AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جائزة نادي القرن.. أدلة تكشف حقيقة الأزمة بين الزمالك والأهلي

الإثنين 18/مايو/2020 - 09:05 ص
جائزة نادى القرن
جائزة نادى القرن الأفريقى
Advertisements
رشا حسين

على الرغم من توقف معظم دوريات كرة القدم على مستوى العالم نتيجة لتفشي فيروس كورونا، إلا أن عنصر الإثارة والتشويق والجدل المرتبط بلعبة كرة القدم مستمر ومتواجد دون توقف.

تم فتح ملف شائك وهام في الأيام الماضية، وهو ملف قضية لقب نادى القرن داخل قارة أفريقيا، والذى توج بها النادى الأهلى على حساب منافسه فريق الزمالك.

أثار هذا التتويج خلال القرن العشرين حالة من الجدل والغضب الشديد لجماهير الزمالك، ومسؤوليهم الذين شككوا فى هذه النتيجة وأكدوا عدم صحتها، على الرغم من عدم اعتراضهم فى البداية، لتظل الجماهير البيضاء حتى وقتنا هذا لا تتقبل خسارة فريقها للقب نادي القرن.

ومع تصريحات مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك الأخيرة والذى أكد خلالها تجهيزاته لتقديم شكوى رسمية لدى الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" بخصوص ملف أزمة نادى القرن.

 يرصد موقع "صدى البلد" فى التقرير التالى، التفاصيل الكاملة للقب نادى القرن ونظام اختيار الفائز به ومعايره على النحو التالى:-

أولًا.. تاريخ الجائزة
يعتبر القرن العشرين من أهم الفترات التى كُتب فيها التاريخ المميز لكرة القدم، فهو القرن الذي ظهرت فيه أندية قوية نجحت فى وضع حجر الأساس لشكل مستقبلها وحاضرها. 

فقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم اختيار من هو نادي القرن المنتهي استنادًا على الإنجازات التي حُققت ومدى تأثير هذا النادى على مستقبل كرة القدم.

ثانيًا.. ما هي معايير جائزة نادي القرن؟
جائزة نادي القرن العالمى هي جائزة قرر الفيفا منحها للنادى الأعظم في القرن العشرين استنادًا إلى تصويت المشتركين في مجلة فيفا عام 2000، بعد أن كانت الطريقة هي الاعتماد على التصنيف الشهري لكل قارة.

ولكن الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء قرر أن يُغير طريقة الاعتماد على التصنيف الشهري لبروز عدم جدواها وحدوث أزمات بسببها، وقرر أن تعلن كل قارة من هو نادي القرن فيها ومن ثم يتم الاختيار بينهم نادي القرن العالمي.

معيار الجائزة هنا كان التصويت، وجاء فريق ريال مدريد في مقدمة هذا التصويت بنسبة 42%، ليحصل بذلك على جائزة نادي القرن على مستوى العالم كله.

أما في قارة إفريقيا، فوضع الاتحاد الأفريقي معايير دقيقة، وهي قياس مشاركات كل نادٍ في البطولات القارية وبناء على هذه المشاركات والإنجازات يُجمع كل نادٍ عدد من النقاط، صاحب النقاط الأكبر هو من يتوج بنادي القرن الأفريقي.

الأمر في آسيا كان مشابهًا، حيث تم الاعتماد على تاريخ المشاركات القارية أيضًا في المقام الأول.

من هو نادي القرن في أفريقيا؟
ضجة كبيرة أُثيرت بسبب اختيار  فريق الأهلي كنادي القرن عن قارة أفريقيا، والسبب الرئيسى فى ذلك يرجع لتواجد مصطفى مراد فهمي أحد رموز الأهلي داخل الاتحاد الأفريقي، مما طرح نظريات مؤامرة كثيرة حول أحقية القلعة الحمراء باللقب، وذلك من وجهة نظر جماهير ومسؤلين الزمالك.

