قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

نوع من الصبر أفضل من الثبات عند المصيبة .. علي جمعة يوضحه

علي جمعة
علي جمعة

قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف: إن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقول: «الصبر نصف الإيمان».

وأوضح «جمعة» عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن السبب في ذلك أنك عندما صبرت على ما ابتلاك الله به، فأنت هيأت الأمن والطمأنينة لنفسك، وتستطيع أن تمارس وتستمر في الإيمان، وعندما سئل -صلى الله عليه وسلم- عن الإيمان فقال: «الصبر والسماحة».

وتابع: كأن هذا الحديث يفسر الحديث السابق، يعني يقول: «الصبر نصف الإيمان». وما النصف الثاني؟ السماحة، منوهًا بأن السماحة أتت من المسامحة، ومن أن الإنسان يكون سمحا حسن الخلق ، التسامح والسماحة في البيع والقضاء، وفي الزواج، وفي كذا إلى آخره، السماحة هي عبارة عن: الكرم، والكرم عطاء، والحب عطاء.

وأضاف أن السماحة خلق راق، يشعر الإنسان بأنه إنسان، وكان سيدنا عمر عندما أرسل إلى أبي موسى الأشعري خطابه، فقال له: عليك بالصبر، واعلم أن الصبر صبران، أحدهما أفضل من الآخر، الصبر في المصيبات حسن، وأفضل منه الصبر عما حرم الله، واعلم أن الصبر ملاك الإيمان، وذلك بأن التقوى أفضل من البر، والتقوى تكون بالصبر.

واستند إلى ما ورد عن سيدنا علي يقول: بني الإيمان على أربع : اليقين، والصبر، والجهاد، والعدل، مشيرًا إلى أن سيدنا علي كان رجل دولة، يعرف كيف تبنى الدولة " اليقين" لا يوجد بلبلة، فيه رضا، والرضا أتى من الوضوح في الفكر، والوضوح في التعليم، والوضوح في الدعوى، والوضوح في الخطاب، و"الصبر" تصبر على العمل، و"الجهاد" تصد عنك الباب، و"العدل" لأن العدل أساس الملك، وكان سيدنا علي يقول: «الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد، ولا جسد لمن لا رأس له، ولا إيمان لمن لا صبر له».

-