Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الاتحادية اليوم .. الرئيس يستقبل وفدا أمريكيا من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب من ولاية جنوب كارولينا .. يبحث التعاون الثنائي مع وفد اقتصادي كوري .. ويؤكد على خصوصية العلاقات المصرية الروسية

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 10:00 م
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements
محمد عبد المنعم
نشاط حافل للرئيس اليوم
= يستقبل وفدا أمريكيا من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب من ولاية جنوب كارولينا
= يبحث علاقات التعاون الاقتصادي وزيادة الاستثمارات الروسية في مصر
= يناقش مع وفدً رفيع المستوى من المستثمرين الكوريين الجنوبيين التعاون الثنائي

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم وفدًا أمريكيًا من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب من ولاية جنوب كارولينا، مؤكدًا على إستراتيجية ومتانة العلاقات المصرية الأمريكية، كما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة الروسي، معربًا عن الاعتزاز بالتطور المطرد الذي تشهده العلاقات الثنائية بين مصر وروسيا.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم ، وفدًا رفيع المستوى من المستثمرين الكوريين الجنوبيين، برئاسة بارك يونج مان، رئيس غرفة التجارة والصناعات الكورية، وبمشاركة سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، مشيدًا بانعقاد منتدى الاستثمار المصري الكوري بالقاهرة بهدف توسيع نشاط الشركات الكورية في السوق المصري

السيسي يستقبل وفدا أمريكيا من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب من ولاية جنوب كارولينا

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم وفدًا أمريكيًا من اعضاء مجلسي الشيوخ والنواب من ولاية جنوب كارولينا، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، ان الرئيس رحب بالوفد الأمريكي، مؤكدًا استراتيجية ومتانة العلاقات المصرية الأمريكية، وكذلك الحرص على التواصل مع مختلف دوائر صنع القرار بالولايات المتحدة، ومعربًا عن تقدير مصر للدور الذي يقوم به الكونجرس الأمريكي في تعزيز الشراكة بين البلدين، والتطلع لمواصلة الارتقاء بهذه الشراكة وتعزيزها في مختلف مجالات التعاون المشترك.

من جانبهم؛ أكد أعضاء الوفد الأمريكي تقديرهم للدور المحوري لمصر في نشر ثقافة السلام في منطقة الشرق الأوسط، فضلًا عن جهود مصر بقيادة الرئيس لمكافحة الفكر المتطرف وإرساء مفاهيم التسامح الديني، وذلك بالتوازي مع مساعي الدولة لدفع مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، إلى جانب الدور المصري النشط والمتوازن على الصعيد الإقليمي للتوصل إلى حلول لمختلف الأزمات التي تمر بها المنطقة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية في عدد من المجالات، سواء بين البلدين بوجهٍ عام أو مع ولاية جنوب كارولينا على وجه الخصوص، لا سيما في مجالات الزراعة والتجارة والتعليم العالي والفني وتبادل الخبرات ما بين الجامعات والمؤسسات التعليمية من الجانبين، حيث شدد الرئيس في هذا الصدد على أن الدولة تولي بالغ الاهتمام بقضايا التعليم بمختلف أفرعه في إطار استراتيجية بناء الإنسان المصري وكذلك دعم جهود المنظومة المتكاملة للدولة لمكافحة الفكر المتطرف والتشدد والإرهاب.

كما تم التباحث حول عدد من القضايا والملفات الإقليمية، حيث أكد السيد الرئيس في هذا الخصوص سياسة مصر الثابتة التي تهدف إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة الوطنية، واحترام حقوق الشعوب في أن تحيا بأمن واستقرار، وكذا منح الأولوية لتفعيل وإنفاذ إرادة الشعوب.