تفاصيل أزمة نادى القرن بين الأهلى والزمالك
في شهر فبراير عام 1993 نشبت أزمة ضخمة بين الأهلي والاتحاد الافريقي لكرة القدم عقب فوز الزمالك على الأهلي 1-صفر في كأس السوبر الافريقية في جوهانسبورج وسط اتهامات عنيفة من الأهلي الى الحكم الجنوب افريقي بطرس ماتابيلا الذي ادار المباراة وطرد محمد يوسف لاعب الأهلي مبكرا.

وادان الحكم ماتابيلا عددا من لاعبي ومسئولي الأهلي بمحاولات الاعتداء عليه عقب المباراة فقرر الاتحاد الافريقي ايقاف ابراهيم حسن لمدة عام وانذار مدير الكرة طارق سليم والمدرب الانجليزي هاريس، ورفضت ادارة الأهلي القرار واعلنت انسحابها من كل مسابقات الاتحاد الافريقي اعتبارا من عام 1994.

وبالفعل نفذ الأهلي قراره ورغم انه كان بطلا للدوري باستمرار من 1994 الى 1999 الا انه امتنع عن اللعب حتى 1998 فأتاح الفرصة للفريق ثاني الترتيب بالمشاركة فى بطولة افريقيا عام 1994 وهو فريق الاسماعيلى، والزمالك فى عام 1995 و1996.

وكان الاتحاد الافريقي قد أصدر قرار في يناير 1994 بعمل تصنيف سنوي للأندية المشاركة في البطولات القارية، ويمنح التصنيف الفريق الفائز بكأس اي بطولة للاتحاد الافريقي 4 نقاط والخاسر في النهائي 3 نقاط والخاسر في نصف النهائي نقطتين والخاسر في ربع النهائي نقطة واحدة.

ووفقا لذلك التصنيف جاء الأهلي في المركز الاول وله 34 نقطة وكوتوكو الغاني ثانيا بفارق نقطتين فقط 32 نقطة وكانون ياوندى الكاميروني ثالثا وله 27 نقطة بينما كان الزمالك سادسا وله 19 نقطة.

التصنيف بدأ قبل 7 سنوات من اعلان نادى القرن، وفى السنوات التالية وبعد ادخال نظام بطولة دوري الابطال وانتظام كأس السوبر القارية،  تقرر في عام 1998 ان يزيد عدد نقاط الفائز بدوري الابطال الى 5 والثاني الى 4 والخاسر في نصف النهائي الى 3 وثالث الترتيب في مجموعته الى 2 ورابع المجموعة الى نقطة، وينال بطل السوبر نقطة واحدة.

ليتوج الأهلى بجائزة نادى القرن برصيد ٤٠ نقطة، مقابل ٣٧ نقطة للزمالك وفقًا للتصنيفات الجديدة.

سبب اعتراض الزمالك على تتويج الأهلى بنادى القرن؟
يستند الزمالك في اعتراضاته المستمرة على تتويج الأهلى بلقب نادي القرن الأفريقي، على ثلاث أسباب، وهما عدم احتساب البطولة الأفروآسيوية، في حساب النقاط، وهو ما رد عليه الاتحاد الأفريقي، بأنه يحتسب فقط نقاط البطولات التي تقام بين أندية القارة فقط لا غير، وبالتالي لم يتم احتساب أي لقب من لقبي الزمالك في الأفروآسيوية ولم يتم احتساب لقب أفروآسيوي للأهلي أيضا.

وجاء الاعتراض الثاني بسبب التساوي بين بطولات أفريقيا بأنظمتها القديمة، ومنح نقاط للأهلي عن وصوله لدور ربع ونصف نهائي بعض البطولات.

والسبب الثالث أن الزمالك في عام 2000 ووفقًا للاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء حصد عددًا أكبر من البطولات القارية مقارنة بالنادى الأهلى.
Advertisements
AdvertisementS