AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جدل برلماني حول تصدير الكلاب للخارج.. البطران: ضرورة الحفاظ على ملكية مصر جينيا للكلب البلدي.. جاب الله: يسبب ذعرا وخوفا شديدا خاصة للأطفال

الأربعاء 12/فبراير/2020 - 08:07 ص
الكلاب الضالة
الكلاب الضالة
Advertisements
القسم السياسي
برلمانية تطالب بتصدير الكلاب للخارج لهذه الأسباب
برلماني: حماية المواطن وسلامته من أولويات الحكومة.. وتصدير الكلاب سيزيد دخل الدولة
نائب: تصدير الكلاب للخارج لا يؤثر على التوازن البيئي

أصبحت مشكلة الكلاب الضالة في الشارع المصري وتصديرها للخارج محل للجدل بين مؤيد ومعارض، حيث يرى البعض أن الكلاب البلدي أقوى الأنواع ولابد من المحافظة على ذلك النسل والاهتمام لأنها تحقق التوازن البيئي وفي المقابل يرى آخرون أنه من الضروري الاستفادة منهم عن طريق التصدير للدول أكلة لحوم الكلاب حيث تتباين الآراء ووجهات النظر ولكن ما هو الحل الجذري لهذه القضية، الأمر الذي دفع "موقع صدى البلد" من أخذ آراء عدد من أعضاء مجلس النواب المتخصصين لبيان هذا الأمر.

فى البداية، استنكرت مي البطران، عضو مجلس النواب، توجه مصر في زيادة تصدير الكلاب البلدي في الفترة الأخيرة.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور على عبد العال، وبحضور السيد القصير وزير الزراعة، لمناقشة طلبات إحاطة وسؤالين وطلبات مناقشة عامة عن سبل تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية للسيطرة على أسعارها، وعن آلية استلام المحاصيل من الفلاحين وتحديد سعر عادل لتوريدها نظرا لزيادة تكاليف الإنتاج.

وقالت النائبة: الكلب البلدي يتم تصديره بشكل كبير في الفترة الأخيرة، بالرغم من أهمية هذا النوع، لاسيما أنه وفقا لدراسات خارجية فإن الكلب البلدي المصري من أقوى الحيوانات المقاومة للأمراض.

وطالبت مي البطران، بضرورة الحفاظ على ملكية مصر جينيا للكلب البلدي، ووقف عمليات التصدير العشوائي، حرصا على هذا النوع ولأهميته.

فيما أيد النائب محمد الفيومي عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، توجه مصر نحو تصدير الكلاب الضالة للخارج للحفاظ على البيئة.

وعلق  "الفيومي" في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد"، على ما شهدته الفترة الماضية من جدل حول حدوث اختلال في التوازن البيئي بسبب تصدير الكلاب للخارج، مؤكدًا على عدم تأثر البيئة بذلك، وملائمة هذا الحل للحد من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بمختلف أرجاء المدن وخاصة المناطق الشعبية.

وفي السياق ذاته، قالت النائبة منى جاب الله، أمين سر لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، إن توجه مصر لتصدير الكلاب للخارج  ما هو إلا حل واقعي ومناسب لظروف الدولة في الوقت الحالي، وذلك نظرا لعدم امتلاك الدولة الإمكانيات الكفيلة لعمل مزارع أو تدشين حملات صحية لهم وايضا لزيادة أعداد الكلاب الضالة بالشارع المصري وما تحمله من أمراض خطيرة كالسعار.

طالبت "جاب الله" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، بمشاركة مؤسسات المجتمع المدني الخاصة بالرفق بالحيوان للحد من انتشار الكلاب الضالة وتفعيل دورها بدلا من المعارضة ووقوفهم مكتوفي الأيدي مضيفة"لم نتلق أي معارضة من وزارة الزراعة وجمعيات حقوق الإنسان والتصدير لن يؤثر في الإخلال بالتوازن البيئي" .

أشارت النائبة إلي أن وجود الكلاب الضالة في الشارع المصري يمثل خطرا علي المواطنين مستشهدة بمنطقة منشية ناصر ومعاناة سكانها من هجوم الكلاب المسعورة عليهم الأمر الذي يسبب زعر وخوف شديد خاصة للأطفال.

أوضحت النائبة مني جاب الله، أن هناك ترحيب من دول كالصين بشأن تصدير الكلاب والقطط، مؤكدة أن الدولة تعمل على تحقيق الصالح العام للمواطنين مع الأخذ في الاعتبار بعدم المساس بحقوقهم لاقتناء الأنواع الأليفة فالتركيز يكون علي المتوحشة والمصابة بالأمراض.
Advertisements
AdvertisementS