AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نشيد سيد السبت.. ديوان جديد للشاعر التونسي أشرف القرقني

الجمعة 14/فبراير/2020 - 04:16 م
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي
صدر حديثًا عن منشورات المتوسط -إيطاليا، المجموعة الشعرية الجديدة للشاعر التونسي أشرف القرقني، بعنوان "نشيدُ سيِّد السّبت".

الكتاب الذي يهديه، صاحبه، دون شكٍّ، إلى لا أحد، وهو إهداءٌ مفتاحٌ، ستسنُدهُ القصائدُ الموزّعة على شكلِ نشيدٍ مُقطَّعٍ، يُتبع بهوامشَ عن الأسماء في السّبت، عن توقيع بريءٍ، هناكَ أو هنا، وتُختتمُ بفصل في جحيمٍ آخر. 

يكتبُ الشاعر في آخر قصيدةٍ: "أشرف القرقني. هذا ليس اسمي. إنّه شخصٌ آخر يقتحمُ حياتي الصغيرة. ويُرسِلُني إلى المنافي التي لا تَرَونَ..."، وبالعودةِ إلى بدايةِ النَّشيدِ، نكونُ حيالَ حياتيْنِ، تُسابقُ إحداهُما الأخرى، ليكونَ لها سبتُها وشاعرُها الذي "يَدحَرُ في الكلمات وجوهَ السَّحرة".

في مجموعةِ أشرف القرقني الجديدة، حيالَ استحضارٍ شعريٍّ للأسطورةِ، يُفكِّكُها، يُعيدُ تركيبَها، لكنَّه في كلِّ ذلك، يعيشُ آلامَ الذين سحقتهم آلةُ العالم منذ عذاباتِ الإنسان الأول، وإلى آخر دبابةٍ تسدُّ الطريق أمام أطفالِ المدرسة. تتحوَّلُ الأشياءُ على يدِ أشرف إلى غبار، أو ربّما يذهبُ بها إلى الفناءِ، ليُعيدَ خلقها من جديدٍ كشاعر.

"نشيد سيّد السّبت" مجموعة شعرية جديدة للشاعر التونسي أشرف القرقني، صدرت في 64 صفحة من القطع الوسط، ضمن سلسلة "براءات" التي تصدرها الدار منتصرةً فيها للشعر، والقصة القصيرة، والنصوص، احتفاءً بهذه الأجناس الأدبية.


أشرف القرقني شاعر ومترجم وباحث في الأدب العربيّ، من مواليد 03 جويلية 1989 بسوسة/تونس.

 عمل في القسم الثقافي لجريدة الصحافة التونسية، ويعمل في مجال مراجعة الكُتُب الأدبية والترجمة مع صحيفَتَي العرب اللندنية، وموقع ضفة ثالثة. تحصّل على جائزة بيت الشِّعر سنة 2014.

 ترجم العديد من الكتب منها رواية بيدرو ميرال "السنة المفقودة"، 2016، ورواية ستيفان سفايغ "التحوّل" 2020.

له مجموعةٌ شعرية بعنوان "تقريبًا" 2017. كما تُرجمت قصائده إلى الفرنسية، والانجليزية، والكردية، والإيطالية، والفارسية.
Advertisements
AdvertisementS