AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قيادي بـ«مستقبل وطن»: 30 يونيو ثورة شعب أنقذت المنطقة العربية بأكملها

السبت 27/يونيو/2020 - 09:53 م
ثورة 30 يونيو
ثورة 30 يونيو
Advertisements
عبد الرحمن سرحان
هنأ المهندس عبدالحميد الهواري، القيادي بحزب مستقبل وطن، الرئيس عبدالفتاح السيسي، وجموع المصريين، بالذكرى السابعة لثورة 30 يونيو المجيدة، مؤكدًا أن ثورة 30 يونيو علامة ستظل فارقة في تاريخ مصر الحديث.

وأضاف «الهواري»، في بيان له، اليوم، أنه لولا قيام ثورة 30 يونيو لكانت قامت حرب أهلية كبيرة بين أطراف متنازعة ولم يكن هناك إرهاب فى سيناء بل كان سيكون هناك دواعش وسيطرة للجماعات المتطرفة بحق على هذه المنطقة والتى كانت ستغير فى مصير المنطقة العربية بأكملها.

وأشار القيادي بـ«مستقبل وطن»، إلي أنه لولا استجابة الرئيس السيسى لإرادة الشعب كان سيكون لدينا أضعف جيش فى المنطقة، بضياع عقيدة الوطن والتي كانت تعمل عليها الجماعة الإرهابية بقوة من خلال تنفيذ الأجندة الخارجية، متابعًا: «حتى لا ننسى فلتتذكروا مظاهرات أمناء الشرطة الإخوان و بداية حدوث انشقاقات داخلية فى المؤسسات.. فكنا سنصبح أضعف دولة فى المنطقة والآن عادت مصر لريادتها وسط المنطقة العربية بفضل وعي الشعب المصري ووجود قيادة سياسية حكيمة».

وأردف، «الإخوان في البداية تشدقوا بالديمقراطية إلى أن يوصلوا لكرسي الحكم وبعد وصولهم  ظهر لدينا حكم ديكتاتورى واستغلال كلمتي «الدين والشريعة» لإحداث التمكين الشامل، وهم في حقيقة الأمر ينصرون جماعتهم وأجنداتهم فقط دون أية اعتبارات أخرى، وهنا تتجلى أيضا عظمة القوات المسلحة التي انحازت في ثورة 30 يونيو للإرادة الشعبية.

وشدد «الهواري»، أن الرئيس السيسى تجلت وطنيته قبل وبعد 30 يونيو عندما انحاز إلى الإرادة الشعبية، والذى أسس بحق الدولة بعدما كنا فى شبه دولة وخرج الشعب ليثور عليها، معتبرًا أن الرسالة التي صدرتها ثورة 30 يونيو للعالم أنها أمام قوة وإرادة وتصميم الشعب المصري الذي رفض اختطاف الدولة وأكد للجميع أنه على استعداد لتقديم أرواحهم وأنفسهم من أجل أرض الوطن، وحماية أراضيه.

وأشاد القيادي بـ«مستقبل وطن»، بدور القوت المسلحة ورجال الشرطة البواسل في حربهم الشرسة ضد الإرهاب الأسود والذي خلفته الجماعة الإرهابية لنشر الفوضي وتدمير أمنها القومي.
Advertisements
AdvertisementS