AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل يجوز استخدام مال الصدقة في أمور شخصية لفترة ثم أخرجها ؟ الإفتاء توضح

الجمعة 26/يونيو/2020 - 04:59 ص
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
هل يجوز استخدام مال الصدقة في أمور شخصية لفترة ثم أخرجها؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فيديو على صحة الإفتاء.  

وأجاب قائلًا: إنه إذا وكلك إنسان في دفع مال للمحتاجين فيجب عليك أن تسارع بدفعه لهم وذلك لأن تأخيره عنهم ظلم لهم وقد صار المال حقا لهم والمرجع في المسارعة إلى العرف وإلى مدى قدرتك في البحث عن المحتاجين والدفع لهم.

وأشار الى أن التأخير عنهم أو استخدام المال في حاجياتك الخاصة ثم بعد فترة تدفعه للفقراء والمحتاجين فهذا لا يجوز لأنك وكيل والوكيل يتصرف بأمر الموكل ولا يحق لك الانتفاع بالمال إلا بالشرط على الموكل وبعلمه.


هل يجوز تغير النية بعد إخراج الصدقة ؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال البث المباشر المذاع على صفحة دار الإفتاء وذلك عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك. 

وأوضح فخر، قائلًا: " أنه لو نوى إخراج صدقة لشخص ما ولكنه أعطاها لشخص اخر فلا شئ فى هذا، أما أنه لو نوى إخراج الصدقة ثم بعد أن أخرجها تغيرت نيته من صدقة الى زكاة فلا يصح هذا لأن الأعمال بالنيات. 

حكم تغيير النية من صدقة إلى زكاة قبل إخراج المال
وجهت متصلة الى الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال برنامج «فتاوى الناس» المذاع عبر فضائية «الناس»، سؤالًا تقول فيه "أخصص مبلغ لليتامي كل شهر فهل يجوز عندما يأتى معاد إخراج زكاة مالى أن أغير نيتي من الصدقة لإخراج هذا المبلغ كزكاة فى هذا الشهر؟".

رد عليها أمين الفتوى قائلًا "ما دمتى لم تخرجي المال فانوى ما تشائين من إخراج صدقة أو زكاة، فهذا يسمى تغيير العادة وليست تغيير النية لأنك بدلًا من أن تخرجي المال صدقة سوف تخرجيه زكاة فلا مانع من ذلك، ولكن الأهم أن تسبق النية إعطاء المال، وأن يكون المعطى مستحقًا".

حكم تحويل النية من صدقة إلى زكاة بعد دفع المال
قالت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية، إنه لا يجوز تحويل النية من صدقة إلى زكاة بعد دفعها، منوهة بأنه لا يجوز احتساب مال تم دفعه بنية الصدقة، بعد وقت على أنه من زكاة المال.

وأوضحت «البحوث الإسلامية» في إجابتها عن سؤال: «أخرجت مالا بنية الصدقة منذ فترة فهل يجوز احتسابه من زكاة المال؟»، أن النية شرط في صحة العبادات، مستشهدة بلقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: « إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ».

وتابعت: وبالتالي فالمال المدفوع كصدقة لا يجوز احتسابه من زكاة المال لعدم وجود نية إخراج الزكاة عند دفع المال .
هل يجوز إعطاء البقشيش بنية الصدقة| اعرف رأي العلماء
قال الشيخ علي فخر مدير إدارة الحساب الشرعي وأمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إن الصدقة الجاريةهي التي تبقى مدة طويلة، كبناء مسجد أو حفر بئر، أو شراء مصاحف توضع في مسجد، أو وقف بيت أو محل، على أن يصرف ريعهما على الفقراء أو الأيتام أو الأقارب أو طلبة العلم أو غيرهم حسبما يحدد الواقف، أو المساهمة بمال في بناء مستشفى خيري، ونحو ذلك.

وأوضح «فخر» خلال البث المباشر عبر صفحة دار الافتاء : أن الصدقة التي لا تبقى لمدة طويلة كالصدقة بمال على فقير أو بطعام، فهذه، وإن كانت صدقة لها ثوابها، إلا أنها ليست جارية .

هذا الأمر يحرمك ثواب الصدقة 
وقال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن هناك أمرا يحرمك ثواب الصدقة، حيث لا يقبلها الله منك.

وأوضح «مختار» خلال إحدى الخطب ، بعنوان: «أكل السحت وسوء عاقبته في الدنيا والآخرة»، أن الإنسان إذا تصدق بصدقة من حرام ضُربت صدقته في وجهه، لأن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبًا، مستشهدًا بما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «لاَ تُقْبَلُ صَلاَةٌ بِغَيْرِ طُهُورٍ وَلاَ صَدَقَةٌ مِنْ غُلُولٍ».

هل يجوز إعطاء البقشيش بنية الصدقة
قالت الدكتورة نادية عمارة الداعية الإسلامية، إنه يجوز إعطاء -البقْشيش- والإكرامية للعمال بنية الصدقة.

وأضافت «عمارة» في فتوى مسجلة لها، في إجابتها عن سؤال: «هل الإكرامية والبقشيش تعتبر صدقة؟»، أنَّ إعطاءَك هذا البقْشيش للعامِل بنيَّة الصَّدقة والمواساةِ، وجبْر قلوبِهم، وتحسين أوضاعهم - فهذا من الصدقة والإحْسان والمروءة التي يُرْجى الثَّواب فيها والأجْر من الله تعالى.
Advertisements
AdvertisementS