AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة تحذر من كورونا.. الفيروس يهدد ثلث المرضى بفشل كلوي.. أسباب تأثيره على الكلى.. وأكثر أعضاء الجسم تضررًا منه

الخميس 14/مايو/2020 - 11:01 م
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements
نهى هجرس - حياة عبد العزيز
تسبب فيروس كورونا في حالة من الهلع والخوف حول العالم، بعد إصابة ووفاة ملايين الأشخاص، وما زال الباحثون مستمرون لمحاولة إيجاد علاج أو لقاح للتخلص من الفيروس.

كشفت دراسة أمريكية حديثة نشرت اليوم، أن ثلث المرضى المصابون بفيروس كورونا أصيبوا بتلف كلوي حاد خلال علاجهم من كوفيد 19 في مدينة نيويورك الأمريكية. 

وبحسب بما نشره موقع صحيفة daily mail  البريطانية، أكد الدكتور كينار جافري أحد القائمين على الدراسة، أنه تم اكتشاف 36% مريض مصاب بتلف حاد في الكلى، في أول 5449 مصابًا بكورونا. 

أكد الأطباء القائمون على الدراسة أن 14% من المصابين بفيروس كورونا الذين تعرضوا لتلف حاد في الكلى، احتاجوا عمليات غسيل كلوي.

وتوصل الباحثون إلى أن فيروس كورونا قد يصيب الكلى ويسبب مضاعفات حينما يتمكن الفيروس من الجسم، ويصبح المريض يعاني من ضيق التنفس بشكل كبير، وهنا يكون للفيروس تأثير على بعض أجهزة الجسم ومنها الكلى.

اقرأ أيضًا 


أسباب تأثير فيروس كورونا على الكلى

من المعروف أن الفيروس التاجي كورونا COVID-19، يصيب الرئتين ويضر بصحة الجهاز التنفسي، ولكن مع الكثير من الدراسات والأبحاث وجد أن للوباء العالمي أثرًا كبيرًا على الصحة بشكل عام.

ووجد الأطباء والباحثون وفقًا لموقع hopkinsmedicine  أن هذا الفيروس التاجي  المسمى رسميًا بالسارس - CoV - 2 ، يمكن أن يسبب أيضًا ضررًا شديدًا ودائمًا في الأعضاء الأخرى، بما في ذلك القلب والكليتين.

وقال الدكتور جيم سبراتي ، دكتوراه في الطب ، MHS ، خبير في صحة الكلى، أن بعض الأشخاص الذين يعانون من الحالات الشديدة من فيروس كورونا COVID-19 يظهرون علامات تلف الكلى ، حتى أولئك الذين لم تكن لديهم مشاكل في الكلى قبل أن يصابوا بفيروس كورونا.

وتشير التقارير المبكرة إلى أن ما يصل إلى 30٪ من المرضى الذين يعانون من فيروس كورونا في الصين ونيويورك أصيبوا بإصابات الكلى المتوسطة أو الشديدة، وتقول تقارير الأطباء في نيويورك إن النسبة قد تكون أعلى.

وأشار موقع hopkinsmedicine إلى أن علامات مشاكل الكلى لدى مرضى فيروس كورونا COVID-19 مستويات عالية من البروتين في البول وعمل الدم غير الطبيعي، ويكون تلف الكلى ، في بعض الحالات ، شديدًا بما يكفي ليتطلب غسيل الكلى.

كما وجد الأطباء أن العديد من المرضى الذين يعانون من فيروس كورونا، يعانون ايضا من حالات مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري، وكلاهما يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى.

يستهدف الفيروس التاجي كورونا خلايا الكلى
يصيب الفيروس التاجي كورونا خلايا الكلى، حيث تحتوي خلايا الكلى على مستقبلات تمكن الفيروس التاجي الجديد من الالتصاق بها، وغزوها وعمل نسخ منها، مما قد يؤدي إلى إتلاف تلك الأنسجة، تم العثور على مستقبلات مماثلة في خلايا الرئتين والقلب ، حيث ثبت أن الفيروس التاجي كورونا يسبب الإصابة.

قلة الأكسجين يمكن أن تؤدي إلى خلل في وظائف الكلى
الاحتمال الآخر هو أن مشاكل الكلى لدى مرضى الفيروس التاجي كورونا ترجع إلى انخفاض مستويات الأكسجين بشكل غير طبيعي في الدم ، نتيجة الالتهاب الرئوي الذي يظهر بشكل شائع في الحالات الشديدة من المرض.


كورونا تسبب تجلط الدم ويؤثر على الكلى
تشبه الكليتان الفلاتر التي تحجب السموم والمياه الزائدة ومنتجات النفايات من الجسم، ويمكن أن يتسبب فيروس كورونا COVID-19 في تكوين جلطات صغيرة في مجرى الدم، مما قد يسد أصغر الأوعية الدموية في الكلى ويضعف وظيفتها.

اقرأ أيضًا

أكثر الأعضاء تضررًا أثر الإصابة من فيروس كورونا
بعد تفشى فيروس كورونا حول العالم وإصابة العديد من الأشخاص، وتؤثر الفيروسات التاجية عادةً على الجهاز التنفسي ، مسببةً أعراضًا مثل السعال وضيق التنفس عند بعض الأشخاص ، بما في ذلك كبار السن ، معرضون لخطر الإصابة بمرض شديد من هذه الفيروسات، وتختلف مضاعفات الفيروس من شخص لأخر 

وكشف موقع "medical news today"  حول أبرز المضاعفات فيروس كورونا على أعضاء الجسم.

كما يمكن أن يؤثر أيضًا على القلب والأوعية الدموية، وقد يظهر هذا على أنه عدم انتظام ضربات القلب ، أو عدم وصول كمية كافية من الدم إلى الأنسجة ، أو انخفاض ضغط الدم بدرجة كافية تتطلب الأدوية.

ويمكن أن تلتهب خلايا الكبد أو تتلف نتيجة للإصابة بفيروس كورونا ، يمكن أن تتسرب إلى كميات أكبر من الإنزيمات العادية في مجرى الدم.

اقرأ أيضًا | استخدمه يوميًا.. غسول الفم يمنع فيروس كورونا من الوصول للحلق

ومع أي عدوى ، يستجيب جهاز المناعة في الجسم بمهاجمة الفيروس أو البكتيريا، في حين أن هذه الاستجابة المناعية يمكن أن تخلص الجسم من العدوى ، إلا أنها يمكن أن تسبب أحيانًا ضررًا جانبيًا في الجسم.

كما يؤثر فيروس كورونا على المعدة والأمعاء، وأفاد بعض الأشخاص الذين يعانون من فيروس كورونا أعراض قوية على  الجهاز الهضمي، مثل الغثيان أو الإسهال ، على الرغم من أن هذه الأعراض أقل شيوعًا من مشاكل الرئتين.
Advertisements
AdvertisementS