AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

3 عوامل تقربه من ذلك.. هل يكرر الأهلي نسخة دوري 2016 مع فايلر؟

الأربعاء 25/ديسمبر/2019 - 12:42 م
صدى البلد
Advertisements
القسم الرياضي
نجح فريق الأهلي في تحقيق الفوز الثامن له على التوالي في مسابقة الدورى المصرى للموسم الحالي، بعد فوزه يوم الاثنين الماضي، على فريق الاتحاد السكندرى بنتيجة كبيرة بأربع أهداف دون رد، ضمن مباريات الجولة العاشرة من مسابقة الدورى .

وبذلك استمر الأهلي على صدارة ترتيب جدول الدوري برصيد ٢٤ نقطة من ٨ مباريات، وبتحقيقه العلامة الكاملة بدون أى هزيمة أو تعادل حتى الأن، ويتبقى له مباراة مؤجلة مع فريق الزمالك .

ويقدم الأحمر تحت قيادة رينيه فايلر، مستويات رائعة ويمتلك حلول كثيرة يستخدمها بذكاء خلال مبارياته.

ونتيجة لمستوى الأهلى الرائع وابتعاد فريق الزمالك غريمه التقليدى عن مستواه واحتلاله المركز الرابع فى ترتيب الدورى برصيد ١٥ نقطة ومهدد بفقدانه، وهزيمة الأحمر لجميع الفرق التي واجهها فى الدورى حتى الأن، تتمنى جماهيره أن ينهى النادى الأهلى الدورى هذا الموسم بدون هزيمة، ويستمر فى كتابة الانجازات.

وسبق وحقق النادى الأهلى الفوز بلقب الدوري في نسخ عديدة بدون أى هزيمة له، وكان أخر هذه النسخ هو دورى موسم ٢٠١٧/٢٠١٦، تحت قيادة حسام البدرى، حيث نجح في ختام المسابقة بتحقيقه الفوز في ٢٥ مباراة، والتعادل فى ٩ مواجهات، ولم يتلقى أي هزيمة.

تتويج الأهلي للدورى بلا هزيمة ليست المرة الأولى للفريق الأحمر بل كانت المرة السابعة فى تاريخه، وحسم الأهلي الدوري بلا هزيمة فى مواسم "1975 / 1976" و"1978 / 1979" و"1985 / 1986" و"1998 / 1999" و"2004 / 2005" و"2005 / 2006" "2016 / 2017 ، فهل يستعيد الأهلى أمجاده هذا الموسم وينهى مسابقة الدوري بدون هزيمة؟.

يرصد موقع "صدى البلد" فى التقرير التالى، 3 عوامل تقرب الأهلي من استعادة إنجاز التتويج بالدوري بدون هزيمة منذ نسخة ٢٠١٦، وهم فوزه المتتالي.. تألق لاعبيه.. ابتعاد منافسيه عن مستواهم، كالتالي..

استمراره في تحقيق الفوز المتتالي

إذا استمر الأهلى فى تحقيقه الفوز على جميع الفرق التي يواجهها، ستزيد الثقة لديه وللاعبيه، وسيكون من الصعب على الفرق أن تهزمه .

الأهلى حتى الآن يتربع على صدارة الدورى برصيد ٢٤نقطة، وبفارق نقطتين عن أقرب منافسه فريق المقاولون العرب، و٤ نقاط عن الاتحاد السكندرى الذى هزمه الأهلى برباعية نظيفة ، و٩ نقاط كاملة عن نادى الزمالك.

الدورى هذا الموسم بالنسبة للأهلي سيكون من أسهل المواسم إذا حصل على لقبه، ابتعاد معظم الفرق عن مستواها وتألق الأحمر بشكل ملحوظ .

استقرار الفريق واستمرار تألق لاعبيه

استقرار الفريق من أهم العوامل التى تساعد على تحقيق الألقاب والإنجازات.

وعانى الأهلى فى الفترات الماضية من عدم استقرار فى أوضاعه الفنية وتغير المدربين كثيرًا، ولكن حتى الأن يقدم فايلر مستويات رائعة تبشر بتحقيق إنجازات جديدة للنادى الأهلى تحت قيادة السويسري.

ومن أسباب تحقيق الأهلى للفوز المتتالي في المباريات، هو تألق العديد من لاعبيه ووجود البدائل المناسبة والتى على نفس القدر فى حالة إصابة الأساسيين.

فتألق اللاعبين وارتفاع روحهم يساعد الفريق فى أوقات كثيرة على خطف الثلاث نقاط وتحقيق الفوز، وهذا شاهدناه فى أكثر من مباراة الأهلي هذا الموسم.

ثبات مستوى منافسيه على حالتهم

تراجع مستوى فريق الزمالك وبيراميدز بشكل ملحوظ منذ بداية الموسم، أعطى فرصة كبيرة للأهلى باللعب بدون ضغوط من فريق يطارده .

فبيراميدز والزمالك كانوا يشكلان قوة كبيرة الموسم الماضي وتسببوا في إزعاج للقلعة الحمراء .

فحتى الآن نجد منافسين الأهلى هو فريق المقاولون العرب والاتحاد، فإذا استمر الزمالك وبيراميدز بنفس حالتهم ولم يستفيقوا، سيكون الأهلى على مقربة من إضافة نسخة ثامنة له بتحقيق الدوري بدون هزيمة.
Advertisements
AdvertisementS