AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل يجوز للمرأة الصلاة في مكان عام أمام الرجال .. اعرف الرأي الشرعي

الجمعة 27/مارس/2020 - 05:02 ص
صلاة المراة
صلاة المراة
Advertisements
عبد الرحمن محمد
قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن صلاة المرأة فى بيتها مقتدية بصوت إمام المسجد جائزة بشرط أن يكون البيت ملاصقًا للمسجد، ولا يوجد فاصل وتستطيع أن تتابع الإمام وصوته مرتفع وتحسب للمرأة جماعة.

وأضاف ممدوح، فى إجابته عن سؤال « بيني وبين المسجد 10 أمتار فهل أصلى الجمعة جماعة فى المسجد وأنا فى المنزل ؟»، أنه يجوز للمرأة الصلاة في بيتها على صوت إمام المسجد قياسًا على الصلاة في المسجد الحرام، وذلك لأن الصلاة به تمتد بها الصفوف إلى مسافات بعيدة.

وأوضح أنه لا يجوز صلاة المرأة في بيتها على صوت إمام المسجد، إذا بعدت مسافة البيت عن المسجد بحيث لا تستطيع المرأة متابعة الصلاة بصورة دقيقة، موضحًا أن صلاة المرأة خلف الإذاعة أو التليفزيون غير جائزة.

حكم صلاة المرأة أمام الرجال في الأماكن العامة

صلاة المرأة أمام الرجال في الأماكن العامة .. أى مكان عام يمكن للمرأة أن تجد مكانا مستورا ومخفيا عن أعين الرجال وتستر فيه نفسها جاز لها الصلاة فيه وهو الأفضل والأولى.

صلاة المرأة أمام الرجال

وقوف المرأة بجوار الرجل أو مرورها بجواره في مناسك الحج والعمرة شيء حتمي ليس فيه شيء وجائز شرعا، لأن في مثل هذه الحال كل إنسان مشغول بنفسه ويدعو الله أن يتقبله ويغفر له، فلا وقت أو مجال للتفكير في الشهوة أو في أي شيء آخر.

اقرأ أيضا : حكم صلاة المرأة بملابس ضيقة.. الإفتاء توضح
جمهور العلماء أجمعوا على أن هذه صلاة المرأة بجوار الرجل صحيحة حتى ولو كانت في صلاة الفريضة، وأكد الإمام النووي ذلك بقوله: "إذا صلت المرأة بجوار الرجل فصلاتهما صحيحة" وهذا مذهب المالكية أيضا، ورغم إجماع جمهور العلماء على صحة الصلاة إلا أنهم كرهوا ذلك".

وليس معنى ذلك أننا نجيز الاختلاط في المسجد ويصبح الأمر طبيعيا، ولكن هناك نظام اتبعه الصحابة رضوان الله عليهم وهو أن النساء كانت تصلي في الخلف والرجال في الصفوف الأولى، فيجب اتباع ذلك.

صلاة المرأة في الأماكن العامة
يجوز للمرأة أن تؤدي الصلاة في المتنزهات والأماكن العامة أمام الرجال إن لم يُوجَد مكانٌ يستُرُها، وخشيت خروج الوقت، أو ما شابه، فلا حرجَ عليها أن تؤدِّي الصلاة أمام الرجال الأجانب، مع الالتزام بالستْر الكامل.

صلاة المرأة إذا رآها رجل
على المرأة عند عدم وجود مصلى أن تتخذ ساترًا سواء أكان شجرة أو جدارًا، وكذلك سؤال العاملين بالمكان إذا كانت هناك غرفة أو مكان يمكن لك الصلاة فيه وإن لم يوجد فعليك الصلاة أمام الناس وهذا الأمر جائز شرعًا.

النساء على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كن يصلين في نفس مكان صلاة الرجال وكان لا يوجد بينهم ساتر، لما ثبت من شُهود النِّساء صلاةَ العيد مع النَّبيِّ صلَّى الله عليْه وسلَّم في المصلَّى؛ ففي الصَّحيحين عن أمِّ عطيَّة رضي الله عنْها: أنَّها سمِعتِ النَّبيَّ صلَّى الله عليْه وسلَّم يقول: «يخرج العواتق وذوات الخدور -أوِ العواتق ذوات الخدور- والحُيَّض، وليشْهدن الخير ودعوة المؤمنين، ويعتزل الحيَّض المصلَّى» ومعلومٌ أنَّ صلاة العيد كانت تؤدَّى في عهْد النَّبيِّ صلَّى الله عليْه وسلَّم في المصلَّى، وهو مكان عام خارجَ المدينة، ولكن كانت النساء تصلي خلف الرجال بعيدًا عنهم، غير مختلطين بهم.

Advertisements
AdvertisementS