الرئيس السيسي يبحث علاقات التعاون الاقتصادي وزيادة الاستثمارات الروسية في مصر

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة الروسي، وذلك بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزير التجارة والصناعة.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس السيسي طالب بنقل تحياته وتقديره إلى الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، معربًا عن الاعتزاز بالتطور المطرد الذي تشهده العلاقات الثنائية بين مصر وروسيا، الأمر الذي يعكس قوة الإرادة السياسية بينهما لتحقيق تقدم في مختلف مجالات التعاون الثنائي لصالح المنفعة المشتركة للدولتين والشعبين الصديقين، وهو التوجه الذي يدعمه إطار عام للشراكة الاستراتيجية بما يوفر العديد من آليات التعاون الثنائي المشتركة سواء على المستوى الرئاسي أو الحكومي، كما يعظم من فرص تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين مصر وروسيا.

من جانبه؛ نقل وزير الصناعة والتجارة الروسي تحيات الرئيس "بوتين" إلى الرئيس، مؤكدًا أهمية مصر كشريك استراتيجي لروسيا في المنطقة، وحرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصةً العلاقات الاقتصادية والتجارية، لا سيما في ظل النهج الاقتصادي والتنموي الطموح والمثمر الذي تتبناه الدولة في مصر.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن اللقاء تناول علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين وزيادة الاستثمارات الروسية في مصر، فضلًا عن إقامة المشروعات المشتركة في العديد من القطاعات، خاصةً في ضوء ما أسفرت عنه نتائج الدورة الثانية عشرة للجنة المصرية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني فيما يتصل بسبل تنمية أواصر التعاون في المجالات محل الاهتمام المشترك.

لاسيما فيما يتعلق بإقامة المنطقة الصناعية الروسية في المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، والتي ستمهد الطريق للبدء في مشروعات للتصنيع المشترك وتوطين الصناعة والتصدير إلى أسواق العديد من الدول في مناطق جغرافية مختلفة.

كما أشار الوزير الروسي إلى قيام روسيا بافتتاح دورة العام الجاري من "الأسبوع الصناعي الروسي الكبير" بالقاهرة وبمشاركة واسعة من العديد من كبرى الشركات الروسية، وهو القرار الذي تم اتخاذه على خلفية الطلب الواسع على المنتجات الصناعية والتكنولوجية في مصر، بالإضافة إلى إمكانية قيام الشركات الروسية باتخاذ مصر كنقطة انطلاق للعمل في عدد من الدول العربية والأفريقية الأخرى.

على جانب آخر؛ أوضح الوزير الروسي تطلع بلاده إلى بدء الفعاليات الخاصة بعام التبادل الإنساني بين مصر وروسيا والمقرر أن ينطلق مع بداية عام 2020، حيث أشار الرئيس في هذا الصدد إلى أن تلك الفعاليات ستتواكب مع افتتاح عدة صروح ثقافية مصرية كالمتحف المصري الكبير ومدينة الثقافة والفنون بكلٍ من العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة، الأمر الذي من شأنه ان يدعم أنشطة العام ويساعد على نجاحه في ضوء الأهمية التي يوليها الطرفان لذلك.

الرئيس السيسي: مصر عازمة على تحقيق مستهدفات الإصلاح الاقتصادي

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم ، وفدًا رفيع المستوى من المستثمرين الكوريين الجنوبيين، برئاسة بارك يونج مان، رئيس غرفة التجارة والصناعات الكورية، وبمشاركة سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، وكذلك بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس السيسي رحب بالوفد الاستثماري الكوري، مشيدًا بانعقاد منتدى الاستثمار المصري الكوري بالقاهرة بهدف توسيع نشاط الشركات الكورية في السوق المصري، ومؤكدًا المكانة الكبيرة التي تحظى بها الصناعات الكورية المختلفة في مصر بالنظر إلى كفاءتها وجودتها، مع الإعراب عن التقدير لما تبذله الحكومة الكورية من دعم لتطوير العلاقات المصرية الكورية في مختلف المجالات الاستثمارية من خلال مشاركتها في برامج التنمية الاقتصادية للعديد من القطاعات الحيوية بالبلاد.

