AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عبد العال لوزير الزراعة: تعرف شيكارة السماد وصلت كام؟

الإثنين 13/يناير/2020 - 06:14 م
صدى البلد
Advertisements
فريده محمد وماجده بدوي ومحمود فايد
أثار النائب محمد الغول، عضو مجلس النواب، في جلسة عامة برئاسة د. علي عبد العال، أزمة الأسمدة والعجز الذي يصاحبها على مستوى الجمعيات الزراعية في مصر، مع وجود بعض الحالات المتمثلة في التجاوزات من فساد والتراخي عن دعم الفلاح والنهوض به والتغلب على إشكالياته.

وقال النائب محمد الغول، إن العجز الكبير في منظومة الأسمدة فى مصر بحاجة إلى رؤية وإعادة نظر من أجل الوصول لحلول، مع محاربة صور الفساد المنتشرة في بعض الجمعيات الزراعية، وفي القلب منها ما رصدته الأجهزة المعنية بمحافظة قنا بني جمادي، في خروج العديد من أطنان الأسمدة من المصانع دون دخولها الجمعيات الزراعية، رغم تسديد أسعارها بالإطار الدعمي، مشيرًا إلى أن ذلك إشكالية كبيرة وفي حاجة إلى تحقيقات من النيابة العامة لمحاسبة المسؤول عن ذلك.

ولفت النائب، إلى أنه بجانب ذلك توجد إشكاليات واسعة حول الحصر الوهمي للحيازات الزراعية والتى يكون لها أولوية في صرف الأسمدة وهو ما يعد فساد كبير، مطالبا وزير الزراعة بحسم هذه الإِشكاليات من أجل الفلاح المصري.

واتفق معه د. علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، بتأكيده علي أن الجميع يدعم الفلاح ومهتم به وبالأخص الرئيس عبد الفتاح السيسي، ودائما ما يسانده ولكن الحكومة خطواتها بطيئة جدا تجاه الفلاح وهذه مأساه كبيرة، مؤكدا أنه في زيارته الأخيرة لأوان تردد كثيرا للذهاب لبلدته بسبب هذه الإشكاليات لمنظومة الزراعة والفلاح ونحن فى الأساس بلد زراعي.

وتدخل وزير الزراعة السيد القصير، قائلًا "الرئيس وجه بدعم الفلاح وعلي عاتقنا نتحمل هذه المسؤولية ونواجه الفساد بشكل حاسم طبقا لتوجيهات الرئيس وسيكون الحسم النهائي لكل هذه التجاوزات من خلال كارت الفلاح و التحول الرقمي بالحيازه الزراعية وهو ما نطبقه الآن بالغربية وبورسعيد".

وعاد عبد العال للحديثه بسؤال الوزير: "حضرتك تعرف شيكارة السماد وصلت لكام في الصعيد"، ليرد الوزير بقوله "الإشكالية في أن الشركات لا تورد النسب المطلوبة منها ونعمل علي النقاش والحوار مع الجميع من أجل التغلب علي هذه الإشكالية"، ليعود عبد العال بالحديث نحو الوزير بالتأكيد علي أنه لا توجد دولة فى العالم لا تدعم الفلاح، والصراع بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا علي من يدعم الفلاح أكثر، والمحاصيل طويلة الأجل في مصر تحتاج لدعم وتوعية قائلا:" أنا مش عارف المشرف الزراعي اللي كنا بنشوفه راح فين.. شكله تبخر".

واتفق معه سليمان وهدان، وكيل البرلمان، مؤكدا أن التحول الرقمي سيقضي على الفساد فى هذه المنظومة، فيما أكد رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب، أنه تم التنسيق مع الحكومة لعقد جلسات استماع ونقاشات موسعة حول ملف الأسمدة من جموع الأطراف للتوافق علي رؤية حاسمة من شأنها أن نتغلب بها علي العجر، موضحًا أن ما ذكره النائب محمد الغول من فساد بنجي حمادي بإحدى الجمعيات الزراعية لابد من التحقيق وإحالة الملف للنيابة العامة.
Advertisements
AdvertisementS