AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اكتشفها الفراعنة.. كيف بدأت علاقة مصر بأفريقيا؟

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 02:22 م
السيسي مع زعماء إفريقيا
السيسي مع زعماء إفريقيا
Advertisements
عبدالله قدري
تستقبل مدينة أسوان يومي 11، 12 ديسمبر مؤتمر السلام للتنمية المستدامة، والذي يأتي ضمن دور مصر كرئيس للاتحاد الإفريقي.

حيث يستضيف الرئيس عبد الفتاح السيسي عددا من الزعماء السياسيين والخبراء الأفارقة في منتدى السلام.

وعلاقة مصر بأفريقيا، ضاربة في جذور التاريخ والجغرافيا منذ قديم الأزل، لذا يرصد صدى البلد في هذه السطور قصة العلاقات التاريخية بين مصر وإفريقيا.

أيام الفراعنة

قام المصريون القدماء برحلات كشفية وحملات متوالية فى القارة الإفريقية منذ ما يقرب من ألفى وخمسمائة عام قبل الميلاد، أى أن الرحالة والمستكشفين المصريين قد سبقوا أقرانهم الأوروبيين بما يقرب من أربعة آلاف سنة فى محاولة التقدم لكشف القارة الإفريقية.

بل إن كشوف المصريين الأولى توغلت داخل القارة بحثًا عن منابع النيل فى سعى لإقامة العلاقات مع الشعوب التى تعيش على ضفتى النهر ، الذى يهب لمصر الحياة، واستمرت جهود المصريين القدماء في كشف أغوار أفريقيا وفي الترحال نحو سواحل أسيا الجنوبية طوال عصور حضارتهم القديمة.

ولعل أشهر رحلاتهم هى تلك التى نظمت فى عصر الملكة حتشبسوت، والتى توجهت فيها السفن المصرية إلى بلاد بونت، وقد سجلت تفاصيل تلك الرحلة على جدران معبد حتشبسوت بالبر الغربى بالأقصر.

وربما كانت الرحلة البحرية المصرية الفينيقية المشتركة التى دارت حول القارة الإفريقية فى عصر الملك نخاو الثانى فى أوائل القرن السادس قبل الميلاد هى أهم الإنجازات فى مجال الكشوف الجغرافية المصرية، حيث انطلقت السفن التى أرسلها نخاو من شواطئ مصر على البحر الأحمر وسارت بمحاذاة شاطئ القارة الإفريقية حتى أقصى جنوبها.

ثم صعدت السفن شمالا بمحاذاة الشاطئ الغربى للقارة لتعود إلى الشواطئ المصرية على البحر المتوسط ومنها إلى النيل، فكانت تلك الرحلة الأسطورية التى تناقلت أخبارها المصادر القديمة أول محاولة بشرية معروفة للالتفاف حول القارة الإفريقية قبل نجاح فاسكو دا جاما فى القيام بهذا العمل بألفى عام.

رحلات استكشافية

ولم تكن جهود المصريين القدماء فى كشف القارة الإفريقية قاصرة على تلك الرحلات الكبرى التى شهدها عصر الدولة الحديثة أو عصور الأسرات الفرعونية الأخيرة، لقد اهتم المصريون القدماء بالرحلات الكشفية منذ عصر دولتهم القديمة الذى يعود إلى بدايات الألف الثالث قبل الميلاد.

ومن أشهر الرحالة الذين سجلوا أعمالهم الكشفية الرحالة والقائد العسكرى حرخوف قائد الجنود ومدير كل البلاد الأجنبية فى الجنوب كما يطلق عليه فى الوثائق الرسمية، وقد قام حرخوف بعدة رحلات توغل فيها فى بلاد النوبة والصحراء الغربية، وربما يكون قد وصل إلى أواسط أفريقيا.
Advertisements
AdvertisementS