AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جوزى بيحبنى ويغير عليا بس عايزة أتطلق وهكشف سره أمام المحكمة

الأربعاء 20/مايو/2020 - 09:18 ص
مشاكل زوجية
مشاكل زوجية
Advertisements
جودت عيد
حملت عريضة الطلاق المقدمة منها للمحكمة، قصة حياة 6 سنوات زواج، روت فيها لحظة لقائها مع  زوجها وحتى المشاكل التى دفعتها لطلب الطلاق.

تقول م.ن ربة منزل 40 عاما "من حلوان" أنا متجوزة من 6سنوات، ولدى بنت 5سنوات، أعيش فى مستوى اجتماعى ومالى ممتاز، لدى أخت واحدة، وأب غنى جدا، بنى لنا عمارة سكنية، وسكن كل واحد فى شقة متشطبة، وسكن معنا فى نفس العمارة. 


وتضيف "قصتى  مع زوجى مرت بظروف عديدة، كان التعارف من خلال زواج الصالونات، وبعد فترة من الزواج، اكتشفت أن زوجى يحبنى جدا، وبدأت أتبادل معه الحب، لكن اللحظات الجميلة، بدأ يتخللها عوامل عديدة دفعتنى لطلب الطلاق".

وتقول "زوجى  كريم جدا جدا عمري ماطلبت  منه حاجه  إلا واشتراها  حتي لو أعلى من قدرته، وأنا نازلة من البيت لازم يديني بزيادة وأقوله معايا يقولي لا عشان لو احتجتي حاجة، وكمان  لو نزلت أجيب ملابس  يفضل  يوصيني اشترى اللى نفسك فيه حتي لو هتخلصى  الفلوس كلها، وكذلك لو تعبت الأكل يشتريه  من أحسن مطعم  وكمان اللى بحبه وبكميات كبيرة حتى  لو هو مش بيحبها".

وتشير الزوجة، بالإضافة إلى حب زوجى وكرمه الزائد، كان يغير عليا جدا، لكن الغيرة كانت قاتلة، حتى أننى قبل أن أخرج للشارع، لازم أنتظر موافقته، حيث يقوم بمراقبة الشارع، حتى لا يشاهدنى أحد وأنا خارجة من أهل المنطقة، وكان هذا الأمر يضايقنى جدا، وطلبت منه أكثر من مرة التوقف، لكنه كان يعاند ويزيد فى غيرته، لدرجة طلب منى ارتداء النقاب، بسبب بياض بشرتى ولون عينى الأخضر.

وتضيف، هناك عيب خطير آخر لدى زوجى، هو يسب بألفاظ وحشة  جدا، وصعب أن يسمعها أى شخص، حقيقة هو لم يسبنى أنا، لكن كان يسب أقاربه وجيرانه، وهذا الأمر يضايقنى جدا، ويؤثر على سلوك ابنتى وتربيتها، والمصيبة أن ابنتي قالت لفظ منهم وكنت هموت فضلت أبكى  وأقوله لو مبطلتش تقول الألفاظ دي قدامنا هطلق".

وتشير الزوجة إلى أن زوجها يشعر أن الناس كلها تكرهه، وتتمنى أن يموت لتورثه خاصة أقاربه، وكذلك بيغير من أقاربى، وممنوع أزور أى شخص منهم  أو أى شخص منهم  يزورنى فى البيت، كما أن زوجى لديه مرض الكتمان، ممنوع أتكلم  مع أسرتى عن أى أمر، حتى لو تكلمت مع والدتى عن نوع الأكل الذى أكلناه أمس، حتى أنه تعدى عليا عندما أخبرته أن والدتى أرسلت إلى بعض المستلزمات لعمل البيتزا، حيث  قام بضربى وإهانتى، فقررت رفع دعوى طلاق منه، وذلك لعدم قدرتى العيش مع رجل بهذه العيوب.

وتنهى الزوجة فى عريضة الدعوى، شكواها بعدم قدرتها على العيش مع زوجها بكل هذه الصفات، مؤكدة أنها ستدلى بصفات أخرى تعيب زوجها، لكن أمام المحكمة وفى حضور زوجها، رافضة أى أمر يتعلق بالصلح أو  العودة إلى المنزل.
Advertisements
AdvertisementS