AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

البنك المركزي: الاحتياطي الأجنبي يكفي حاجة الاستيراد 7 أشهر.. وقرض النقد الدولي مخصص للصحة وشبكة الأمن الاجتماعي

الخميس 14/مايو/2020 - 07:03 ص
البنك المركزي
البنك المركزي
Advertisements

لم تكن التصريحات التي أطلقها رامي أبو النجا، نائب محافظ البنك المركزي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج "على مسئوليتي"، عبر شاشة "صدى البلد"، بالأمر العادي بل أرسلت الطمأنينة دخل قلوب المواطنين لما تحمله من أخبار مفرحة بشأن الوضع في الاقتصاد المصري في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

واستطاعت التصريحات في فرض السيطرة على السوشيال ميديا، وظهر هذا الأمر من خلال تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذه المداخلة عبر الصفحات المختلفة.

 

رغم تأثر بعض القطاعات.. البنك المركزي: الاقتصاد المصري متوازن حتى الآن

قال رامي أبو النجا نائب محافظ البنك المركزي، إنه لابد من الاهتمام بالقطاع الخاص خلال الفترة القادمة من أجل توفير مناخ جاذب للاستثمار بهدف إتاحة فرص عمل للشباب.

وأضاف أبو النجا، أن خلال عام 2016 شهدنا إجراءت قاسية في سبيل الإصلاح الاقتصادى وتحملها الشعب ، ولكن كانت مهمة من أجل النمو وتطور الاقتصاد.

وأوضح "نائب محافظ البنك المركزى" أنه أن هناك اجتماعات مع الفرق الفنية لبعثة الصندوق للتفاض علي الفجوة التمويلية ، موضحا أن مصر لديها علاقات قوية مع المؤسسات المالية الدولية الأخري.

وأضاف " أبو النجا" أن قرض صندوق النقد الدولي الذي ستحصل عليه مصر لن يضيف أى عبء علي المواطن، مؤكدا أن الاقتصاد متوازن حتى الآن رغم تأثر بعض القطاعات بسبب جائحة كورونا .

 

تدر 12 مليار دولار.. نائب محافظ البنك المركزي: قطاع السياحة تأثر بـ كورونا بشكل كبير

قال رامي أبو النجا، نائب محافظ البنك المركزي، إن عام 2016 شهد إجراءات قاسية في سبيل الإصلاح الاقتصادي، وتحملها الشعب، ولكن كان تنفيذها في غاية الأهمية من أجل النمو وتطور الاقتصاد، موضحا أنه تم تجاوز تلك الصعاب؛ لأننا قمنا بالإصلاحات المالية والاقتصادية بشكل كبير.

وأكد "أبو النجا"، أن ضرورة الاهتمام بالقطاع الخاص في الفترة القادمة؛ من أجل توفير مناخ جاذب للاستثمار؛ بهدف إتاحة فرص عمل للشباب، مؤكدا أن هذا سيكون الملامح الأساسية للبرنامج الذى سندخل فيه مع صندوق النقد الدولى الفترة القادمة.

أوضح نائب محافظ البنك المركزى، أنه لا يوجد أى توجه عن إصلاحات في الفترة القادمة، لافتا إلى أن قرض صندوق النقد الدولي الذي ستحصل عليه مصر لن يضيف أى عبء على المواطن.

ونوه بأن هناك اجتماعات مع الفرق الفنية لبعثة الصندوق للتفاوض على الفجوة التمويلية، موضحا أن مصر لديها علاقات قوية مع المؤسسات المالية الدولية الأخرى.

وأشار إلى أن النصف الأول من مارس لم يتأثر القطاع السياحى، ولكن كورونا خسرت هذا القطاع حيث كانت السياحة تدر لمصر 12.5 مليار دولار، هذا غير إنفاق المصريين بالخارج الذى يصل إلي ٣ مليارات دولار.

