AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أخبار السعودية اليوم: تنظيف وتعقيم كسوة وسطح الكعبة المشرفة استعدادًا لاستقبال الحجاج.. عودة الحياة لطبيعتها بإجراءات احترازية.. وصادرات النفط بالمملكة تنخفض 12 مليار دولار خلال أبريل

الجمعة 26/يونيو/2020 - 11:02 ص
أخبار السعودية اليوم
أخبار السعودية اليوم
Advertisements
سمر صالح
السعودية تقرر عودة الحياة لطبيعتها بهذه الطريقة
انخفاض صادرات نفط السعودية 12 مليار دولار خلال أبريل
السعودية تستعد لاستقبال الحجاج بتطهير وتعقيم الكعبة المشرفة

نشرت وسائل الإعلام السعودية تفاصيل القرارات الجديدة لعودة الحياة تدريجيًا إلى طبيعتها في المملكة.

وأوصت وزارة الصحة السعودية بضرورة استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية المناسبة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد أو كوفيد19، مع رفع الإغلاق وعودة الحياة تدريجيًا إلى طبيعتها.

وأصدرت الصحة السعودية عدة شروط يجب توافرها ومع إعادة فتح دور السينما.

وقالت الصحة السعودية إنه من الضرورة وضع ملصقات أرضية أو علامات واضحة لأماكن الوقوف، لتضمن تطبيق مفهوم التباعد الاجتماعي لمسافة لا تقل عن متر ونصف إلى مترين في مناطق الانتظار مثل المداخل، أماكن بيع التذاكر، أماكن بيع المأكولات والمشروبات، أو دورات المياه، وأن يكون تصميم كراسي أو مناطق الجلوس بطريقة تضمن تطبيق التباعد الاجتماعي لمسافة لا تقل عن متر ونصف إلى مترين عن طريق ترك مقعدين خاليين بين كل فرد والآخر من جميع الاتجاهات، كما سمحت بجلوس العائلة سويًا على أن يتم تطبيق التباعد بين أفرادها وبين بقية العملاء بمسافة متر ونصف إلى مترين على الأقل.

وأوصت صحة السعودية بضرورة تقليل الطاقة الاستيعابية إلى النصف لكل صالة عرض بما يضمن مسافة متر ونصف إلى مترين على الأقل بين كل شخص والآخر أو كل أسرة وأخرى عن طريق وضع ملصقات على الكراسي توضح مكان الجلوس أو تحديد ذلك مسبقًا وقت شراء التذاكر.

وطرحت وزارة الصحة فكرة الحجز الالكتروني أي أن تكون زيارة دور السينما عن طريق شراء التذاكر من المواقع الإلكترونية والتطبيقات المخصصة للحجز، لأن ذلك يقلل التزاحم والتجمعات الكبيرة عند شباك التذاكر ويسهل عملية التنظيم.

واقترحت الوزارة تخصيص مداخل ومخارج معينة مع وضع منظمين عند الأبواب للتأكد من عملية دخول وخروج العملاء ومنع التزاحم والتأكد من وجود مسافات بينهم ويفضل أن يكون المنظمون من حراس الأمن.

وأظهرت بيانات رسمية أن قيمة صادرات السعودية من النفط انخفضت 65.4 بالمئة في أبريل مقارنة مع نفس الشهر قبل عام، بما يعادل هبوطا بنحو 12 مليار دولار.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء إنه مقارنة مع مارس تراجع إجمالي الصادرات، بما في ذلك صادرات السلع غير النفطية مثل المواد الكيماوية والبلاستيك، 23.5 بالمئة أو نحو ثلاثة مليارات دولار.

وفي ظل انخفاض أسعار النفط والطلب عليه، هوت قيمة صادرات النفط السعودية في الربع الأول من العام 21.9 بالمئة على أساس سنوي إلى 40 مليار دولار، ما يعادل تراجعا بنحو 11 مليار دولار بحسب ما أظهرته بيانات في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال صندوق النقد الدولي هذا الأسبوع إن المملكة، أكبر مُصدر في العالم للنفط، قد تشهد انكماش اقتصادها بنسبة 6.8 بالمئة في العام الجاري.

وتعكف الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام حاليًا عبر فريق فني مختص على تنفيذ أعمال تنظيف وتعقيم ثوب وسطح الكعبة المشرفة، وذلك استعدادًا لموسم الحج هذا العام بعد إقرار السلطات السعودية إقامته بأعداد محدودة.

ومن المقرر أن تتم عمليات التنظيف والتعقيم في وقت وجيز استقبالا لزوار بيت الله الحرام ، عبر فريق فني مختص يعمل بأحدث الأجهزة والآليات الحديثة التي توفرها الرئاسة، من أجل التطهير والتعقيم للحفاظ على أمن وسلامة الحجاج.

الجدير بالذكر، أن أعمال التنظيف والتعقيم تجري بإشراف ومتابعة من وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام وذلك للتأكد من تنفيذها وفق أعلى معايير الجودة المتبعة.

وقررت المملكة العربية السعودية إقامة موسم الحج لهذا العام 1441ه  مع وضع ضوابط خاصة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

وقالت المملكة في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس) "إن المملكة العربية السعودية ، وانطلاقًا من حرصها الدائم على تمكين ضيوف بيت الله الحرام وزوار مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم من أداء مناسك الحج والعمرة في أمن وصحة وسلامة، حرصت منذ بدء ظهور الإصابات بفيروس كورونا، وانتقال العدوى إلى بعض الدول؛ على اتخاذ الإجراءات الاحترازية لحماية ضيوف الرحمن، بتعليق قدوم المعتمرين والعناية بالمعتمرين المتواجدين في الأراضي المقدسة، حيث لاقى هذا القرار مباركةً إسلاميةً ودولية لما كان له من إسهام كبير في مواجهة الجائحة عالميًا، ودعمًا لجهود الدول والمنظمات الصحية الدولية في محاصرة انتشار الفيروس".

Advertisements
AdvertisementS