AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أسعار النفط ترتفع 2% وتقفز 9% في أسبوع.. برلمانيون: استعداد جميع الدول للتعايش مع أزمة كورونا أدت لارتفاعه.. وتوقعات بتثبيت أسعار البنزين فى مصر الفترة المقبلة

الأربعاء 24/يونيو/2020 - 09:00 ص
سعر برميل البترول
سعر برميل البترول
Advertisements
حسن رضوان
  • بعد ارتفاعه 2% عالميا.. اقتصادية النواب تكشف مصير أسعار البنزين في مصر
  • برلماني يوضح أسباب ارتفاع أسعار النفط عالميا.. ويتوقع تثبيت سعره بمصر
  • برلمانى: مصر لديها مخزون من المواد البترولية ولن تتأثر بالزيادة العالمية

سجلت أسعار النفط أمس، الثلاثاء، ارتفاعا، لأكثر من 2 بالمائة، وزادت عقود خام برنت القياسي العالمي في جلسة التداول 89 سنتًا، أو 2.1%، لتسجل عند التسوية 43.08 دولار للبرميل.


وارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم أغسطس 90 سنتًا أو 2.3%، لتبلغ عند التسوية 40.73 دولارًا للبرميل، وتلقت الأسعار دعما من بيانات أشارت إلى أن عدد حفارات النفط العاملة في الولايات المتحدة وكندا، وهو مؤشر إلى الإمدادات مستقبلا، هبط إلى مستوى منخفض جديد الأسبوع الماضي.


وحول هذا الأمر، استطلع موقع "صدى البلد" آراء عدد من نواب لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، الذين أكدوا جميعا أن ظهور خطة التعايش فى جميع البلاد، ورفع حظر التجول، أدى إلى زيادة معدلات الاستهلاك فى عدد كبير من الدول، الأمر الذى تسبب فى رفع أسعار برميل البترول عالميا، ولكن من المتوقع تثبيت سعر المواد البترولية فى مصر بسبب أن الموازنة العامة للدولة تم تحديد سعر برميل البترول بها بـ 61 دولارا للبرميل.


اقرأ أيضا:


وقال عمرو الجوهري، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن هناك عدة أسباب أدت إلى ارتفاع سعر برميل البترول بعد انخفاضه عالميًا بسبب انخفاض الاستهلاك وخفض الإنتاج الذى تسبب فيه فيروس كورونا المستجد.


وأكد "الجوهرى"، لـ"صدى البلد"، أن مجموعة الأوبك العالمية تلقت خسائر كبيرة بسبب أزمة كورونا وما نتج عنها من تداعيات بشأن حظر التجول ووقف حركة الطيران العالمية، ولكن بعد إعلان منظمة الصحة العالمية خطة التعايش واستعداد دول كثيرة وعلى رأسها مصر لـ عودة الحياة لطبيعتها وإلغاء حظر التجول أدى ذلك إلى ارتفاع سعر برميل البترول بنسبة 2%.




وتوقع النائب زيادة سعر برميل البترول لـ 10% مع بداية شهر يوليو المقبل نتيجة استئناف حركة الطيران وتزايد عجلة النمو وحركة التجارة والأسواق والمصانع حول العالم.


وأكد عضو مجلس النواب أنه رغم هذه الزيادة لكن أسعار البنزين فى مصر ستبقى كما هي، متابعا: "الأسعار فى مصر مش هتزيد، محاسبين على 61 دولار للبرميل، أسعار البترول فى مصر مش هتزيد كل ده فى الأمان  43.8 سعر البرميل عالميا، 61 دولارا فى الموازنة الجديدة أي زيادات عالمية لم تؤثر على مصر".


وأضاف أن "السبب فى ذلك أن الموازنة الجديدة تضمن سعر برميل البنزين 61 دولارا مقارنة بسعره الآن وهو 43.8 دولار للبرميل"، مؤكدًا أن ذلك يدل على أن أسعار البنزين فى مصر ستبقى كما هى إن لم يتخط سعر برميل البنزين عالميًا 61 دولارا، كما توقع عضو مجلس النواب زيادة سعر البرميل نهاية العام من 50 لـ 55 دولارا".


وأكد حسن السيد، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أن أسعار النفط تتأثر بتأثر الوضع فى العالم، لافتًا إلى أن تراجع النفط سابقًا كان بسبب الحرب التى كانت مشتعلة بين روسيا والدول الأخرى على سقف الإنتاج.


وقال "السيد" لـ"صدى البلد"، إن ظهور جائحة كورونا فى العالم أدى إلى انخفاضه بشكل كبير بسبب تقليل استهلاك الوقود وتوقف حركة الطيران مما أدى إلى تراجع سقف الإنتاج بشكل كبير، لا سيما مخزون الدول من المواد البترولية أصبح كافيا ولا تحتاج إلى استيراد المزيد، مما دفع الشركات العالمية لخفض أسعار المواد البترولية.


وأضاف عضو مجلس النواب، أنه بعد ظهور خطة التعايش فى جميع البلاد، ورفع حظر التجول، زادت معدلات الاستهلاك فى عدد كبير من الدول، الأمر الذى تسبب فى رفع أسعار برميل البترول عالميا، ولكن من المتوقع تثبيت سعر المواد البترولية فى مصر بسبب أن الموازنة العامة للدولة تم تحديد سعر برميل البترول بها لـ 61 دولار للبرميل.


من جانبه، قال عاطف مخاليف، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن ارتفاع أسعار النفط عالميًا لـ 2% و9% فى أسبوع يؤكد أنه يزيد بالمعدل الثابت، وذلك مؤشر غير طبيعى، فمن المفترض أن تكون الزيادة بنسب تتناسب مع معدل فك الحظر وخطة التعايش.


وأكد "مخاليف" لـ"صدى البلد"، أن هذه الزيادة تؤكد أيضا اشتراك منظمة الأوبك والدول المنتجة للمواد البترولية لوضع خطة لزيادة أسعار برميل البترول بهذا الشكل، ولكن هذا الزيادة لن تستمر طويلا، كما أن الوضع فى مصر لن يتأثر بالسب بسبب حكمة القيادة السياسية.


وأضاف عضو مجلس النواب، أن مصر تمتلك حكومة رشيدة من المؤكد أنها استفادة من الوضع السابق بشأن تدني أسعار النفط وقامت بتخزين كمية كبيرة من النفط بسبب عدم وجود رحلات مستمرة إلى حظر التجول، مؤكدًا أن أسعار المواد البترولية ستبقى كما هى ولن تنخفض أو ترتفع.

Advertisements
AdvertisementS