وأكد أن الاقتصاد متوازن حتى الآن رغم تأثر بعض القطاعات بسبب جائحة كورونا، متابعا "هناك دعم كبير من أجهزة الدولة لقطاع السياحة".

 

البنك المركزي: القيادة السياسية تدعم جميع القطاعات وتساند المتعثرين بشكل كامل

أكد رامي أبو النجا نائب محافظ البنك المركزي أنه تم ضخ نص تريليون جنيه لتوفير سيولة في السوق وتوجه للقطاعات المنتحة في الدولة.

وأضاف أبو النجا، أن مبادرات البنك المركزي تدعم القطاعات التي لديها الجدوى الاقتصادية للعودة مرة أخرى ومساندتها بشكل كبير.

وتابع نائب محافظ البنك المركزي أن القيادة السياسية تعمل على دعم جميع القطاعات ومساندة المتعثرين بشمل كامل.

وأشار رامي أبو النجا إلى أن لجنة السياسة النقدية تراعي اخر المستجدات ولديها نظرة مستقبلية للأحداث بشكل كبير.

وقال نائب محافظ البنك المركزي أنه سيكون هناك تفعيل شركات الدفع الإلكتروني وسيتم تطبيق برنامج الشمول المالي.

 

البنك المركزي: لدينا احتياطات من النقد الأجنبي تكفي حاجات الاستيراد 7 أشهر

طمأن رامي أبو النجا، نائب محافظ البنك المركزي، المواطنين إلى أن الدولة لديها احتياطات من المخزون والنقد الأجنبي لسد حاجات الاستيراد لمدة 7 أشهر، وهو معدل أعلى من المتوسطات الدولية.

وأضاف أبو النجا، أنه تم استخدام 8 مليارات دولار من الاحتياطي الأجنبي في أزمة كورونا حتى الآن، لافتا إلى أن مصر من أكثر الأسواق الجاذبة للاستثمار نتيجة لتحسن المؤشرات المالية.

وتابع نائب محافظ البنك المركزي، أن مصر لديها مخزون من الاحتياطات ساعدها في استقرار الأسواق، مشيرًا إلى أن الاحتياطات المصرية تكفي 7 أشهر.

وأكد نائب محافظ البنك المركزي، أن مصر سوق واعدة وجاذبة للاستثمارات الأجنبية الخارجية، لافتا إلى أنه لن يكون هناك ضغوط على الأسعار بسبب قرض صندوق النقد الدولي.

 

البنك المركزي: قرض النقد الدولي يساهم في الإنفاق على الصحة وشبكة الأمن الاجتماعي

كشف رامي أبو النجا، نائب محافظ البنك المركزي، عن تفاصيل جديدة بشأن التفاوض مع صندوق النقد الدولي بشأن القرض الأخير؛ في ظل وباء فيروس "كوفيد 19" المعروف إعلاميًا بـ كورونا المستجد.

وقال نائب محافظ البنك المركزي، إن مصر استطاعت التفاوض مع صندوق النقد الدولي من منطلق قوة، مضيفًا أن التمويل السريع بقيمة 2.8 مليار دولار بدون اشتراطات وليس لها أي تأثير على المواطن.

وأضاف نائب محافظ البنك المركزي، أن الوضع الذي وجدناه في العالم جعلنا نتحرك سريعا لمواجهة الأزمة، ونستوعب أي صدمة على أثر أزمة كورونا، لافتا إلى أن وضعنا حساب لأي أزمة تموينية خلال الفترة المقبلة، وهذا المنهج الذي نعمل به هو استباق الأحداث.

وفي السياق نفسه، أشار نائب محافظ البنك المركزي، إلى أن المنظومة الصحية استطاعت مواجهة أزمة كورونا، مضيفا أن القرض سيساهم في الإنفاق على قطاع الصحة ومنظومة شبكة الأمن الاجتماعي.

Advertisements
AdvertisementS