وأعرب الرئيس السيسي عن تطلع مصر للعمل المشترك مع الجانب الكوري لنقل العلاقات التجارية والاقتصادية لآفاق جديدة، وذلك استغلالًا للفرص الاستثمارية الواعدة المتاحة بالسوق المصري في مختلف القطاعات، لا سيما بجذب المزيد من الاستثمارات الجديدة أو التوسع في الاستثمارات الكورية القائمة بالفعل كونها أحد أهم مصادر الاستثمارات الأجنبية المباشرة والخبرة التكنولوجية المتقدمة في عدد من القطاعات الاقتصادية المصرية، خاصةً قطاعات السيارات والحديد والصلب والإلكترونيات والصحة والبتروكيماويات وإدارة المخلفات الصلبة.

وأكد في هذا الصدد، حرص الدولة على التفاعل المباشر مع المستثمرين الكوريين لإلقاء الضوء على تطورات المشهد الاقتصادي في مصر، واستعراض المقومات المتنوعة التي باتت تتمتع بها مصر حاليًا، والتي ضاعفت من قدرتها على جذب الاستثمارات الأجنبية، بما في ذلك وفرة الأيدي العاملة المدربة، والسوق المصري الضخم، وكذلك اتفاقات التجارة الحرة التي تربط مصر بالأسواق في أفريقيا والمنطقة العربية والاتحاد الأوروبي.

وتابع: "فضلًا عن التسهيلات والإجراءات الإصلاحية والتنموية التي تتبناها الحكومة لتشجيع ومساندة الاستثمارات الجادة وتذليل جميع العقبات أمام القطاع الخاص، بالإضافة إلى ما تضطلع به الدولة على صعيد تطوير البنية الأساسية، إلى جانب تحديث الأطر التشريعية والنظم القانونية ذات الصلة".

وأوضح المتحدث الرسمي، أن اللقاء شهد حوارًا مفتوحًا بين الرئيس ومجموعة المستثمرين الكوريين حول الآفاق المستقبلية للوضع الاقتصادي في مصر وما تقوم به الحكومة من إجراءات لتنفيذ الإصلاح الاقتصادي الشامل، حيث أشاد الوفد الاستثماري الكوري بالخطط التنموية الطموحة للدولة، وكذلك الإرادة السياسية لتبوء مصر مكانتها الإقليمية بوتيرة متسارعة، والتي ساهمت بشكل ملحوظ في تنامي الصورة الذهنية الإيجابية عن مصر لدى مجتمع الأعمال الأجنبي العامل فيها، مؤكدين تقديرهم للقاء الرئيس وإشراف المباشر على تهيئة مناخ الاستثمار في مصر.

كما ثمن وفد المستثمرين الكوريين الدور المحوري لمصر في أفريقيا والذي يؤهلها لقيادة عملية التنمية بالقارة، مؤكدين في هذا الإطار سعي مجتمع رجال الأعمال في كوريا الجنوبية لتعميق أواصر التعاون مع مصر في هذا الصدد، خاصةً في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ودخول اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية حيز النفاذ، بحيث تكون مصر بوابة عبور التجارة والاستثمارات الكورية إلى أفريقيا.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس السيسي أوضح أن ما شهدته مصر حتى الآن على الصعيد الاقتصادي والتنموي وانعكاس ذلك على تحسن الصورة الذهنية تجاه مصر تحقق بدعم الشعب المصري ووعيه وتفهمه لضرورة تحمل أعباء خطوات الإصلاح الاقتصادي الجريئة، مؤكدًا أن مصر عازمة على استمرار قوة الدفع للتحرك بشكل متوازن ومدروس في سبيل تحقيق مستهدفات الإصلاح الاقتصادي الشامل كمسار وطني حتمي لبناء الدولة، وبلوغ غاية مصر في تغيير واقعها إلى الأفضل.
Advertisements
Advertisements