AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد تعدد الحالات خلال الشهور الماضية.. لماذا ينتحر الأطفال؟

الخميس 13/فبراير/2020 - 08:01 ص
تعبيرية
تعبيرية
Advertisements
مروة كمال

أقدم تلميذ في الصف الخامس الابتدائي، لا يتعدى عمره 11 عاما،  بدائرة مركز ساقلته بسوهاج، على شنق نفسه بحبل أعلى سطح منزله، لمروره بأزمة نفسية، وأشارت التحريات الأمنية إلى أن الطفل يعاني من أزمة نفسية، وبتوقيع الكشف الطبي علي الجثة بمعرفة مفتش الصحة تبين ان سبب الوفاة اسفكسيا الخنق ولا يوجد شبهة جنائية في الوفاة.

حالة نفسية

حالات عديدة تم الإعلان عنها لأطفال أقدموا على إنهاء حياتهم، ولعل آخرها ما شهده نهاية العام الماضي، حيث إصابة طفل بحالة تسمم، وتم نقله إلى أحد المستشفيات بالإسكندرية، نتيجة تناول حبوب حفظ الغلال السامة. ويدعى «محمد. أ. أ»، 13 سنة، طالب بالصف الثاني الإعدادي، وأنه تناول حبوب حفظ الغلال لمروره بحالة نفسية سيئة عقب مشادة مع والده، ما أدى لإصابته التى أودت بحياته فيما بعد.


تصادم الأهل

وشهد نفس الشهر إنتحار طفل آخر بالصف السادس الابتدائي ، بمركز أبوتشت، محافظة قنا، حيث أقدم على شنق نفسه بحبل داخل غرفة في الطابق الثالث بمنزل والده في قرية الحبيل الشرقية في مركز أبوتشت،  وكان ذلك بسبب تذمر الطفل  ورفض الاوامر من أهله، وبعدها فوجئ أهل البيت أنه انتحر، ووجده  ملقى على عروق خشبية وفي رقبته حبل.


أسباب المشكلة

وحول تعدد حالات انتحار الأطفال، عقبت الدكتورة سامية خضر ، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، أن المشكلة بالعالم كله وليس فى مصر فقد، وتتأثر بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التى يعانى منها المجتمع المصري،وايضا مشاكل الطفل داخل  الاسرة والاسرة.

"من أبرز أسباب اتجاه الأطفال للانتحار هو تعرض الطفل للضرب أو أي شكل من أشكال ووسائل التعذيب، وزيادة أعداد الأبناء داخل الأسرة الواحدة وتعرضهم للضغوط الاقتصادية جراء ذلك".. تتابع أسباب انتحار الأطفال.

 حرمان الطفل

وكشفت "بعض الأطفال يكون هو العائل لأسرته، ويحرم من المتعة واللعب والترفيه، ولهذا قد يفكر في التخلص من تلك الأعباء وبالأخص بالقرى والنجوع".

 

معدلات الانتحار

فيما تشير إحصائية الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن الأطفال يشكلون نسبة 40% من المجتمع المصري، يعتبر الانتحار ثاني سبب للوفاة في صفوف المراهقين بعد حوادث الطرق، بحسب منظمة الصحة العالمية، وتبلغ نسبة حالات الانتحار في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل 75% من مجموع حالات الانتحار عالميا، وتتراوح أسباب الانتحار عالميا بين الاكتئاب، وهو المسبب الأول للانتحار في هذه الفئة العمرية، والقلق، والعنف، والاعتماد على المخدرات، بالإضافة إلى بعض الظروف في المدرسة أو المشاكل مع الأصدقاء .

 

آلية العلاج

فيما كشفت منال السيد، المعالجة الاسرية، أن أبرز أسباب الانتحار لدى الأطفال هو تقليد أفلام الكرتون والالعاب الالكترونية، حيث زيادة حدة العنف لدى الأطفال، او أن يهدد الطفل بعبارات التهديد بالانتحار، والتصادم المستمر مع الوالدين، ولابد من الاهتمام بالحالة النفسية للطفل وعلاج أي بوادر للاكتئاب أو الانعزال، واحترام رغبة الطفل وتجنب الضغط عليه وإجراء حوار معه، والامتناع عن استخدام العنف معه، والسعي لاكتشاف موهبة الطفل سواء الرسم او الرياضة أو الموسيقى أو القراءة  لاستغلال أوقات فراغه.. تطالب المعالج الأسري.

مراقبة الطفل

وتابعت "لابد من متابعة استخدام الطفل للموبايل والكمبيوتر، لمراقبة المحتوى الإلكتروني الذي يتعرض له الطفل، لأن المرض النفسى لم يعد يفرق بين صغير وكبير، وحينما يصاب الأطفال بالاكتئاب أو أي من الأمراض النفسية يكونوا فريسة سهلة للانتحار ووسيلة الإنقاذ الوحيدة هي الأسرة".

Advertisements
AdvertisementS