AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

منتجع جليدي وراء بؤرة فيروس كورونا في أوروبا

الإثنين 10/فبراير/2020 - 10:22 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد علي
رجح خبراء في مجال الصحة أن منتجعا جبليا للتزلج بفرنسا قد يكون البؤرة، التي انتقلت منها العدوى بفيروس "كورونا"، لتصيب مواطنين بريطانيين وإسبان، وفق ما ذكرت وسائل إعلام.

أوضح الخبراء أن بريطانيًا أُصيب بفيروس كورونا الجديد أثناء حضوره مؤتمرا في سنغافورة قد يكون نقل العدوى إلى 7 أشخاص آخرين عندما أمضى بضعة أيام في منتجع جبلي فرنسي، في طريق عودته إلى وطنه.

اقرأ أيضًا: 











وأقام الرجل، وهو ثالث حالة إصابة بالفيروس تسجلها بريطانيا، مع مجموعة كانت تقضي عطلة بمنتجع تزلج في ليه كونتامين مونجوا، أواخر الشهر الماضي.

وقال مسؤولون فرنسيون إن الفحوص أثبتت إصابة 5 بريطانيين آخرين بمنتجع التزلج هذا، الواقع في منطقة جبال الألب، بفيروس كورونا، وربطوا بين هذه الحالات والمجموعة التي أقامت هناك.

لكن الخيط لا ينتهي هناك فيما يبدو، فالمرض الذي يحمله نفس الرجل ربما انتشر في مناطق أخرى، مما يسلط الضوء على التحديات، التي تواجهها سلطات الصحة في احتواء العدوى.

وقالت السلطات الإسبانية أمس  الأحد إن الفحوص أظهرت إصابة بريطاني بالمرض في مايوركا الإسبانية بعد أن خالط شخصا مصابا بالعدوى في فرنسا، مؤكدة أنه من نفس المجموعة التي أقامت في المنتجع الفرنسي.

ووفقا لإحصائيات أوردتها وكالة "رويترز" فإن الفيروس ظهر في 27 دولة ومنطقة على الأقل، وتم اكتشاف 330 حالة إصابة خارج الصين.

Advertisements
AdvertisementS