AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فوز الكاتبة الفرنسية صاندرين كوليت بالجائزة الكبرى لـ"آر.تي.إل"

الإثنين 18/مايو/2020 - 04:03 م
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي
فازت الكاتبة الفرنسية صاندرين كوليت، بالجائزة الكبرى "آر.تي.أل/ القراءة" عن روايتها الخيالية "ودائمًا الغابات" التي تحكي عن انهيار عالم يشبه عالمنا إلى حد بعيد.

وسبق للرواية الصادرة في يناير الماضي، وهي الثامنة للمؤلفة البالغة من العمر 50 سنة أن نالت جائزة "لا كلوزيري دى ليلاس" في شهر إبريل.

ولم يحدث الانهيار الموصوف من طرف الرواية إثر وباء، وإنما، في أحد الأيام، ولسبب لم يُعرف على وجد الدقة، ثارت عاصفة أحرقت وجه الأرض وأهلكت النباتات والحيوانات ومعظم البشر.

ومن بين الناجين من الكارثة فتى تتميز طفولته بالاضطراب الشديد، فقد تخلت عنه أمه وانتقل من بيت لآخر قبل أن يحط الرحال بشكل نهائي عند امرأة عجوز ذات شخصية صارمة تعيش في وادي الغابات.

وكان الطفل وقت الكارثة موجودا في "المدينة الكبيرة" التي أصبح يعيش فيها وكان يقيم نهاية السنة الجامعية مع أصدقائه مجتمعين في سراديب. 
وعندما صعد بعضهم إلى سطح الأرض، وجدوا عالما مرعبا لم تعد الشمس تسطع عليه وصعقوا على الفور.

نجا الطفل، لكنه أصيب بصدمة قوية وتوجه إلى الغابة ليعرف ما إذا كانت العجوز لا تزال على قيد الحياة أم لا، ومر في الطريق على تضاريس مدمرة وصامتة، حيث كل شيء أصبح رمادي اللون وبات طعم المطر حامضا، وفي نهاية الطريق، وجد الشاب قرية طفولته.
Advertisements
AdvertisementS