AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بطل إنقاذ فتاة من الغرق فى سوهاج : نفسي أبقى غطاس.. صور

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 04:27 م
أحمد محمد عبد الولي
أحمد محمد عبد الولي الشهير بـ"الرهيفي"
Advertisements
حياة عبد العزيز
دراسته للسباحة في كلية التربية الرياضية واجتيازة للتدريبات جعلته سباحًا ماهرًا، وبطلًا حقيقيًا بين ابناء محافظة سوهاج، بعد انقاذه فتاة من الغرق، ولأن رجال الصعيد يمتازون بالشجاعة دومًا، لم يتردد لحظة بأن يدفع بنفسه في نهر النيل، دون انتظار المقابل أو كلمة شكر، إنه الطالب أحمد محمد أحمد عبد الولي الشهير بـ"الرهيفي".

"كنت موجود على سفينة سياحية".. بدأ بهذه الجملة الرهيفي حديثه لـ"صدى البلد" عن بداية الواقعة، حيث وجد في مكان الحادث بعد انتهائه من أداء الامتحان بمحض الصدفة، ليجري بدافع الفضول على مناوشات بين المواطنين وشئ مجهول في النيل، وفجأة تصدرت المشهد فتاة تحاول الإنتحار دون معرفة الأسباب، وأضاف: "محستش بنفسي غير وانا بقلع التيشيرت وبنزل انقذها"

- اقرأ أيضا: اكتشاف سر الرؤوس المخروطية عند الفراعنة

ورغم سرعة الشاب في إنقاذ الفتاة إلا انها لم تستسلم لمحاولات الإنقاذ سواء بالهتاف أو الغطس، لأنها بدأت تقاوم وهي تردد "سيبني اموت"، لم يلتفت لكلماتها الممزوجة باليأس، وحاول استخراجها من المياه شيئًا فشيئًا حتى نجح في المهمة الصعبة، بتوفيق من الله ثم دراسته حول إنقاذ الغرقى، وكان تشجيع المواطنين من على شط النيل كان له اثرًا طيبًا في نفسه.

لم يعلم الشاب الصعيدي ان هذا الموقف يجعل منه بطلًا حقيقيًا في مدينته سوهاج، حيث لقى موقفه الذي يتسم بالمروءة حفاوة من جميع أهالي المحافظة، وإصدار بيان شكر وإشادة من اتحاد كلية التربية الرياضية بجامعة سوهاج، وتابع : "كنت هحس بالذنب لو مأدتش وجبي، الحمدلله اني قدرت اخليها تعيش" هكذا علق الرهيفي على انقاذه للفتاة دون تعرضها للأذى.

"كنت ببكي وركعت في الارض".. عبر الشاب الصعيدي بتلك الكلمات عن شعوره بعد الواقعه التي لم تخطر على باله يومًا بالرغم من دراسته انقاذ الغرقى، وعبر عن استياءه لحالات الانتحار العديده التي تصدرت المشهد خلال الفترة الماضيه دون مبرر "كلنا عندنا ضغوطات والانتحار مش حل".

يحلم الشاب العشريني صاحب الملامح السمراء بأن يكون غطاسًا مشهور، ليرفع اسم محافظة سوهاج ويتوجها بالتميز، وأن يصبح مدرب سباحة، فهو يستهوى الحياة البحرية بكل ما فيها، كما تحدث عن حلمه السابق قائلا: "كان نفسي ادرس في الكلية الحربية".
Advertisements
AdvertisementS