AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مشاورات مصرية قبرصية بشأن الأزمة الليبية.. وأمريكا تفرض عقوبات جديدة على إيران أبرز اهتمامات صحف الكويت

الخميس 12/ديسمبر/2019 - 05:31 ص
صدى البلد
Advertisements
أحمد قاسم
السيسي يؤكد: يجب التعامل بحسم مع الدول الراعية للإرهاب
سقوط صاروخين في محيط مطار بغداد.. ولا خسائر
"أمر استقدام" لمحافظ عراقي بتهمة إهدار المال العام
مقذوفات حوثية تسقط على مستشفى جنوبي السعودية
الشيوخ الأميركي يقر مشروع قانون العقوبات على تركيا
عقوبات أميركية على 5 مسئولين من جنوب السودان 

سلطت الصحف الكويتية الصادرة، صباح اليوم الخميٍس، الضوء على عدد واسع من الأخبار والموضوعات الهامة التي تتعلق بالشأنين الإقليمي والدولي، فيما ركزت بشكل موسع على الشأن المصري. 

وقالت صحيفة "الوطن" إن وزارة الخارجية المصرية أعلنت أنها ا استضافت جولة مشاورات سياسية مع قبرص، تطرقت إلى ملفات عدة منها الأزمة الليبية في القاهرة، مشيرةً إلى أنه قد شارك في المشاورات وزير الخارجية للشئون الأوروبية بدر عبد العاطي، والسكرتير الدائم لوزارة الخارجية القبرصية ساسو زينسي، إلى جانب عدد من مساعدي ونواب مساعدي وزير الخارجية للشئون الاقتصادية والأوروبية ومياه النيل وليبيا.

وأوضحت أن المشاورات تطرقت إلى جميع موضوعات التعاون بين البلدين وأوجه التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان، وكذلك القضايا المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأبرزت صحيفة "الأنباء" تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن هناك ضرورة إلى "التعامل بحسم، وبشكل جماعي، مع الدول الراعية للإرهاب"، وذلك في كلمة ألقاها في منتدى عن السلام في إفريقيا، حيث قال إن "الإرهاب لن نستطيع مواجهته إلا بعمل جماعي، ويجب التعامل بحسم مع الدول التي تقوم بدعم ورعاية الإرهاب، لأن الجماعات الإرهابية لن يكون لها القدرة إلا إذا كان يُقدم لها دعم مادي وعسكري ومعنوي أيضا".

على الصعيد الإقليمي والعربي، أفادت "الراي" بسقوط صاروخين كاتيوشا في المحيط الخارجي لمطار بغداد الدولي، دون وقوع خسائر.

وذكرت "الجريدة" أن محكمة التحقيق المختصة بقضايا النزاهة في محافظة الديوانية العراقية، أصدرت أمر استقدام بحق المحافظ زهير الشعلان، بتهمة هدر المال العام، حيث قالت: "القرار جاء على خلفية وجود مغالاة في أسعار عقود شراء آليات لدوائر المحافظة، ومجموع مبالغ العقود التي وُجدت مغالاة في أسعارها، بلغت 23 مليار دينار، مما تسبب في هدر للمال العام".

وقالت "الأنباء" إن رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أشاد بدور دولة الإمارات "قيادة وجيشا" لمساندة السودان، واهتمامها بما يعزز العلاقات بين البلدين، مؤكدًا على أهمية التعاون المشترك بين البلدين، وبين كل دول الإقليم، للوقوف ضد التهديدات الماثلة في المنطقة.

وذكرت "الوطن" أن السلطات السعودية أعلن أن مقذوفات أطلقتها ميليشيات الحوثي الإيرانية من داخل الأراضي اليمنية سقطت على مستشفى الحرث في منطقة جازان، جنوبي المملكة دون وقوع إصابات، لافتة إلى أن لشظايا طالت مرافق مدنية قرب المستشفى، يرتادها المواطنون والمقيمون، مما نتج عن ذلك تضرر السور الخارجي للمستشفى.

دوليًا، أفادت "الراي" بأن لجنة الشئون الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي أيدت تشريعًا لفرض عقوبات على تركيا بسبب هجومها في شمال سوريا وشرائها منظومة إس-400 الصاروخية الروسية، حيث صوتت اللجنة بواقع 18 صوتا مقابل أربعة أصوات لصالح طرح "قانون تعزيز الأمن القومي الأميركي ومنع ظهور تنظيم داعش من جديد لعام 2019" للتصويت في المجلس بكامل هيئته.

وذكرت "القبس" أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على 5 مسئولين من جنوب السودان، تقول إنهم مسئولون عن مقتل 2 من نشطاء حقوق الإنسان في عام 2017، حيث أدرجت أسماء أبود ستيفن ثيونجكول، ومالوال دال مورويل، ومايكل كواجين، وجون توب لام، وأنجيلو كوت قرنق، باعتبارهم مسئولين عن الاختفاء والقتل المزعوم لمحامي حقوق الإنسان دونغ صامويل لواك، والمعارض السياسي أغري إدري، في يناير 2017.

وقالت "الوطن" إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن، أمس الأربعاء، فرض بلاده عقوبات على ثلاث شركات إيرانية مرتبطة بمساعدة طهران على انتشار أسلحة الدمار الشامل، قائلًا إن الوزارة "أدرجت خطوط الشحن الإيران (أي.ار.أي.اس. ال) وفرعها في الصين وشركة الطيران الإيرانية (ماهان) بموجب الأمر التنفيذي رقم 13382 الذي يستهدف الكيانات التي تساعد في توصيل المعدات والنظم المستخدمة في انتشار أسلحة الدمار الشامل".

وأكد أن النظام الإيراني "واصل شراء المواد الحساسة المستخدمة في انتشار أسلحة الدمار الشامل في انتهاك لقرار مجلس الأمن رقم 2231".

وأضاف أن هذه التسميات "يجب أن تكون بمثابة تحذير من التعامل مع هذه الشركات والمخاطرة بالمساهمة في برامج إيران الحساسة لانتشار أسلحة الدمار الشامل بما في ذلك برامجها النووية والصاروخية.

Advertisements
AdvertisementS