الزمالك فى دور المجموعات بلقاء جورماهيا الكينى بنيروبى، يوم 3 فبراير المقبل، ثم يستضيف فريقى نصر حسين داى، وبترو أتليتكو، فى الجولتين الثانية والثالثة، بعدها يخرج لملاقاة بترو أتليتكو فى أنجولا، ثم يستضيف جورماهيا فى الجولة الخامسة، قبل أن يختتم مبارياته بلقاء نصر حسين داى فى الجزائر بالجولة السادسة والأخيرة.

فريق جورماهيا صاحب مشاركات عديدة فى بطولته أفريقيا وحصل على كأس الكئوس الأفريقية عام 1987، ويشارك فى الكونفدرالية بعد أن ودع دورى الأبطال من دور ال32 أمام فريق لوبى ستار النيجيرى عندما فاز على ارضه 1/3، قبل أن يخسر 2/0 فى نيجيريا، ثم تحول للكونفدرالية، وفاز فى دور الـ32 مكرر على دوالا ستار الكاميرونى 1/2 وتعادل سلبيًا فى الكاميرون إيابًا، ليصعد لدور المجموعات.

ويشارك فريق نصر حسين داي الجزائرى، فى الكونفدرالية لأول مرة فى تاريخه، وبدأ مشواره فى البطولة، من الدور التمهيدى، بلقاء فريق ديل نوار الكونغولى، وفاز فى ملعبه 0/2، وتعادل إيابًا 1/1، وفى دور الـ32 تعادل سلبيًا فى زامبيا مع فريق جرين إيجلز الزامبى، ثم فاز إيابا بالجزائر 1/2، وفى دور الـ32 مكرر، واجه أهلى بنى غازى، وخسر منه ذهابًا 1/0، وفاز فى الجزائر 1/3 ليتأهل لدور المجموعات.

أما ثالث فرق المجموعة، بترو أتلتيكو الأنجولى، شارك فى بطولتى افريقيا من قبل عدة مرات، وبدأ مشواره فى البطولة الحالية بالفوز على أورابا يوناتيد البتسوانى 0/4 بملعبه، و0/2 إيابا فى بتسوانا، وفي دور الـ32 واجه بوتيمبو من الكونغو، وفاز 0/1 بملعب الأخير، ونفس النتيجة إيابًا، ثم واجه في دور الـ32 مكرر، فريق الملعب المالى، وتعادلا بملعب الأخير 1/1، ثم فاز 1/2 إيابًا فى أنحولا ليتأهل لدور المجموعات.

وتجمع الزمالك بفريق جورماهيا الكينى عدة مواجهات، أشهرها مباراة دور الـ16 بدورى الأبطال عام 1984، التى شهدت واقعة إعتداء لاعبى جورماهيا على حكم المباراة السودانى، حسن عبد الحفيظ بالضرب بعدما احتسب ضربة جزاء لنادى الزمالك، مما أثار إستياء لاعبى الفريق الكينى.

وبعد فاصل من الاعتراضات الواسعة أحرز لاعب نادى الزمالك السابق طارق يحيي ضربة الجزاء، ما ضاعف من غضب الفريق الكينى، وتوجه لاعبوه إلى الحكم السودانى ليعتدوا عليه بالضرب، قبل أن يتدخل رجال الأمن لحماية الحكم، الذى ألغى المباراة إثر تلك الإعتداءات، وتواجها بنفس البطولة عام 1994 تعادلا 1/1ذهابًا وفاز الزمالك بمصر 1/2، وفى دور ال32 بكأس الاتحاد موسم 1998، خسر الزمالك من جورماهيا ذهابًا 1/0، قبل أن يفوز 0/4 إيابًا.

بينما تعد مواجهة الزمالك بفريقى نصر حسين داى الجزائرى، وبترو اتليتكو الانجولى هى الأولى فى تاريخ مواجهات الزمالك الأفريقية، وأرى أن فرصة الزمالك قوية للغاية لصدارة الترتيب فى مجموعته، والصعود للدور القادم من البطولة، بشرط احترام منافسيه الثلاثة، واللعب بإصرار وروح قتالية داخل المستطيل الأخضر، وأرشح فريق نصر حسين داى للتأهل رفقة الزمالك.

أمام الزمالك فرصة ذهبية فى حصد كأس البطولة، والجماهير البيضاء لديها ثقة تامة وقناعة أن فريقها قادر على حسم اللقب كونه ينعم باستقرار فنى وإدارى لم يتوفر للفريق من قبل، كما أنه يضم كوكبة من النجوم لديهم القدرة على صنع الفارق فى أى وقت، يقودهم مدير فنى كفء وإدارة توفر كافة سبل النجاح.

كما يُعد الزمالك أحد أبرز الأندية المشاركة فى بطولة الكونفدرالية هذا الموسم، كونه أكثرها حصولًا على الألقاب الأفريقية، برصيد 9 بطولات، لذا الزمالك مرشحًا وبقوة لتحقيق حلم جماهيره الكبيرة، التى تُمنى نفسها عودة الفارس الأبيض لمنصة التتويج الأفريقى وحصد لقب الكونفدرالية لأول مرة فى تاريخ القلعة البيضاء.