AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مشاركة دولية واسعة بينها مصر في مؤتمر شركاء السودان

الإثنين 22/يونيو/2020 - 10:26 م
الدكتور عبدالله حمدوك
الدكتور عبدالله حمدوك
Advertisements
أ ش أ
أعلن مجلس الوزراء السوداني أن "مؤتمر شركاء السودان" سيعقد يوم الخميس المقبل، عن بُعد، باستضافة من ألمانيا، ومشاركة واسعة من عدة دول؛ بينها مصر.

وذكر مجلس الوزراء السوداني أن المؤتمر يهدف إلى خلق شراكات بين السودان والمجتمع الدولي، لتحقيق الاستقرار الاقتصادي ودفع جهود التنمية والتحول الديمقراطى بالبلاد.

ويخاطب رئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك المؤتمر، عبر تقنية الفيديو كونفيرنس، كما يخاطب ويشارك فيه كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس، والممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، ووزير المالية والتخطيط الإقتصادي الدكتور إبراهيم البدوي، ووزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ.

ويجد مؤتمر شركاء السودان اهتماما دوليا رفيع المستوى لجهة انعقاده من قبل ألمانيا، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، ويُحظى بحضور ومشاركة دولية واسعة لأكثر من ٤٠ دولة ومؤسسة دولية، إلى جانب مشاركة أصدقاء السودان؛ بما في ذلك الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ومجموعة من الدول الأفريقية والعربية، بينها مصر وأعضاء مجلس التعاون الخليجي، والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (الصين، فرنسا، روسيا، المملكة المتحدة ،والولايات المتحدة) بجانب أعضاء مجموعة العشرين، والمنظمات الإقليمية متعددة الأطراف مثل الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيجاد) والمؤسسات المالية الدولية مثل البنك الدولي ومصرف التنمية الأفريقي وصندوق النقد الدولي.

جدير بالذكر أن مؤتمر شركاء السودان تطور خلال الأشهر التسعة الماضية من مؤتمر مانحين إلى مؤتمر شراكة يهدف إلى دعم أجندة وبرامج الحكومة الانتقالية المتعددة الخاصة بتحقيق الاستقرار الاقتصادي وعملية الانتقال بالسودان.
وكان رئيس مجلس الوزراء السوداني عقد في الأيام الماضية سلسلة من اللقاءات مع إتحاد اصحاب العمل السوداني، وممثلي من المجلس المركزي لقوي الحرية والتغيير، الحاضنة السياسة للحكومة، والقطاع الخاص، وعدد من منظمات المجتمع المدني لعرض أكبر قدر من الآراء وذلك لدعم مخرجات المؤتمر. 

ويركز مؤتمر شركاء السودان على الإصلاحات الاقتصادية، وبرنامج دعم الأسر، والاستجابة لجائحة فيروس كورونا، وتخفيف الأثر الاجتماعي لها، كما يسلط الضوء على الدعم السياسي والاقتصادي لانتقال السودان نحو الديمقراطية، حيث تسعى حكومة الفترة الانتقالية من خلال هذا المؤتمر لخلق شراكة حقيقية مع العالم، لتحقيق السلام والإصلاح الاقتصادي وإعادة تأهيل البني التحتية ومشاريع الإنتاج و برامج إعادة الإعمار.
Advertisements
AdvertisementS