AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الرئيس السيسي يوجه الحكومة بأهمية تصنيع أجهزة التنفس الصناعي.. وبرلمانيون: مصر كانت تستورد من اليابان وماليزيا.. وحتى الآن نحن في معدل الأمان ولكن لابد من اتخاذ كافة التدابير الاحترازية

الأحد 29/مارس/2020 - 09:00 م
الرئيس السيسي
الرئيس السيسي
Advertisements
ماجدة بدوي
عبد الحليم: هناك دول ليس لديها نقص في أجهزة التنفس ولديها نقص في الأطباء
مرشد: زيادة الأعداد يسقط أي منظومة صحية ويجب على الناس الالتزام 
برلماني: إنتاج وتصنيع مصر لأجهزة تنفس صناعي سيأخذ بعض الوقت
أبو العلا: سيكون هناك إنتاجي محلي قريبا لتجميع وإنتاج أجهزة التنفس الصناعى


كشف هاني يونس مستشار رئيس الوزراء، عن اجتماع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء مع وزيرة الصناعة ورئيس إتحاد الصناعات للتركيز على تصنيع أجهزة التنفس الصناعي.

وقال "هاني يونس"، خلال تصريحات تلفزيونية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه الحكومة بأهمية تصنيع أجهزة التنفس الصناعي في مصر، فضلا عن طلمبات ومحطات المياه وعدد من الصناعات الأخرى.

وأضاف مستشار رئيس الوزراء، أن رئيس الوزراء وعد بتوفير كل التيسيرات والموافقات على الفور من أجل توطين هذه الصناعات في مصر، مشيرا إلى أن هناك تكليف من الرئيس السيسي بتوطين العديد من الصناعات منها صناعة السيارات أيضا.

وأوضح "هاني يونس" أنه سيتم البدء في تنفيذ استراتيجية التعاون مع عدد كبير من شركات السيارات العالمية والسيارات الكهربائية أيضا ضمن الاتفاقيات، مؤكدا أنهم يعملون على التصمينع ومستلزمات الانتاج لتخفيف الإستيراد منها أجهزة التنفس الصناعي.

ومن جانبه، قال النائب أيمن ابو العلا وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب ، أن الحكومة المصرية تدراكت أزمة نقص أجهزة التنفس الصناعي وبالتالى عقدت أمس إجتماعا لمناقشة القضية مع إتحاد الصناعات وسيكون هناك إنتاجي محلي قريبا لتجميع وإنتاج أجهزة التنفس الصناعى ، لافتا أن مصر تنتج الأسره الطبية وليس لدينا أزمة حاليا كبيرة فيها .

وكشف أبو العلا فى تصريحات خاصة لصدى البلد ، أن مصر كانت تستورد من اليابان وماليزيا والهند وألمانيا أجهز التنفس الصناعي ، ولكن الأن هذه الدول إنتاجها محجوز لفترات طويلة ولا تستطيع تغطية التغطية فى حالة زيادة الأزمة عالميا.

وبالتالى مصر بدءت فعلا التفكير خارج الصندوق والحكومة تداركت الأزمة التى تمر بها مصر والعالم وسيكون لدينا قريبا إنتاج محلى لأجهزة التنفس الصناعى ، وندعو الله أن لا تتطور الأزمة  ،حتى الأن نحن فى معدل الامان ولكن لابد من إتخاذ كافة التدابير الإحترازية لمواجهة الأزمة .

وفي السياق ذاته، قال الدكتور مجدى مرشد عضو لجنة الصحة بمجلس النواب المصري ، أننا  لدينا نقص نسبي فى أجهزة التنفس الصناعي ، وولكن إلى الأن لا يوجد لدينا أزمة فى فى أجهزة التنفس الصناعي بالمستشفيات  وإذا إستمرت تلك المعدلات القليلة سيتم محاصرة الأزمة ولكن المشكله تكمن فى حالة زيادة الأعداد لأن زيادة العدد بيسقط أي منظومة صحية مهما كانت قوية .

وتابع مرشد فى تصريحات خاصة لصدى البلد ، القضية هى فى الإحتياج  حيث أن أمريكا وبريطانيا وايطاليا وفرنسا لديهم أفضل منظومات صحية فى العالم ولكن لما الإحتياج زاد عن المتوافر هنا تحول الأمر لكارثة لانها عرض وطلب 

وتاع مرشد ، أن أي منظومة صحية يكون لديها حالات أكبر منها تحدث المشكلة ، ولابد من النظر أن هناك حالات أخري على أجهزة التنفس الصناعي منها حالات جلطات مخية غيبوبة سكر وكبد وقلب وغيرها موش هنقدر نشيل المريض من على جهاز التنفس الصناعي .

كما كشف مرشد، أن الأزمة تكمن لدينا فى مصر أن ليس لدينا عدد كافي من أطباء الرعاية والعناية المركزه وقد يكون لدينا أجهزة تنفس صناعي لم تستعمل لعدم وجود العدد الكافي والمدرب من الأطباء لإستخدامها ، مؤكدا أن إنتاج وتصنيع مصر لأجهزة تنفس صناعي سيأخذ بعض الوقت ، وبالتالى الحل هو فى إلتزام الشعب وإتخاذ الوقاية الصحيحة.

وقالت الدكتورة إيناس عبد الحليم عضو مجلس النواب،  أيضا أن المجتمع المدني بالمنصورة بمحافظة الدقهلية تبرع بشراء 35 جهاز تنفس صناعي وجهز غرفة كامله للعناية المركزة بجامعة المنصورة ، مؤكدة أننا ليس لدينا حاليا أزمة فى أجهزة التنفس الصناعي ولكن الأزمة تكمن فى حالة زيادة الأعداد بهذا الفيروس كورونا .

وأكد عبد الحليم فى تصريحات خاصة لصدى البلد ، أننا نستطيع إنتاج أجهزة تنفس صناعي فى مصر ، ولكن الأمر يحتاج بعض الوقت ، لافتة أن بعض الدول لديها منظومات صحية قوية ولكن الأزمة فى زيادة أعدادا  المصابين .

وكشفت عضو صحة البرلمان أن هناك بعض الدول ليس لديها أزمة فى أجهزة التنفس ولكن لديها أزمة ونقص فى الأطباء واليوم نري دول مثل أمريكا تفتح باب الهجرة لأطباء بدون شروط ، مؤكدة أن مصر مازالت فى المنطقة الأمنه بالنسبة لمعظم دول العالم وندعو الله أن نستطيع خلال الأسبوعين القادمين السيطرة على أنفسنا لانها مرحلة حاسمة بالنسبة لنا ، وندعو المواطنين الإلتزام الكامل.
Advertisements
AdvertisementS