AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

طوارئ بصحة القليوبية لمواجهة أمراض الشتاء تعرف عليها

الخميس 12/ديسمبر/2019 - 11:17 ص
طوارئ بصحة القليوبية
طوارئ بصحة القليوبية لمواجهة أمراض الشتاء
Advertisements
إبراهيم الهوارى
عقد الدكتور حمدي الطباخ، وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، اجتماعًا لرصد الأمراض التنفسية خلال فصل الشتاء، حيث تخلق الأحوال المناخية السائدة فى فصل الشتاء ظروفًا مناسبة لانتشار الأمراض، ويساعد ذلك العادات غير السليمة للمواطنين.

وأعلن وكيل الوزارة، في بيان، الخميس، عن رفع حالة الطوارئ القصوى بمديرية الصحة بهدف منع حدوث تفشيات وبائية لبعض الأمراض التى تنتشر شتاء والحد من حدوث أمراض الجهاز التنفسي، مثل الحصبة والنكاف والأنفلونزا وذلك عن طريق خطة وزارة الصحة القائمة على الرصد الدقيق للأمراض والاكتشاف المبكر للحالات المرضية طبقا للتعريف الخاص بكل مرض والإبلاغ السريع عنه، والتطعيم ضد الأمراض التي يمكن الوقاية منها بالتطعيم مع إعطاء أولوية للحصبة والنكاف، وتوفير أدوية الطوارئ وسرعة التعامل مع أى تفشيات وبائية.

وقالت الدكتورة ألفت عبد الرؤوف مدير عام إدارة الطب الوقائى بالقليوبية أن الخطة تتضمن التثقيف الصحى إعلاميا وبمشاركة مجتمعية، فضلا عن رفع درجة استعدادات المنشآت الصحية ومراجعة معايير الجودة مع التركيز على البعد البيئى خصوصًا فى المعامل ومستشفيات الحميات.

وأوضحت عبد الرؤوف أن الخطة تتمثل ايضا فى اتخاذ عدة إجراءات منها متابعة المخالطين للمصابين بالأمراض المعدية، وإبلاغ الغرفة الوقائية على مستوى الإدارات والمحافظات، لافتة إلى أنه تم تدريب العاملين على مستوى الإدارات على أعمال الترصد الوبائى لأمراض الشتاء والاستعداد لمواجهة التفشيات الوبائية، بالإضافة إلى رفع درجة الاستعداد فى المعامل المركزية والفرعية بالمحافظات وتزويدها بالكيماويات والكواشف اللازمة للتشخيص المبدئي والتأكيدي لأمراض الشتاء.

وأكد الدكتور سيد مراد مدير عام الطب العلاجي بالقليوبية عن رفع حالة الطوارئ بجميع مستشفيات القليوبية وتنعقد غرفة الطوارئ والأزمات على مدار اليوم والساعة لمواجهة أي تطورات كما تم توفير الأدوية بكميات كافية كذلك توافر كميات من أكياس الدم ومشتقاته بكميات إضافية، ومضاعفة أعداد الأطباء النوبتجيين بأقسام الطوارئ.
Advertisements
AdvertisementS