AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وجع القلب.. فيروس كورونا يمنع أبا من السير في جنازة نجليه في المنوفية

السبت 28/مارس/2020 - 01:51 م
صدى البلد
Advertisements
محمد امين
 لم يكن يتخيل هذا الأب الذي انقطعت به كل السبل وظل عالقا بالسعودية، أنه لن يتمكن من العودة لبيته وأهله بمصر بعد انقضاء فيروس كورونا الذي هدد العالم لكي يرى ابنيه مجددا، هذان الولدان اللذان ظل يرسم لهما حياتهما وتغرب للخارج من أجل عيشة كريمة لهما، فقد توفي نجلاه في حريق بشع هز منازل القرية بأكملها.

 حادث مأساوي كانت تفاصيله باستيقاظ ربة المنزل، صاحبة الـ32 عاما، والمقيمة بمدينة قويسنا، على رائحة حريق بالشقة، لتهرول مسرعة ناحية الغرفة التي ينام بها ولداها لتجد النيران التهمت معظم محتويات الصالة وامتدت لباب الغرفة التي يناما بها، ولم تتمكن من فتح الباب بسبب شدة النيران.

 انطلقت الأم مسرعة تصرخ وتستغيث بأي أحد لإنقاذها، فقامت بالنزول للشقة الموجودة أسفل شقتها وبها والد زوجها ووالدته وأشقاؤه لتستغيث بهم لإنقاذها وإنقاذ ابنيها، فهرول معها الجميع صعودا للشقة، ولكن فوجئوا بمجرد وصولهم أن باب الشقة قد أغلق بفعل تيار الهواء ليزيد صراخ الأم ونحيبها على ولديها، وبعد محاولات عدة تمكن شقيق زوجها من فتح الباب بآلة حديدية ليدخل الجميع للشقة ليفاجأوا بتفحم الغرفة بداخلها الطفلان عمر، 7 سنوات، وشقيقه محمد، 4 سنوات، لتنفجر الأم والجدة بالصراخ الذي حول المدينة بأكملها لعزاء كبير حزنا على وفاة الطفلين.

وتم تشييع الجنازة وسط بكاء جميع الحاضرين، وعدم حضور والد الطفلين بسبب تواجده بالسعودية لظروف عمله وعدم قدرته على النزول بسبب غلق المطارات بسبب فيروس كورونا المستجد الذي هدد العالم. 
Advertisements
AdvertisementS