AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الصحف السعودية: 1483 حالة وفاة و63932 إصابة بـ كورونا في الصين.. الفيروس يؤلم الأسواق العالمية.. والرياض تقدم مساعدات طبية عاجلة لبكين

الجمعة 14/فبراير/2020 - 11:35 ص
الصحف السعودية
الصحف السعودية
Advertisements
سمر صالح

عكاظ: إصابات الصين تؤلم الأسواق العالمية

الشرق الأوسط: السعودية تقدم مساعدات طبية عاجلة للصين

سبق: 1483 حالة وفاة و63932 إصابة بفيروس كورونا فى الصين

 

تناولت الصحف السعودية اليوم الجمعة العديد من الموضوعات المهمة على الصعيد الدولى والمحلى والإقليمي وتصدر ذلك أن السعودية أعلنت عن توقيع ستة عقود مشتركة مع شركات عالمية لتأمين أجهزة ومستلزمات طبية لمكافحة فيروس كورونا الجديد في الصين، وذلك عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وقالت "الشرق الأوسط" إن الدكتور عبد الله الربيعة المستشار في الديوان الملكي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أوضح بأن الدفعة الأولى من المساعدات ستصل إلى الصين خلال خمسة أيام وبشكل عاجل.

ويعد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذراع الإنسانية للمملكة، ومنفذًا لأهدافها في مسيرتها نحو إنسانية بلا حدود، وهو امتداد لدور المملكة في العمل الإنساني ورسالتها العالمية الساعية إلى تحقيق السلم والسلام في العالم.

 

وتشمل المساهمة السعودية - بحسب الربيعة - توفير 1159 جهازًا طبيًا تشخيصيًا ووقائيًا وعلاجيًا، و300 ألف كمامة من نوع N95. و1000 من الألبسة العازلة وغيرها من المواد المهمة التي تستخدم في مثل هذه الأزمات.

وأضاف: «نتوقع أن تصل الدفعة الأولى من هذه المساهمة خلال خمسة أيام، فيما بقية الدفعات ستصل في مدة لا تتجاوز أسبوعين. توجيهات خادم الحرمين الشريفين واضحة وصريحة بأن تكون بشكل عاجل، لذلك فالمركز عمل ليل نهار لضمان وصول المساعدات بأسرع وقت، والمملكة تستجيب بسرعة وتنفذ بسرعة كما هو ديدنها على الدوام».

وقالت "عكاظ" إنه بعد أن وصلت المؤشرات الرئيسية العالمية إلى مستويات قياسية تاريخية في جلستين بفعل تفاؤل، إزاء ما كان يبدو أنه تراجع في حالات العدوى الجديدة بالصين، فاجأت قفزة في عدد حالات الإصابة الجديدة بالفيروس التاجي في الصين المستثمرين الذين كانوا يأملون في أن يكون انتشاره قد بلغ مداه، ما دفع الأسواق إلى تدهور بالغ أمس.

وأدّت قفزة في عدد الإصابات الجديدة، بعدما طبقت الصين أسلوب تشخيص جديدًا وزيادة قياسية في الوفيات، سريعًا في انحسار شهية المخاطرة. وزاد إجمالي الوفيات في إقليم هوبي، بؤرة التفشي، 242 إلى 1310، أول من أمس (الأربعاء). وسجل عدد حالات الإصابة الجديدة المؤكدة رقمًا قياسيًا بلغ 14 ألفًا و840 الخميس، من 2015 حالة جديدة على مستوى الصين ككل في اليوم السابق، وذلك مع استخدام طريقة جديدة لتشخيص الإصابة.

وتراجعت المؤشرات الرئيسية لبورصة «وول ستريت» عن مستويات قياسية مرتفعة عند الفتح، أمس (الخميس). وتراجع المؤشر «داو جونز» الصناعي 115.39 نقطة، أو 0.39 في المائة إلى 29436.03 نقطة. وفتح المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» منخفضًا 13.55 نقطة أو ما

يعادل 0.40 في المائة إلى 3365.90 نقطة. وهبط المؤشر «ناسداك» المجمع 68.92 نقطة أو 0.71 في المائة إلى 9657.04 نقطة عند الفتح.

وقالت "سبق" إن الصين أعلنت اليوم (الجمعة) تأكيد 5090 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و121 حالة وفاة جديدة في البر الصيني الرئيسي.

ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن لجنة الصحة الوطنية قولها، إن العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا بلغ 63 ألفًا و851 حالة. ويخضع نحو 55 ألفًا و748 للعلاج حاليًا، بينما توفي 1380 شخصًا.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن إقليم هوبي، مركز التفشي في الصين، عن 4823 إصابة جديدة و116 حالة وفاة في الإقليم.

وأبلغ إقليم هيلونغجيانغ في شمال شرقي البلاد عن حالتي وفاة جديدتين، بينما كانت الوفيات الأخرى في إقليمي آنهوي وخنان وبلدية تشونغتشينغ.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت السلطات الصينية، أن حصيلة وفيات «كورونا» ارتفعت إلى 1483 شخصًا، إلا أنها قامت بتخفيض الرقم مرة أخرى إلى 1380، بعد إزالة عدد من حالات الوفاة، قالت: إنها نتجت من العد المزدوج لبعض الحالات في مقاطعة هوبي، بعد اعتماد نظام جديد لرصد الإصابات، وفقًا لما نقلته وكالة «بلومبرغ» للأنباء.

من جهتها، أعلنت وكالة الصحافة الفرنسية وفاة ستة من العاملين في المجال الصحي جراء فيروس كورونا المستجد في الصين، وإصابة أكثر من 1716 بالوباء، وفق حصيلة أعلنتها الحكومة الجمعة، وسلطت الضوء على المخاطر التي تواجهها الطواقم الطبية في المستشفيات، ولا سيما مع النقص في الأقنعة والملابس الواقية.

وصدرت هذه الأرقام بعد أسبوع على وفاة الطبيب الذي كان أول من حذّر في ديسمبر (كانون الأول) من وباء «كوفيد - 19» غير أن الشرطة هاجمته لاتهامه بنشر إشاعات، وأثارت وفاته غضبًا في الصين.

Advertisements
AdvertisementS