AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

كواعب البراهمي تكتب: يبكيك البشر والحجر

الأحد 12/يناير/2020 - 05:35 م
صدى البلد
Advertisements

استيقظت فجرا وتجولت في هاتفي, فوجدت الواتس آب يكسوه الحزن من الصديقات والأصدقاء, على وفاة السلطان قابوس سلطان دولة عمان , وبالرغم أنني طوال فترة وجودي بالسلطنة كنت بمسقط العاصمة إلا أنني لم أتشرف بمقابلة السلطان . ولكنني رأيته في كل مكان هناك .
رأيته في عدم التفرقة بين المواطن صاحب البلد والوافد الذي أتي من أجل العمل من أي جنسية سواء عربية أو غير عربية .
رأيته في قلق أهل عمان جميعهم علي صحته وهو مريض , ودعواتهم له بالشفاء ليل نهار وحبهم له الذي بلا حدود .
رأيته في التطور الذي كان دائما ومستمرا ناقلا عمان من مرحلة إلى أخرى أفضل .
رأيته في حبه لشعبه وتواضعه من خلال حكاوي الزملاء عن أنه كان يتسابق معهم بالسيارات بالشارع العام وهو في شبابه. وأنه يذهب لمقابلة الشيوخ العجائز في الأقاليم في قراهم دوما ويتحدث معهم دون ملل أو كلل . 
رأيت كيف أنه صنع من بلد كانت صحراء جرداء وتقفل أبوابها بعد غروب الشمس في مسقط القديمة , والتي تحاط بسور عال أيام حكم والده , وحولها إلي بلد جميل به مناظر خلابة وشواطئ رائعة . وأنشأ مناطق صناعية كبري .
رأيته كيف فتح بلده علي كل العالم وبعد أن كان السفر عبر البحار فقط أنشأ مطارا وعبد الطرق وصنع نهضة حقيقية في بلده , وإن كان البعض منهم لا يرى في عمان مباني شاهقة مثل دبي مثلا إلا أن التوسع الأفقي لكبر مساحة السلطنة بالنسبة لعدد السكان يكون هو الأفضل .
أعطي بلده وقته وجهده وعمره , وأعطوه حبا لا يضاهيه حب ,أحبه الذين عاشوا معه التغيير والانتقال من حياة البداوة إلي الحضر , وأحبه الذين ولدوا فوجدوا حياة مريحة في هذا التغيير .
كان خير قائد لخير شعب , شعب عمان شعب مهذب راقي , هادئ في كل شئ , عندما طالهم شيئا من ثورات الربيع العربي و حاولوا صنع الفتن بينهم وأراد الشعب يوما تعيينات الخريجين, وكذلك رفع بعض الرواتب ,وثاروا .
لم يفعلوا مثلما فعلت الشعوب في الربيع العربي , ولم يسمحوا لأحد ولا لجماعة أن تستغلهم , كانوا يعتصمون - بحي الوزارات في مسقط وفي بعض الميادين في الأقاليم - فكانوا يذهبون لأشغالهم ووظائفهم في الصباح وبعد انتهاء العمل الرسمي يقومون بالاعتصام حتي العاشرة مساء , وفي كل يوم يفعلون ذلك .
كان السلطان قابوس رحمه الله إنسانا ذكيا وأبا رحيما , وذو حكمة لم يسمح أبدا أن تتدخل فئة وتهدم ما كان يبني نحتوي الموقف وعمل بعض الإصلاحات.
رأيت عدله فعندما تكون هناك مظلمة بين شخص وافد وشخص عماني أمام محكمة فالكل أمام القانون سواء .
رأيت تشديده علي المساواة بين كل أفراد شعبه فالكل في سلطنة عمان سواء لا فرق بينهم في الأصول والقبائل فلا فرق بين من أصله زنجباري إفريقي أو أصله عربي أو أصله بلوشي فارسي .
لا تفرقة من أجل الدين أو الطائفة , يتعامل السنة والشيعة دون أن تشعر بالفارق في التعامل , تعاملت معهم عن قرب ولم أعرف من منهم سني ومن منهم شيعي , حتي أفادوني بأسماء القبائل التي أهلها شيعة والتي أهلها سنة .
عندما تعمل معهم لا يشعرونك بالفارق , تشعر وكأنك في بلدك , كنا نتعامل في مكاتب المحاماة بمنتهي الأخوة والاحترام بالرغم من تعدد الجنسيات , بل وتعدد الديانات , ولكنهم كانوا مع الجميع بنفس الروح الطيبة .
وكذلك تعاملات القضاة , وأعضاء النيابة - الكل هناك يرتدي زيا موحدا لا تعرف من هذا ومن ذاك.
أذكر يوما قابلت وزير العدل بالمحكمة , وسلم علي وسألني هل لي طلبات بصفتي محامية ( كنت أرتدي الروب ) فقلت له نريد الموافقة علي تصوير أوراق الدعاوي الجزائية حيث أنها كبيرة ومملوءة بالتحقيقات ولا نضيع الوقت بالإطلاع , فأجابني لأنه يحدث تصوير ونشر لبعض القضايا علي النت ولذلك حظروا التصوير .
ويوما ما كنت ذاهبة إلي محكمة مسقط فوجدت رئيس المحكمة شخصيا يجلس بالاستقبال ويأخذ بيانات الناس العاديين ويعطيهم التصاريح للصعود للدور العلوي , لأن موظفي الإستقبال الإثنين غائبين .
عندما يغادر أحد الوافدين السلطنة نهائيا يسألونه في المطار هل لك حقوق مالية لم تأخذها ؟ فإن أجاب بنعم منعوه من السفر وأعادوه إلى داخل السلطنة حتي يأخذ حقه كاملا بالطريق السلمي أو عن طريق المحكمة , ولكن لا يخرج مكسورا أو مهزوما أو مضحوكا عليه .
دولة كل ما فيها ينطق بالبساطة والتواضع وحب الغير, ما وجدت منهم إلا حسن الخلق والتعامل المهذب وحبهم لسلطانهم .
كان لسلطان عمان رحمه الله صلات طيبة بكل الدول من حوله , وكل الدول العربية والأجنبية , لم يخلق عداء مع أحد كان مسالما , ومحافظا علي بلده وشعبه بكل ما يستطيع
رحم الله السلطان قابوس بن سعيد وأسكنه فسيح جناته , وتقبل دعواتنا ودعوات أهل عمان جميعهم له بالرحمة , وخفف اللهم عنهم حزنهم فأنا أعلم مدي حزنهم عليه . بل أنني أعتقد أن أرض عمان بجبالها وصخورها تبكي عليه.
ووفق اللهم السلطان الجديد شهاب بن تيمور  إلى ما فيه صالح العباد والبلاد , وأحفظ لهم أمنهم وآمانهم يارب العالمين .
Advertisements
AdvertisementS