AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

صناعة البرلمان: مصر وجهت رسائل حاسمة للعالم بشأن القضية الفلسطينية

الأحد 09/فبراير/2020 - 03:15 م
 المهندس محمد فرج
المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب
Advertisements
فريدة محمد
أكد المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب أن الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب نجح بكل كفاءة واقتدار فى طرح رؤية مصر الواضحة والحاسمة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن القضية الفلسطينية وذلك في كلمة رئيس البرلمان أمام المؤتمر الثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي، والذي عقد تحت عنوان "دعم ومساندة الأشقاء الفلسطينيين في قضيتهم العادلة"، وسط مشاركة عربية واسعة النطاق على مستوى رؤساء 17 برلمانا عربيا بدولة الأردن الشقيقة.

وأشاد " عامر " فى بيان أصدره اليوم بتأكيد الدكتور على عبد العال بأن موقف مصر ثابت من القضية الفلسطينية بعدم شرعية أي إجراءات أحادية في الأراضي المحتلة وان الحق غير القابل للتصرف للأشقاء الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية وان إيمان مصر الراسخ بأن السلام القائم على أسس عادلة وشاملة يضمن إرساء الاستقرار والأمن في المنطقة، كما يدفع إلى التعاون بين الشعوب وإطلاق عمليات التنمية والرخاء والتقدم.

وقال المهندس محمد فرج عامر إن الدكتور على عبد العال بعث برسائل واضحة وحاسمة من مصر للعالم كله عندما أكد أن أي محاولة لفرض حلول لا يرتضيها أحد الطرفين واتخاذ إجراءات أحادية تهدف إلى تغيير الأوضاع على الأرض وفرض حقائق جديدة يمكن أن يشعل المنطقة ويزيد حالة انعدام الأمل وانتشار الإحباط وفقدان الثقة في المجتمع الدولي وأن مصر لا تعارض أي مبادرات تستهدف تحسين الأوضاع المعيشية والإنسانية للأشقاء الفلسطينيين بشرط أن تشمل تلك المبادرات حلولا تنهي الأسباب الجذرية لتلك المعاناة المتمثلة في استمرار الاحتلال والتعدي على أراضي الفلسطينيين، وطردهم وهدم منازلهم وتشريدهم وهي أمور تتعارض جملة وتفصيلا مع أحكام القانون الدولي ومع القرارات الدولية ذات الصلة اضافة الى تأكيده بكل وضوح وصراحة على أن مصر ستبقى عونا للأشقاء الفلسطينيين في كل محفل حتى يستعيد الشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة من خلال إقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 على النحو الذي يدعم أمن واستقرار المنطقة.
Advertisements
AdvertisementS