AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

10 معلومات لا تعرفها عن لقاح أوكسفورد المقرر طرحه سبتمبر القادم لعلاج كورونا

الجمعة 22/مايو/2020 - 08:25 م
لقاح أوكسفورد
لقاح أوكسفورد
Advertisements
نهى هجرس
يجري العديد من الباحثين تجارب بشكل شبه يومي في محاولة لإيجاد لقاح للقضاء على فيروس كورونا، والعمل بشكل جاد لتعود الحياة إلى طبيعتها مرة آخرى.

وقام الباحثون وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، بتطوير أكثر من 70 لقاحا حتى الآن، حتى أظهرت التجارب أن لقاح أوكسفورد تطور إلى مراحل متقدمة للقضاء على فيروس كورونا.

وقدم موقع "marketwatch" أهم المعلومات حول لقاح أوكسفورد التي يجب معرفتها.

أظهرت التجارب أن لقاح أوكسفورد تطور إلى مراحل متقدمة للقضاء على فيروس كورونا.

يتكون اللقاح من نسخة ضعيفة من فيروس نزلات البرد الشائعة (المعروفة باسم الفيروس الغدي) من الشمبانزي ، والتي تم تعديلها بحيث لا يمكن أن تنمو في البشر. 


ثم تم إضافة بروتين سكري مرتفع من الفيروس الذي يسبب فيروس كورونا، وقالت الجامعة "نأمل أن نجعل الجسم يتعرف على الاستجابة المناعية لبروتين سبايك ويطورها مما يساعد على منع فيروس كورونا من دخول الخلايا البشرية وبالتالي منع العدوى."

كما سيكون هناك بعض الآثار الجانبية، وقد تم تحذير المتطوعين في التجربة من أن البعض قد يصابوا بالذراع أو الصداع أو الحمى في أول يومين بعد التطعيم.

وفي المرحلة الأولى التي يتم إجراؤها حاليًا  يتم إعطاء 550 مشاركًا لقاح ChAdOx1 nCoV-19 و 550 لقاحًا لمكافحة التهاب السحايا، وقال العلماء فى أوكسفورد أن الهدف انتاج مليون جرع من اللقاح.

وأضافوا الباحثون أن اللقاح سوف يكون جاهز فى شهر سبتمبر القادم، وذلك بعد التأكد من فاعليته بشكل أكيد.

قالت سارة جيلبرت ، أستاذة علم اللقاحات في الجامعة: " أنا شخصيًا لديّ درجة عالية من الثقة بشأن هذا اللقاح ، لأنه تقنية استخدمتها من قبل".

يأخذ اللقاح المادة الوراثية للفيروس التاجي ويحقنها في فيروس نزلات البرد الشائع الذي تم تحييده حتى لا ينتشر بين البشر، سوف يحاكي الفيروس المعدل COVID-19 ، مما يؤدي إلى تشغيل جهاز المناعة لمحاربة الفيروس وتوفير الحماية 10.







Advertisements
AdvertisementS