AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أبو شقة: إجراء الانتخابات التشريعية القادمة في نوفمبر

الخميس 16/يناير/2020 - 04:24 م
المستشار بهاء أبو
المستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد
Advertisements
فريدة محمد - ماجدة بدوى - محمود فايد
استقبلت لجنة الشؤون التشريعية والدستورية بمجلس النواب، برئاسة المستشار بهاء أبو شقة، وفد برلمان مالاوى كين كاتسونجا، وحضر من الجانب المصرى كل من النائب إيهاب الطماوى وكيل اللجنة والنائب إيهاب الخولي والنائب جمال الشريف.

وفي مستهل اللقاء، رحب النائب بهاء أبو شقة، بالوفد المالاوي، في أقدم برلمانات العالم والمنطقة العربية، مشيرًا إلي أن مصر بحكم موقفها التاريخي دائما ما تنحاز وتؤيد كل ما فيه مصلحة للشعوب الأفريقية.

وأكد أبو شقة، علي دور مصر الرائد افريقيًا، مشيرًا إلى جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء تقلده رئاسة الاتحاد الأفريقي من أجل تنمية القارة الأفريقية، قائلا: "مصر هي البلد الثاني لأي أفريقي".

واستعرض النائب بهاء أبو شقة، التفاصيل الخاصة بمواعيد الانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة، في ضوء تساؤلات الوفد الأفريقي، بإيضاحه أن مدة عمل مجلس النواب الحالي تنتهي في 9 يناير 2021 وفقا للمحددات الدستورية، وموعد إجراء انتخابات البرلمان الجديد نوفمبر 2020.

وأضاف أبو شقة، أنه فيما يخص الانتخابات الرئاسية ليس في الدستور ما يلزم أو ما يوجب أن تكون الانتخابات البرلمانية متزامة مع انتخابات رئيس الجمهورية، لذا فإن الانتخابات الرئاسية ستكون في مارس 2024.

وفيما يخص تساؤلات الوفد المالاوي حول مواعيد تعديل الدستور، علق رئيس لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بقوله: أن الأصل في الدستور أنه دائم ومستمر، ولا يوجد مواقيت محدده أن نكون أمام دستور جديد أو تعديلات علي أن دستور".

وبالنسبة لعمل لجنة الشؤون الدستورية والتشريعة، أوضح أبو شقة، أن اللجنة هي بمثابة "عمود الخيمة" للبرلمان وأي برلمان أخر، لافتًا إلي أن 82% من عمل المجلس التشريعي خارج من لجنة الشؤون التشريعية.

من جانبه، أكد رئيس الوفد البرلماني المالاوي كون كاسنوجا، أهمية تعزيز العلاقات المصرية المالاوية لاسيما علي المستوي البرلماني، متابعًا : "لديكم تاريخ عظيم يمكن أن نتعلم منه جميعا".

وسبق اجتماع الوفد البرلماني المالاوي مع لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية، لقاء مع مركز التدريب البرلماني المصرى.

Advertisements
AdvertisementS