Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اغتصبوا 3 سيدات وطلبوا فدية.. إسدال الستار على عصابة كبدة فى الجيزة

الخميس 19/سبتمبر/2019 - 10:44 م
اغتصاب - صورة ارشيفية
اغتصاب - صورة ارشيفية
Advertisements
كل يوم يخرج كريم ومحمد واحمد سائقون للسير فى شوارع الجيزة للبحث عن فريسة ينهشون لحمها تحت تهديد السلاح .. يتوقف الاصدقاء الثلاثة فى الشوارع الجانبية الهادئة ليلا وسرعان ما يشاهدون فتاة او سيدة تسير بمفردها حتى يبادرها المتهمون بعبارة وابتسامة .. عايزة تاكسى يا استاذة .. سرعان ما تستقل الضحية التاكسى حتى ينطلق المتهم منهم الى احدى الشقق الخاصة بهم ويجبر ضحيته على الصعود معه تحت تهديد السلاح وبعد الانتهاء من هتك عرضها واغتصابها يتصل باسرتها يطلب فدية لاطلاق سراحها ... تفاصيل الجرائم البشعة التى ارتكبتها عصابة بولاق الدكرور سردتها محاضر الشرطة وتحقيقات النيابة واسدلت الستار عنها محكمة الجنايات باعدام متهم والسجن المؤبد لاخر .

البداية كانت ببلاغ الى قسم شرطة بولاق من احد الاشخاص يفيد اختفاء زوجته وتلقيه اتصال من مجهول يخبره ان زوجته وصديقتها تم اختطافهما وطلب منه فدية مالية 10 الاف جنيه لإطلاق سراحهما.

تم اعداد الاكمنة اللازمة بعد الاتفاق مع الزوج على استدراج المتهمين لتسليمه المبلغ المطلوب وبعد حضور المتهم فى الموعد المحدد القى القبض عليه وبمواجهته اعترف باختطاف الزوجة وصديقتها وأرشد عن مكان احتجازهما وعقب مداهمة الشقة الخاصة بالمتهمين تم تبادل اطلاق النار مع باقى المتهمين أسفر عن مقتل احدهما وتم ضبط متهم آخر وادلى المتهمين باعترافات تفصيلية عن تشكيلهم العصابى لخطف السيدات بمنطقة بولاق الدكرور

وأكد المتهمان أحمد.م ومحمد.ع أنهما اشتركا مع كريم.ا وشهرته كبده وهو المتهم الرئيسى فى تكوين تشكيل عصابى لاختطاف السيدات لطلب فدية من أسرهن، وانهم قاموا باستئجار سيارة من مكتب تأجير سيارات ببولاق الدكرور وذلك لاستخدامها فى تنفيذ الجرائم و تغيير لوحاتها المعدنية ووضع لوحات معدنية خاصة بسيارة مبلغ بسرقتها حيث كانوا يسيرون بالشوراع ويختارون الضحايا فى الأماكن الخالية من المارة.

وتابع المتهمان أنهما أثناء مرورهما بإحدى شوارع بولاق الدكرور شاهدا سيدتين تسيران بمفردهما فقاما بملاحقتهما وتهديدهما ببندقية خرطوش ونجحا فى اختطافهما واقتيادهما إلى الشقة التى يستخدمونها فى احتجاز الضحايا.

واكد المتهمان أنهما اتصلا بزوج إحدى السيدتين وطلبوا منه دفع مبلغ 10 آلاف جنيه فدية مقابل إطلاق سراح زوجته وصديقتها، وذكر المتهمان أنهما اغتصبا إحدى المخطوفتين عقب احتجازها بالشقة كما اعترفا باختطافهما فتاة أخرى من إحدى شوارع بولاق الدكرور حيث أكد المتهمان أنه أثناء قيادة صديقهما القتيل السيارة استوقفته الفتاة معتقدة أنها سيارة تاكسى، وفور استقلالها السيارة قام بتهديدها بالسلاح النارى "بندقية خرطوش" كانت بحوزته، ثم اقتادها إلى الشقة، وقام باغتصابها وظل يحتجزها بها.

وعاقبت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بزينهم، برئاسة المستشار عادل أبوالمال المتهم الاول بالإعدام شنقًا والمؤبد لصديقه لاتهامهما باختطاف 3 سيدات واغتصابهن وسرقتهن بالإكراه في بولاق الدكرور.
Advertisements
Advertisements