ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بسبب برامج الحماية الاجتماعية.. برلماني: التحول للدعم النقدي قريبا.. و200 جنيه للفرد.. وخطة النواب: مفيد للدولة

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 09:44 ص
الدعم النقدي
الدعم النقدي
عبد الرحمن سرحان
  • بزيادة 200 جنيه للفرد.. برلماني يزف بشرى بشأن البطاقات التموينية
  • برلماني: الدعم النقدي مفيد للدولة ويوفر كثير للخزانة العامة

أخذ الحديث عن التحول إلى الدعم النقدي بدلًا من العيني مساحة كبيرة الفترة الماضية، خاصة بعد عمليات التصفية التي تقوم بها الحكومة لبطاقات التموين، ما جعل البعض يتكهن بأن القرار على وشك النفاذ، لاسيما وأنه يدعم من وجهة نظرهم إجراءات برامج الحماية الاجتماعية التي تقوم بها الدولة.

في البداية، أكد النائب بدير عبد العزيز، عضو مجلس النواب، أهمية الإجراءات الإصلاحية التي سلكتها الدولة وأظهرت مدى ثقة المؤسسات الاقتصادية الدولية في الاقتصاد المصري، مشيرًا إلى أنه رغم هذه الإجراءات الاقتصادية الصعبة، إلا أن الحكومة لم تتغافل دور الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجًا، ودشنت مبادرة حياة كريمة.

وقال عضو البرلمان: "من ضمن إجراءات الحماية الاجتماعية التي سوف تتجه إليها الدولة، هو تحويل الدعم العيني إلى دعم نقدي، وهذا سيعزز وصول الدعم لمستحقيه وزيادة القيمة المالية للدعم، فبدلًا من أن يأخذ الفرد 50 جنيهًا على بطاقة التموين، تزيد إلى 200 جنيه، ويسري مبدأ الأخذ من الغني وإعطاء المحتاج، وهو المبدأ الذي تسير عليه مبادرة حياة كريمة".

وعبر النائب بدير عبد العزيز، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، عن تفاؤله بإشادة البنك الدولي بالحماية الاجتماعية التي تقوم بها مصر، والتي بدأتها بمعاشات تكافل وكرامة ومبادرة حياة كريمة، ثم رفع الحد الأدنى للأجور إلى 2000 جنيه، مشيرا إلى أن الحكومة ستظل ماضيةً قُدمًا لتعزيز ملفات الحماية الاجتماعية.

وقال إن مصر بدأت جني ثمار نتائج إجراءات الإصلاح الاقتصادي، وما يقع على عاتق الحكومة الآن هو الآليات التي من خلالها يلمس المواطن نتائجها على أرض الواقع.

وتعليقًا على التحول من الدعم العيني إلى الدعم النقدي، قال النائب إبراهيم عبد النظير، عضو لجنة الخطة والموازنة، بمجلس النواب، إن الدعم النقدي مفيد جدًا للدولة، لما يحدثه من توفير كثير من الأموال على الخزانة العامة.

وأضاف النائب إبراهيم عبد النظير، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أنه مع التحول للدعم النقدي بدلًا من العيني، بشرط أن يكون هناك قاعدة بيانات دقيقة يتم من خلالها ضمان وصول الدعم لمستحقيه، مع مراعاة عدم الحذف العشوائي والتعامل غير الدقيق في تنقية البطاقات التموينية.

ولفت عضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إلى أنه مع التحول للدعم النقدي بدلًا من العيني، لما سيحدثه من توفير في الأموال تستفيد منها الدولة من جانب، وتزيد قيمة الدعم من جانب آخر.