AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في عيد ميلاد شريهان.. قصة زواجها السري وأزمتها مع هذه الفنانة

الجمعة 06/ديسمبر/2019 - 04:31 ص
شريهان
شريهان
Advertisements
سعيد فراج
يحل اليوم الجمعة 6 ديسمبر، عيد ميلاد الفنانة شريهان الـ55، إذ ولدت في مثل هذا اليوم عام 1964، من عائلة فنية، فشقيقها عازف الجيتار عمر خورشيد.

وبهذه المناسبة يرصد" صدى البلد" قصة زواجها السري وتحوله للعلن، بدأت علاقة شريهان برجل الأعمال صاحب الجنسية الأردنية (علاء الخواجة) عندما كانت تمر بأزمة نفسية شديدة في حياتها فلم تجد سوى صديقتها المقربة إليها إسعاد يونس وزوجها علاء الخواجة لتحكي لهما عن أزمتها.

احتضنتها إسعاد يونس وزوجها، وكان منزلهما بمثابة وادي الراحة والسكينة لـ شريهان حتي تكررت اللقاءات وبدأت تنفرد شريهان بـ الخواجة بعيدًا عن أعين الصديقة "إسعاد" لتقص له مأساتها، فارتاحت شريهان للخواجة ولأسلوبه في معالجة مشاكلها وبدأ الحب يتسرب إليهما حتى تطور إلي عشق ولم يستطيعا أن يفترقا حتى جاء القرار الحتمي وهو أنه لابد من الزواج.

وبالفعل تم الزواج سرا بعيدا عن علم الصديقة إسعاد يونس وظلت تلك العلاقة سرية إلى أن أنجبت شريهان طفلتها الأولي (لؤلؤة) فقررا أن يعلنا زواجهما على الملأ، ولكن وصل الأمر إلي الزوجة الأولى إسعاد يونس حتى ثارت ثائرتها واتهمت شريهان بأنها خاطفة رجال ولم تقدر صداقتها وأنها أدخلتها بيتها ولكنها خانت الامانة.

ولم تكتف يونس بذلك بل خرجت إلى الصحف لتؤكد أنها الزوجة الوحيدة للخواجة وأن شريهان ليست موجودة في حياته كزوجة في الوقت الذي خرجت فيه شيريهان بتصريحات لتؤكد أنها الزوجة الثانية لعلاء الخواجة.

ولكن الأمر أخذ منحى آخر بعد إصابة شريهان بالسرطان حيث بدأت إسعاد يونس تدعو لها بالشفاء وترتبط بها أكثر واقتربت من أوجاعها وآلامها حيث أكدت شريهان في أكثر من مناسبة أن إسعاد أول من وقف بجانبها.

إسعاد يونس خرجت عن صمتها في لقاء سابق لها وحكت كيف تحول الأمر إلى صداقة قوية بينها وبين ضرتها الفنانة شريهان فقالت: "إن العدل لم يتحقق إلا بالعلاقات الانسانية المثالية ، وهذا ما قررته من أجل أولادي عمر ونورهان بالإضافة الي ان شريهان ساعدتني علي ذلك لأني فوجئت بها قمة الطيبة والسذاجة مثلي تماما".

وتابعت يونس: "في نفس الوقت من الصعب ان أجد رجلا بنفس شهامة ورجولة ورقة مشاعر علاء الخواجة فأنا أراه من أنبل الرجال، لذا سألت نفسي لماذا لا نخلق سويا (هابي فاميلي) رغم أنني ضد تعدد الزوجات ولكن كلها حالات استثنائية بحتة ونحن الآن متفاهمون جدا وحريصون علي مصالح بعضنا معا".
Advertisements
AdvertisementS