AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اعتقدنا أنها صاروخ كروز..الحرس الثوري الإيراني يعترف بقصف الطائرة الأوكرانية بصاروخ قصير المدى

السبت 11/يناير/2020 - 12:54 م
صدى البلد
Advertisements
عرفة البنداري
أعلن قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زادة عن تحمل هذه القوة كامل المسؤولية عن الخطأ البشري الذي أسفر عن إسقاط الطائرة الأوكرانية صباح الأربعاء بعد إقلاعها بقليل من مطار "الإمام الخميني، جنوب غرب العاصمة طهران".

وقال العميد حاجي زادة إن موقع الدفاع الجوي الذي أصاب الطائرة الأوكرانية كان قد شخّص الطائرة بالخطأ على أنها صاروخ كروز، لذا فقد أطلق صاروخا قصير المدى أصاب الطائرة التي اشتعلت النيران فيها ولم تنفجر؛ حيث حاول الطيار الدوران والعودة بها إلى المطار إلا أنها انفجرت بعد ارتطامها بالأرض.

وتابع، لقد اطلعت على الحادث المؤلم لإسقاط الطائرة المدنية الأوكرانية حينما كنت في غرب البلاد بعد توجيه الضربة الصاروخية ضد القواعد الأمريكية وبعدما ايقنت بوقوع الحادث تمنيت لو مت ولم اشهد مثل هذا الحادث.

واضاف، انني اتحمل كامل المسؤولية لهذا الحادث ونحن مطيعون لكل قرار يتخذه المسؤولون بهذا الصدد.

وأشار العميد حاجي زادة الى الظروف المتوترة التي شهدتها المنطقة لاكثر من اسبوع واحتمال وقوع المواجهة بصورة كبيرة جدا لأن القوات الأمريكية وكذلك قواتنا المسلحة كانت في حالة الإنذار القصوى.

في السياق ذاته، تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنباء عن احتمالية استقالة حجي زادة أو التضحية ببعض المسؤولين العسكريين على خلفية هذا الحادث.

ودعا المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي لمتابعة التقصيرات المحتملة في حادث سقوط الطائرة الأوكرانية وضمان عدم تكراره مستقبلا.

 وجاء في بيان صادر عنه حول الحادث صباح الیوم، أن مصيبة مصرع ركاب الطائرة الاوكرانية في الحادث أصبحت بالنسبة لي أعظم ايلاما بكثير بعد الاطلاع على نتائج تحقيقات الأركان العامة للقوات المسلحة حول الحادث وثبوت وقوع الخطأ البشري فيه.

واضاف: اولا؛ أرى لزاما بأن أعبر مرة اخرى عن تعاطفي العميق ومواساتي للأسر الكريمة لهؤلاء الاعزة واتمنى لهم من الباري تعالى الصبر والهدوء النفسي والقلبي. ثانيا؛ اوجه توصية مؤكدة حول متابعة التقصيرات المحتملة في هذا الحادث الأليم.  ثالثا؛ اطلب من المدراء والمسؤولين المعنيين اجراء المراقبة والمتابعات اللازمة لعدم تكرار مثل هذا الحادث.

وأعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن اسف الجمهوریة الإيرانية الشديد للخطأ الكارثي الذي ادى الى اسقاط طائرة الركاب الاوكرانية صباح الأربعاء الماضي.

وجاء في بيان اصدره الرئيس روحاني اليوم السبت: بمنتهى الحزن والاسف اطلعت قبل ساعات على نتيجة فريق التحقيقات للأركان العامة للقوات المسلحة المتعلقة بحادثة سقوط طائرة نقل الركاب الاوكرانية.

واضاف: انه وفي اجواء التهديد والترهيب من قبل النظام الأمريكي المعتدي ضد الشعب الايراني وبهدف الدفاع امام الهجمات المحتملة للجيش الأمريكي بعد مقتل القائد قاسم سليماني، كانت القوات المسلحة الايرانية في حالة الانذار (القصوى) مائة بالمائة وللاسف ان خطأ بشريا واطلاقا خاطئا قد اسفر عن كارثة كبرى راح ضحيتها العشرات من الافراد الابرياء.

وتابع الرئيس روحاني: ان الجمهورية الايرانية آسفة جدا لهذا الخطأ وانني اعرب نيابة عن الجمهورية الايرانية عن المواساة العميقة لاسر ضحايا هذه الكارثة الاليمة واوعز الى جميع الاجهزة المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة للتعويض والتعاطف والمواساة لهم.

واضاف: انني اذ اعرب عن الأسف الشديد، اقدم مواساة الحكومة الايرانية لشعوب وحكومات واسر الضحايا غير الإيرانيين ، وستبذل وزارة الخارجية منتهى التعاون القنصلي لتحديد هويات الضحايا واعادة جثامينهم الى اسرهم.

وقال: ان هذه الحادثة الاليمة ليست قضية يمكن العبور منها بسهولة، وينبغي مواصلة التحقيقات المكملة لتحديد جميع اسباب وعوامل هذه الكارثة والملاحقة القانونية لمسببي هذا الخطأ الذي لا يغتفر والاعلان عن النتائج للشعب الايراني الابي واسر الضحايا.
Advertisements
AdvertisementS